” الأحمدي”: 11 توقعاً لبيل غيتس.. أعلنها عام 1999 ولم يصدق أنها تحققت

الزيارات: 383
التعليقات: 0
” الأحمدي”: 11 توقعاً لبيل غيتس.. أعلنها عام 1999 ولم يصدق أنها تحققت
https://www.hasanews.com/?p=6486134
” الأحمدي”: 11 توقعاً لبيل غيتس.. أعلنها عام 1999 ولم يصدق أنها تحققت
متابعات - الأحساء نيوز

يرصد الكاتب فهد عامر الأحمدي أحد عشر توقعا تقنيا للخبير وصاحب شركة ” مايكروسوفت” بيل جتس، مؤكدا أن التوقعات التي جاءت في كتابه (Business at speed of Thought)، قد تحققت خلال فترة قصيرة جداً، لدرجة يكاد معها الكاتب يجزم أن غيتس نفسه لا يكاد يصدق ما يحدث هذه الأيام.

وفي مقاله “نبوءات بيل غيتس” بصحيفة ” الرياض”، يقول الأحمدي ” نعرف بيل غيتس كأغنى رجل في العالم، ولكننا لا نعرفه كمهندس ومؤلف ومبرمج وخبير بتقنيات المستقبل .. في العام 1999 نشر كتاباً يدعى “أعمال بسرعة الفكر” نشر فيه توقعاته عن التقنيات والخدمات التجارية التي ستظهر مستقبلاً من خلال شبكة الإنترنت.. لم تكن نبوءاته صادقة فقط، بــل تحققت بسرعة وأصبحنا نعيشها فعلاً (هذه الأيام)..

ومن النبوءات التي توقعها في كتابه (Business at speed of Thought) وتحققت بين عامي 1999 و2018 فقط:

* أن كل إنسان في المستقبل القريب سيحمل جهازاً ذكياً يصله بالعالم وينجز من خلاله أعماله الخاصة.. وهذا ببساطة ما ندعوه اليوم “هاتف ذكي” و”ساعة ذكية”.

* كما سيملك كل شخص موقعاً إلكترونياً يعبر من خلاله عن آرائه ويعرض فيه منتجاته ويكسب من خلاله المال.. وهو ما تحقق اليوم من مواقع التواصل الاجتماعي كتويتر والانستغرام والسنابشات.

* كما ستظهر مواقع تتيح للناس البحث عن وظائف تناسب مهاراتهم، وتتيح للشركات البحث عن المواهب والتخصصات المميزة.. وهذا الدور تقوم به حالياً مواقع متخصصة مثل LinkedIn.

* وفي قطاع السياحة؛ سنتمكن من الحصول على التذاكر والفنادق بأسعار مخفضة، وستظهر برامج وتطبيقات ترشدنا لأفضل الأماكن والنشاطات التي تناسب ميولنا (وهو ما تحقق هذه الأيام).

* كما سنساهم في تخفيض كافة السلع من خلال المقارنة بين أفضل الأسعار في الإنترنت.. وهو ما تحقق حالياً من خلال المواقع التي تتنافس على بيع نفس السلعة (أو تقارن الأسعار بين عدة مواقع).

* وستظهر تطبيقات ذكية تجمع (وتُزامن) الخدمات التي نحتاجها وتوفر علينا عناء متابعتها.. وهذا ما ندعوه اليوم “المساعد الشخصي” الذي أصبح (يتحدث) في معظم الهواتف الحديثة.

* ورغم أن كاميرات المراقبة موجودة قبل نشر الكتاب، تنبأ غيتس بربطها بالإنترنت والتحكم بها ومشاهدتها (عن بعـد) وهي تقنية تستخدمها اليوم في منشآت ومنازل كثيرة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>