وليدة الورق…

الزيارات: 1314
تعليقان 2
وليدة الورق…
https://www.hasanews.com/?p=6488941
وليدة الورق…
سارة عبدالمنعم

حملتك بين أحضان الورق وبين أجفان الأرق
(ربّتُّ) (كتفيك) و (رتبت أصابع كفيك)
حتى تجلّى بهاء حلمي فيك
(عانقتك) ،،،
قبّلت الروح
و تنفست الحياة فيك
احزنتك و اختزنتك
(شيّدتِ)بداخلي قصراً
و منحتيني عمراً
هذبتِ أشعاري التي
اشعثت ،،
يا حُلمي
أعلني
وصُرخي
وأُخرجي من صومعتك
البغيضة
انشري و (انثري) من حولي ورداً
قاسميني همس العاشقين
و اسأليني
هل بان على جبيني حُب الحبيب؟
أعصميني
بل دثريني
حتى لا أجد خجلي ويلتقي
بأنفاس عُمري
أحملي بين يديك ثأر الزمان
و
اسمعي
مني صوت الحنين

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    فهد السنيني

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته كلمات جميلة جدا للكاتبة سارة عبدالمنعم اتوقع لن احد يستحقها غير الأم شكرا لك وكثر الله من امثالك

    • ١
      سارة عبدالمنعم

      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      شاكره لك استاذ فهد
      على إطراءك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>