أرض الكنانة.. لماذا ؟!

الزيارات: 1163
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6499514
أرض الكنانة.. لماذا ؟!
د. مرفت المصطفى

إن استهلال الجولة الدولية لصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بجمهورية مصر العربية تدل على رغبة المملكة القوية في توحيد صف الأمة العربية والإسلامية وتدل على فرج قريب لهذه الأمة التى أوجعتها النكبات و أثخنتها الضربات. تدل أيضاً على نقل العلاقات بين الدولتين الى آفاق أوسع وأعمق كما ذكر الجبير وزير الخارجية السعودي. كيف لا ومصر كانت ومازالت تلعب دوراً هاماً في حل أزمات الدول المجاورة لها, مصر مهد الحضارات, و أرض الكنانة ,أرض المنعة ,أرض العطاء, مصر أم الدنيا.

إن لمصر مكانة دينية و اجتماعية عند جميع الديانات السماوية عامة وعند المسلمين خاصة, على الصعيد الديني, من منا لا يعرف قصص أنبياء الله الذين ارتبطوا بمصر وكانت مصر لهم دار منعة و أمان أو دار رزق وعمل أو دار نسب و صهر. بل إن مما يزيد مصر شرفاً أنها ذكرت في القرآن الكريم أكثر من ثمان وعشرين مرة, بل أن الله سبحانه وتعالى جمع بين البلدين في كتابه الكريم في سورة التين حيث أقسم الله العظيم ببلدين عظيمين وقال سبحانه وطور سينين وهذا البلد الأمين. كما و إن مصر ذكرت في السنة النبوية على لسان نبينا الكريم ايضاً. وعلى الصعيد الاجتماعي فإن من عادات العرب الإفتخار بالنسب والأنساب ويكفي مصر فخراً أن تفخرالعرب بأخوالهم المصريين, فأمنا هاجر أم نبينا اسماعيل أبو العرب من مصر ,وكذا أم ابراهيم مارية القبطية أمة رسولنا الكريم وأول من أدخل الفرح في قلوب المسلمين بولادة ولد لنبينا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام من بعد البعثة النبوية.

من منا يجهل فضل أرض الكنانة مصر على البشرية أجمع تاريخياً وجغرافياً. أما جغرافياً فأرض الكنانة تتمتع بمكانة جغرافية تجعلها في قلب العالم القديم والحديث. و أما تاريخياً وحضارياً تلك الأرض العظيمة كانت مهد الحضارة والتاريخ العريق, أرض أول حضارة بشرية عرفها التاريخ, الحضارة الفرعونية القديمة والعظيمة التى الى يومنا هذا تذهل البشرية بجمالها وعطائها وصمودها وشموخها برغم الصعاب. تلك الحضارة التى أبدعت في البناء والعمارة و الهندسة والزراعة و الصناعة والتجارة و التدوين والطب والعلوم باختلافها. لا زلت أذكر وقوفي شامخة في عرض عن مصر طلب مني أثناء دراستي للغة الانجليزية في كندا, ولا زلت أذكر الشعور بالفخر حينما ذكرت أمام الجميع أن حضارة مصر والفراعنة أقدم من حضارة الصين العظيمة التى تباهى فيها الطالب الصيني الذي عرض عرضه قبلي في ذلك اليوم. وأفتخرالآن بقيادتنا الفتية المتحضرة والمحافظة على ثقافتها وهويتها الوطنية والدينية وفق الشريعة الإسلامية. فالله اسأل أن يحفظ جميع بلاد المسلمين عامة وبلاد الحرمين خاصة وأن يجمع قلوب المسلمين عامة على الخير.

 

 

د.مرفت بنت محمد المصطفى

قسم الكيمياء – كلية العلوم – جامعة الملك فيصل

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>