احدث الأخبار

“الفتوى” توضح حكم توقّع الطقس.. وضوابط التنبؤ بأحوال البشر

الزيارات: 1148
التعليقات: 0
“الفتوى” توضح حكم توقّع الطقس.. وضوابط التنبؤ بأحوال البشر
https://www.hasanews.com/?p=6486818
“الفتوى” توضح حكم توقّع الطقس.. وضوابط التنبؤ بأحوال البشر
واس - الأحساء نيوز

نشرت اللجنة الدائمة للفتوى، اليوم الاثنين، نصاً لحكم توقع حالة الطقس استناداً إلى الظواهر الكونية، موضحة أن توقع حالة الطقس استناداً على الظواهر الكونية لا بأس به، بشرط ألا يعتقد أن هذه الظواهر مؤثرة فاعلة بنفسها، بمعنى أنها هي التي تخلق الحوادث؛ لأن هذا شِرك أكبر، وألا يجعلها سببًا يدَّعي به علمَ الغيب، وسببًا لحدوث الخير والشر.

وتلقت اللجنة سؤالاً جاء في نصّه: التنبؤ بحالة الطقس حسب الدراسات المختصة لا بأس به، فهل يكون التنبؤ بأحوال الشخص “في المستقبل القريب” حسب الدراسات النفسية والتربوية والعقلية، بواسطة المختصين والاستدلال بعلامات معينة في الجسد على حوادث في طريقها للحدوث، هل يعتبر هذا من الرجم بالغيب أم لا بأس به أيضًا، وأهل تلك الشؤون يقولون إن عملهم لا يخرج عن نطاق الدراسة البحتة والفراسة الصادقة؟

وقالت اللجنة الدائمة في فتواها بهذا الخصوص: يُشترط ألا يخرج بهذا التوقع عن حيز الاحتمال والظن استنادًا على تلك الظواهر، فلا يجزم ولا يقطع ولا يقال كما في السؤال تنبأ بذلك، فإن هذا نظير ما يسمى في علم النجوم بعلم التأثير، وهو من الشرك، بل ظنٌّ واحتمال، ويُعلق الأمر على مشيئة الله تعالى.

وأضافت: الفراسة والحدس بأن يُحتمل أن يكون للشخص مستقبل معين بناءً على ما يظهر من أحواله وتصرفاته لا بأس به، لكن على ما ذُكر في الأول من قيود، ولا يخرج في هذا عن حيز الاحتمال والظن، ويعلق ذلك على مشيئة الله تعالى، فيقول: “أتفرَّس في هذا أن يكون تاجرًا مثلاً، فأحواله تدل على أنه سيكون كذلك إن شاء الله تعالى”.

وأردفت اللجنة: يجب الحذر في هذا ممن يدَّعون علم المغيبات، وممن يسمون بقارئي الكفوف، والمتنبئين بالمستقبل من الكهان والعرافين وغيرهم، ممن يقصدهم الجهلة والسُّذَّج، وينبئونهم كذبًا ولعبًا بعقولهم بأنه سيحصل لهم أو لغيرهم كذا وكذا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>