في مقطع يُدمي القلب.. مرض أطفال القمر ينهش وجه الطفلة “مريم”!!

الزيارات: 3980
1 تعليق
في مقطع يُدمي القلب.. مرض أطفال القمر ينهش وجه الطفلة “مريم”!!
https://www.hasanews.com/?p=6493037
في مقطع يُدمي القلب.. مرض أطفال القمر ينهش وجه الطفلة “مريم”!!
متابعات - الأحساء نيوز

تناول عدد من نشطاء وسائل التواصل الاجتماعي معاناة الطفلة اليمنية مريم (13 عاماً) والتي تعاني من مرض مجهول أدى لتآكل جزء من وجهها، عبر مقطع فيديو مسجل.

وأكد عبدالمانع العجمي، رئيس فريق التعاون الخيري التابع للهيئة الخيرية الإسلامية بدولة الكويت، والذي قام بنشر مقطع الطفلة مريم، بأن سمو ولي العهد تفاعل سريعاً مع مقطع الفيديو، وجاء رده بعد نحو 20 ساعة فقط، بعلاج الطفلة، بأسرع ما يمكن في مستشفى الشميسي بالرياض.

وأبرز العجمي حالة الطفلة التي قال إنها يمنية مقيمة في الرياض، وهي تعاني من حالة مرضية غريبة أكلت جزءاً من وجهها، وأثارت تعاطفاً كبيراً بين المتابعين، الذين فزعوا رحمةً على حالتها وسارعوا بعرض المساعدة.

وتحدثت أم عايض، والتي تسكن بجوار منزل أسرة الطفلة مريم، التي تعيش ظروفا صعبة بسبب مرض طفلتهم، قائلة: “قمت بنشر مقطع الفيديو للطفلة مريم في مختلف وسائل الإعلام للوصول إلى علاج أو مساعدة لهذه الأسرة، موضحة أن هذه الأسرة لديها 4 بنات وولد وجميعهم بصحة جيدة، وقد عجزت الأسرة عن علاجها”، مؤكدة بأن مريم تعيش في عزلة عن باقي أقرانها بسبب ما تعانيه من آلام وتشوهات نهشت وجهها، وفقاً لـ”العربية.نت”.

من جهته، فسر استشاري الأمراض الجلدية بمستشفى عسير المركزي، الدكتور ظافر القحطاني، المرض بأن الطفلة مريم مصابة بمرض أطفال القمر وهو اضطراب صبغي متنحي نادر، ولذلك تزيد فرصة الإصابة به في زواج الأقارب، وتنتج حساسية فائقة تجاه الأشعة فوق البنفسجية، من خلل إنزيمي في إصلاح الحمض النووي (DNA) المتأثر بالأشعة فوق البنفسجية، ويتسم بحساسية ضوئية، وتغيرات في صبغة الجلد، وشيخوخة الجلد المبكرة، وتطور السرطانات الخبيثة، فهذه المظاهر هي نتيجة لفرط الحساسية الخلوية للأشعة فوق البنفسجية، الأشعة الناتجة عن خلل في إصلاح الحمض النووي، بمقدار ألف مرة مقارنة بالشخص الطبيعي.

وقال القحطاني: “إن الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة في حاجة إلى الحماية التامة من أشعة الشمس، حتى الضوء الذي يأتي من خلال النوافذ والمصابيح التي من الممكن أن تحمل إشعاع الأشعة فوق البنفسجية، عندما يتوجب على هؤلاء الأطفال الخروج في الشمس، فإنه عليهم ارتداء ملابس واقية كاملة، ودهن واقي شمسي ذو حماية عالية (SPF 70 أو أكثر )ونظارات حماية من الأشعة فوق بنفسجية مظلمة جداً، بالإضافة لوصف دواء للمساعدة في منع أو تقليل فرصة نشوء سرطانات الجلد”، موضحاً أنه عند نشوء هذه السرطانات يتم التعامل معها حسب النوع بطرق جراحية أو كيميائية أو غيرها”.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    حساوي

    لا اله الا الله يارب اشفيها

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>