التراث الثقافي يعود إلى الواجهة في “هب البراد”

الزيارات: 2860
تعليقات 10
التراث الثقافي يعود إلى الواجهة في “هب البراد”
https://www.hasanews.com/?p=6493932
التراث الثقافي يعود إلى الواجهة في “هب البراد”
ثريا الذرمان

أثارت تمثيلية “نورة تبي تتعلم السواقة”، التي تُعرض أحداثها على مسرح فعاليات الفلكلور الشعبي النسائي، المُخصص للفعاليات المُصاحبة لبرنامج هب البراد الترفيهي، إعجاب الجماهير النسائية الحاضرة.

  حيث تدور أحداث تلك التمثيلية حول الجدة وتمسكها بأسس الأصالة والعادات والتقاليد، وخوفها على الجيل القادم من معاصرته للتطور والانفتاح، والحفيدة نورة التي تُدافع عن رغبتها في تعلم قيادة السيارة وعن بني جيلها، وفي الوقت نفسها ترى أنهم  امتداداً لجذور أجدادهم  وآباءهم، في جانب تمسكهم بالقيم والأخلاقيات التي تأصلت في أعماقهم وشكلت حصناً منيعاً لهم.

الجدير بالذكر أن فعاليات الفلكلور الشعبي النسائي، تتضمن الاحتفاء بموروث ثقافي، الذي يُسجل إثراءً للحاضر الاجتماعي بالثقافة والفنون لتراث المُحافظة.

فيما كانت قهوة السعادة المُخصصة هي الأخرى للسيدات، التي جمعت  بين التراث الشعبي والجلسات الكلاسيكية اضفت للمكان جمال حيث تلتقي بها السيدات ضمن أجواء عبق الماضي، ويتم طرح مجموعة من المناشط كمُناقشة الأمثال الشعبية، وعقد لقاءات حوارية بين سيدات المجتمع.

عن ذلك قالت لصحيفة “الأحساء نيوز” رئيس مجلس إدارة جمعية فتاة الأحساء التنموية الخيرية الأستاذة لطيفة العفالق: “أن فكرة” قهوة السعادة” ناتجة عن دمج التراث الشعبي وأصالته مع الحداثة وترسيخها في نفوس وفكر الأجيال القادمة، من خلال جلسات حوارية في جو رائق وهادئ يجذب الزوار.

مُبينةً أن الهدف الأساسي من هذه الفعالية هو إبراز دور الأسر المنتجة وما تقدمه من أعمال للمجتمع الأحسائي أو الزوار السائحين، كما وأضافت أن مثل هذه الفعاليات تعمل على تعاون القطاع الحكومي مع القطاع الخاص، الأمر الذي يُساهم في تجويد العمل وتوحيد الرؤى والأهداف في كلا القطاعيّن.

مُشيرةً في حديثها إلى أن مثل هذه الفعاليات تدعم وتشجع الشباب والفتيات على العمل التطوعي، كما وصرحت العفالق  عن أن ريع هذه الفعالية هو عائد إلى ترميم منازل الأسر الفقيرة”.

فيما بينت عضو الجمعية السيدة آمال العفالق أن تنسيق قهوة السعادة والفلكلور الشعبي جاء بالتعاون مع عضوات الجمعية، تحت إشراف مصممة الديكور طرفة العفالق، وأن كل القطع  المعروضة هي من إنتاج المتدربات في الجمعية اللواتي تدربن على يد المصممة طرفة.

يجدر بالذكر أن فعاليات برنامج “هب البراد” مُستمرة بتقديم كل ماهو ممتع للزوار، حتى يوم الثلاثاء الــ11 من شهر جمادى الآخر الموافق لــ 27فبرابر.

 

 

 

تصوير: أمجاد السعيد – الأحساء نيوز 

 

 

 

 

التعليقات (١٠) اضف تعليق

  1. ١٠
    بوفهد

    جميل جدا

    والاجمل ان فيه جزء من الدخل لترميم منازل الفقراء

  2. ٧
    زائر

    ماشاء الله روعه هب البراد ونشكر الي قامه به من كاتبات ومصممات ومنظمات على الفلكلور

  3. ٦
    زائر

    الله يبارك في مجهودكم والى الامام ظائما

  4. ٥
    زائر

    الله يبارك في مجهودكم والى الامام دائما

  5. ٤
    ام عبدالعزيز القحطاني

    مجهود رائع وفعاليات اروع ? الله يكتب لي زيارة ل ديرة الغاليين ??

  6. ٣
    زائر

    عمل ممتاز وفي محله .. ماشاء الله عليكم ..ابداع لامثيل له …

    موفقين دائما وابدا

    • ٢
      زائر

      حضرت المشهد نوره تبي تسوق
      مشهد رااااائع وهادف وكاالعاده دائماً متألقه ومبدعه الاستاذه / هدى الضاعن في طرحها للمواضيع بشكل كوميدي هادف. وابداع الطاقم التمثيلي النسائي في توصيل الفكره

  7. ١
    زائر

    حضرت المشهد نوره تبي تسوق
    مشهد رااااائع وهادف وكاالعاده دائماً متألقه ومبدعه الاستاذه / هدى الضاعن في طرحها للمواضيع بشكل كوميدي هادف. وابداع الطاقم التمثيلي النسائي في توصيل الفكره

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>