احدث الأخبار

اعتداء إرهابي جبان … “الدفاع” تُعلّق على محاولة الاعتداء على إحدى ساحات الخزانات البترولية في رأس تنورة ومرافق “أرامكو” بالظهران مصدر مسؤول بوزارة الطاقة يكشف حقيقة الاعتداءات التخريبية ميناء رأس تنورة والحي السكني في مدينة الظهران بُشرى سارة من “الصندوق العقاري” لأصحاب الأحكام النهائية.. الإقراض المباشر في هذا الموعد البنك المركزي السعودي: تمديد فترة برنامجي “تأجيل الدفعات” و”التمويل المضمون” “الشؤون البلدية” تهيب بتطبيق بروتوكولات عودة وضبط النشاط داخل الأسواق والمطاعم وصالونات التجميل بر الأحساء …. “70 مستفيدة” ببرنامج تنموي لتثقيف الأسر المستفيدة طائرات التحالف تستهدف مخازن وقود صواريخ بالستية لمليشيا الحوثي الإرهابية متحدث الصحة: نرصد تذبذبًا في منحنى الإصابات.. ولهذا السبب لا نتبع إجراءات غلق مشددة مذكرة تفاهم بين النيابة والجمارك لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب النائب العام يوجه بالقبض على شاب تلفظ على فتاتين تزامنًا مع عودة الأنشطة والفعاليات جزئيًا .. هكذا كثّفت “أمانة الأحساء” جهودها الرقابية (صور) الداخلية : 41590 مخالفة لـ الإجراءات الاحترازية في أسبوع (إنفوجراف)

اكتشاف نقش إسلامي لصحابي يرجع للعام العاشر الهجري!!

الزيارات: 1806
التعليقات: 0
اكتشاف نقش إسلامي لصحابي يرجع للعام العاشر الهجري!!
https://www.hasanews.com/?p=6493039
اكتشاف نقش إسلامي لصحابي يرجع للعام العاشر الهجري!!
نجران - الأحساء نيوز

على صخور في منطقة نجران، عُثر على نقش إسلامي يعود للصحابي الجليل يزيد بن معاوية بن حزن بن المحجل، وهو من وفد نجران الذين وفدوا على الرسول في السنة العاشرة للهجرة، ومكتوب على الصخرة “ترحم الله على يزيد بن معاوية بن حزن بن المحجل آمين”.

وقام المهتم بتاريخ وآثار وأدب الجزيرة العربية سعد التويجري مؤخرا بنشر هذا النقش، مما يدل على تجاوز امتداد الخط العربي حدود نجد والحجاز، ووصوله إلى نجران القريبة من تأثير خطوط أهل اليمن، كما أن اسم يزيد كان منتشراً في بني الحارث بن كعب، وذكر باحثون أن كتاباتهم على الصخور كانت بهدف وضع دلالات للذكرى، والتي في أغلبها أثناء طريق قوافل الحج والتجارة القديمة.

أهمية النقشين

وأوضح الدكتور عوض بن ناحي عسيري أستاذ مساعد التاريخ، متخصص في تاريخ الإسلام المبكر، والأقليات، والعلاقات بين الأديان، معلقاً في عدد من تغريداته على النقش بقوله “يمثل النقشان المكتشفان مؤخراً عن يزيد بن المحجل، بُعداً مادياً آخر يدعم مصداقية المصادر الإسلامية المبكرة، التي تحدثت عن مراحل انتشار الإسلام في نجران في عصر الرسالة، والتي شكك بها بعض المستشرقين والباحثين المحدثين”.

وأضاف أن “هناك مصادر تحدثت عن بعثات أرسلها الرسول عليه الصلاة والسلام، وقادها عدد من كبار الصحابة إلى نجران، كأبي عبيدة بن الجراح، خالد بن الوليد، علي بن أبي طالب، وعمرو بن حزم رضي الله عنهم أجمعين، إلى بدو وحاضرة نجران، وكذلك قصة مجيء وفد بني الحارث بن كعب من نجران إلى المدينة، لإعلان إسلامهم وقصة حوارهم مع الرسول ونتائج ذلك اللقاء في نجران.”

إلى ذلك، أشار الدكتور عسيري بأنه تكاد تتفق هذه المصادر كسيرة ابن هشام، وطبقات ابن سعد وتاريخ الطبري وتاريخ اليعقوبي على ذكر أسماء أعضاء الوفد وأحدهم يزيد بن معاوية (المحجل) بن حزن، كما ذكر ابن سعد في الطبقات الكبرى، أن الرسول عليه الصلاة والسلام كتب كتابا ليزيد بن المحجل وقومه (أن لهم نمرة مساقيها وأنه على قومه من بين مالك – أحد بطون بني الحارث- وعقبه لا يُغْزَوْنَ ولا يُحْشَرُونَ ) مؤكدا بأن التطابق بين المصادر المكتوبة والأثرية، لا ينحصر في أسماء الوفد بل يتجاوزه إلى مسألة أعمق، في الانتشار المبكر للإسلام وللعلم وسط مجتمع تغلب عليه البداوة بفضل الله ثم بجهود هذه البعثات.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>