مطالبة… بعدم إغلاق المحلات في أوقات الصلاة !

الزيارات: 3104
تعليق 13
https://www.hasanews.com/?p=6490748
مطالبة… بعدم إغلاق المحلات في أوقات الصلاة !
يوسف الذكر الله
حسب ما جاء بعنوان مقالي هذا “زوبعة فنجان” صادرة من قبل شلة من توافه المجتمع يغيبون لسنوات منشغلين بملذات الدنيا ومحرماتها ويحللون ما يشاؤون على هواهم وارضاء لأسيادهم وبعد ذلك يطفحون على سطح لوثه الفكر المتطرف ليمسون بهستيرية اللاوعي بمعتقدات ضعيفة وانجرافهم دائماً نحو  الليبرالية من جهة أخرى التي لا مكان لها في المجتمع السعودي ؛؛ فأطمأنوا ليس لكم مكان بيننا.

فكل ما يتمنونه أن يتحقق ما لا ينالونه فلا يستحق ذكره ؛؛ هكذا خرجت علينا منذ فترة معتوهين ومذبذبون الفكر في أقوالهم وتصرفاتهم يطالبون بعدم اغلاق المحلات في أوقات الصلاة مما يتسبب للناس مشاق ومراعاة لمصالحهم والتضييق عليهم وكأنهم يريدون تحرير المجتمع من الاضرار الناتجة والناجمة من ذلك متدللين على أن هذا الاجراء لم يرد في كتاب الله او سنة رسوله “صلوات الله عليه وسلم” ولم يأمر به الخلفاء الراشدين ولا يوجد أي مسوق له وكأن تلك المصالح لا تأتي إلا في وقت الصلاة والعبادة وتسبب لهم خسارة كبيرة لحياتهم وضياع وهدراً لأقواتهم.

 ولا يعلمون إن “الصلاة لها منزلة عند الله كبيرة وعظيمة وفي نفوس المسلمين فهي فريضة علينا وهي أول ما يحاسب العبد عليها يوم القيامة فإن صلحت صلح باقي عمله وان فسدت فسد باقي عمله وهي الرابط بين العبد وربه فمن وصلها وقام بأداء الصلاة فهو قد صنع حبل يربطه بينه وبين الله تعالى ومن قطعها فهو قطع الحبل بينه وبين ربه عز وجل” فهي دعوة صادقة “حيى على الفلاح” و”حيى على خير العمل” ودعوة خير وصلاح  للدخول إلى الاسلام من ليس عليه ، وياليتهم وأقصد تاركين الصلاة والمتقاعسين عليها يتذوقن طعمها وحلاوتها  في المساجد لما فيها من راحة وطمأنينه وصلة بين العبد وربه.

ورداً عليهم بالأدله والبراهين بقول الله سبحانه وتعالى ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم/

بسم الله الرحمن الرحيم ـ قوله تعالى: (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ* رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ).

وقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ)،

وقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ).

قال صلى الله عليه وسلم: “من سمع النداء فلم يأته فلا صلاة له إلا من عذر”، قيل وما العذر قال: “خوف أو مرض”.

قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: لقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يؤتى به يهادى بين الرجلين حتى يقام بالصف رواه مسلم وغيره ولا يستثنى إلا من له عذر في التخلف عنها وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم المتخلفين بالنفاق وتوعدهم بالعقوبة ومع هذا يأتي من يقول في بعض المواقع: إغلاق المحلات التجارية أثناء الصلاة بدعة،

قال الإمام بن كثير رحمه الله أي يقدمون طاعته ومراده ومحبته على مرادهم ومحبتهم، قال هشيم عن شعبان قال حدثت عن ابن مسعود أنه رأى قوماً من أهل السوق حيث نودي للصلاة المكتوبة تركوا بياعاتهم ونهضوا إلى الصلاة فقال عبدالله بن مسعود هؤلاء من الذين ذكر الله في كتابه (رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّه)، قال ابن كثير وهكذا روى عمر بن دينار القهرماني عن سالم بن عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أنه كان في السوق فأقيمت الصلاة فأغلقوا حوانيتهم ودخلوا المسجد (فقال عبدالله بن عمر فيهم نزلت: (رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّه).

وأخيرا كذبوا أصحاب البدع فما ابتدعوه لضلالة المسلمين بأفكارهم السامة ففي آخر الزمن يتخذون هذا المنهج لتضليل الناس ودس أفكارهم الخبيثة في نفوسهم أما للشهرة أو لغاية تخطط وتدبر للفساد ليعم في البلاد فهم يحاولون التأثير بتلك المقالات والمقابلات المتلفزه الساقطة حتى يتناولها الجاهل بجهله والعاقل بتمدنه والسفيه لبحثه من يوجهه الى الانحراف والبغي ،، الله يكفينا شرهم ويشغلهم في أنفسهم.

التعليقات (١٣) اضف تعليق

  1. ١٣
    زائر

    بارك الله فيك ونفع الله بك

    • ١٢
      زائر

      اللهم بارك فيك

    • ١١
      زائر

      احسنت اخي الكاتب على ما سطرت اناملك ولكن ا>كرك بقوله تعالى : ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة فنحن غير اوصياء على الناس وقد امرنا ان نخطاب الناس باللتي هي احسن ولكن اسلوب الشدة والكلمات القاسية مع من نخالف يسبب نفرة وبعدا عن منهج الحق بارك الله فيما اردت اصاله الى من يهمك امرهم من ابناء مجتمعي الغالي

  2. ٩
    زائر

    بما اننا تعودما ان الكثير من هكذا امور تبدا باشاعات وكتابات من هنا وهناك

    اتوقع انه سيتم عدم اغلاق المحلات وقت الصلالا

  3. ٨
    زائر

    صح الله لسانك انشالله ستبقى الصلاة دائمة ويبعد الفاسدين عنا
    الصلاة لا تمنع الرزق بالعكس الصلاة والدعاء والقرآن يجلب الرزق
    فلا احد يتهاون بالصلاة أو الدين من أجل أناس خارجين عن المنطق من أجل الخرابيط …
    كالذين يفعلون الغناء وغيره من دون تصريح ابتعدوا عن هؤلاء لانهم قرناء سوء …

  4. ٧
    زائر

    للأسف كل كلامك لا يوجد دليل على وجوب اغلاق المحلات وقت الصلاة!!
    و اذا ترا انها واجب اجل وقف المطار و محطات القطار و السيارات و كل شي يتوقف وقت الصلاة

  5. ٦
    السيد باقر بن يزيد

    الصلاة واجبة على المسلمين

  6. ٥
    زائر

    ليس بهذا الأسلوب ينصح الناصحون و لا بهذه الكلمات يستمع لك المعارضون

    الدين المعاملة و النصح بالأسلوب لا بهكذا يا أخي الكريم

  7. ٤
    زائر

    هذا الاسلوب السليم الذي ينفع مثل هؤلاء المعارضون لردعهم بهذا النصح والاسلوب يا اخي العزيز

  8. ٣
    زائر

    صحيح النصح يكون برقي واسلوب محب مو الله يدفع البلا

  9. ٢
    زائر

    صحيح الحسد يعمي القلوب

  10. ١
    صح لسانك

    صحيح حسدهم على الدين يعمي قلوبهم شكرا للكاتب

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>