الهرم المقلوب

الزيارات: 2146
تعليقان 2
https://www.hasanews.com/?p=6486075
الهرم المقلوب
عبدالرحمن ادريس
يقوم أي عمل مؤسسي على أسس واضحة ترتسم في هرم وظيفي يحدد مهام كل موظف ويتشكل عليه أي عمل ناجح فرأس هذا الهرم أعضاء مجلس الإدارة ثم الإدارة التنفيذية ورؤساء الأقسام وفي أسفل الهرم الموظفين.
وعلى كل قسم القيام بمهامه لسهولة العمل ونجاحه فرأس الهرم يوضح الخطط الاستراتيجية والخطوط الحمراء والأهداف والرؤيا والرسالة والميزانية السنوية مع أعضاء مجلس الإدارة تسلم الخطة الاستراتيجية للمدير التنفيذي لتحويلها لخطة تنفيذية على أرض الواقع وعلى رؤساء الأقسام وضع هيكلة القسم للقيام بتنفيذ الخطة ووضع المهام لكل موظف .
هذا هو ترتيب أي عمل مؤسسي ناجح يقوم على خطط وتدرجات مثالية ..
لكن مانراه في مؤسساتنا وواقعنا الوظيفي عكس ذلك تماما فتنقلب القواعد رأسا على عقب ويكون الهرم مقلوبا لتضيع إنجازات كل موظف ويهدر وقته ومجهوده .
هل تعرف كيف ينقلب ذلك وكيف تصبح خطوات سيره !!
يبدأ من حين إصدار رئيس المجلس والأعضاء تعميماً للمدير التنفيذي بوضع الخطة الاستراتيجية والتنفيذية والهيكلة ومهام العمل
فيصدر المدير التنفيذي بناءً على تعميم مجلس الإدارة بأن على رؤساء الأقسام وضع الخطط الاستراتيجية والخطة التنفيذية  فيجتمع رئيس كل قسم بموظفيه ويطلب منهم الدعم في هذه الخطة وينقلب عمل الجميع فيضيع الوقت خلال الشهور الأخيرة من العام في وضع هذه الخطط.
من هنا  بدأ الهرم بالانقلاب لأن كل جهة أوكلت عملها للأخرى، لم تنتهي المشكلة بعد ، في نهاية العام  يجتمع المجلس لمناقشة الخطة فيقومون  بتفصيلها وتحليلها وطلب توضيح أكثر وعدم فهم بعض الأمور ، وبعد تقديمها بشهر يقلل من الميزانية فتضيع نصف الخطة وتضيع أتعاب الجميع .
 حتى في العمل التنفيذي يكون رئيس القسم مشغولاً بمهام المدير التنفيذي وتلبية طلبات عمل مجلس الإدارة، والمدير التنفيذي يتصيد الأخطاء لعدم وجود مهام له أليس هو من رفع الخطة فهو الأولى بأن يكون هو المرتاح بين الجميع .
والموظف عليه متابعة وكتابة مهامه تماشيا مع الخطة التي وضعها بنفسه وكلما كان الموظف يحمل كمية كبيرة من الذكاء سيضع خطة تكون مناسبة له .
تخيل معي أن يطلب من الموظف مهام عمله وما يقوم به ومن الطبيعي أن يقوم الموظف بكتابة مهامه الغير محدودة ويسير العمل بكل جهل وتخلف ويكون الهدف إرضاء من هو أعلى منك  والسبب أن كل شخص وضع خطة عمله بناء على رغباته.
خلاصة المقال ضياع أوقات الموظفين التنفيذين في أي مكان فيما ليس من صميم عمله مصيبة كبيرة وخطأ فادح يجعل الجميع دون إنتاجية أو تقدم بل تقلل من التقدم والإبداع والمنافسة وأيضاً يصبح العمل بغير هدف واضح ويملؤه الشحناء والنفاق لأن الجميع يبحث عن إرضاء من هو أعلى فقط
ومادام الهرم مقلوباً فمكانك سر .
تحياتي .. عبد الرحمن ادريس
‏كن ذا همة تصل إلى القمة

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    زائر

    هذا واقع واعرف جهة بدون ذكر اسماء متخبطه في قرارتها وتوجهاتها . حتى انهم كل سنة ياتون بموسسة او جهه معنيه تعمل لهم خطه استراتجيه ولا يطبقونها والسبب العمل الغير موسسي.
    ولا اضن يوماً ان تتطور هذه الجهه والسبب امور كثيره جداً نذكر قليل منها ………
    الرئيس يتدخل في كل صغيره وكبيره ويستمع ويطبق كلام بعض الموظفين الذين لا يفهمون في العمل وليس لديهم اي فكر إداري او تحسين لبيئة العمل.
    بل يوجد موظف ولله الحمد يكثر من الكلام والخيال اللذي هو في دائرة خياله ويطرح للادارة الخيال الذي هو يعيشه دون تبيق ولا ٥% حتى انهم يدفعون مبالغ خياليه بسبب هذا الموظف المتخبط الذي لا يفهم ولا يعرف يعمل في اي منضومه بحكم سنه الكبير لكن للاسف مخلينه ليه !!!!!!
    اما الموظف الآخر هذا حدث ولا حرج … (طرزان)
    فقط عنده الهجوميه في التعامل مع بعض الموظفين وحتى الرئيس والمدير يخافون منه فقط يصرخ ويتحدا ويثرثر في الكلام واذا فكرت في واقعه تجد ان هذا الموظف مريض نفساً ولله الحمد والمنه .
    اما المدير التنفيذي هذا تحفه بذاته .
    الله يعينه ليس لديه أي قرار أو كلمه أو شخصيه
    لا نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل .

  2. ١
    السيد باقر بن يزيد

    الهرم لانقلب طاح الا تشان مقروس في رمل والا مردم بصبية

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>