مملكة الحزم خط أحمر

الزيارات: 938
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6485573
مملكة الحزم خط أحمر
متعب الكليب

عندما يغضب الحكماء يفيض بركان الغضب الجارف والحارق فأتقي شر الحليم عند الغضب، المملكة العربية السعودية العظيمة لاتقبل التفاوض بالتعدي على الخطوط الحمراء والمساس بأمنها ومقدراتها وأمن البلاد الإسلامية والعربية واستقرارها او العبث بسلامة شعوبها، فلكل دولة سيادتها والتي يجب ان تحترم بشتىء الطرق وبكامل حقوقها .

فما لنمرود ان يتطاول علينا وما لصعلوك ان يتخاذل ويتآمر ضدنا ومن سبقكم وتجرأ سقط في جحيم فعله ولم يسعد ولم يهنئ، ولم ولن يرضخ لهم أهل هذه البلاد باإذن الله وهذا عليكم لايخفى فمهلا وعلى رسلك أيها المحرض الحاقد الحاسد الجبان فما لمكركم واشاعاتكم وكرهكم ان ينبت بين صفوف هؤلاء الكرماء في بلاد الخير بلاد العطاء وما لاجندتكم ان تعطل مسيرتهم أو تفرق جمعهم وتكاتفهم وتالفهم مع قيادتهم في السراء والضراء وفي الشدة والرخاء فالحمدلله الكريم الوهاب.

ومن يجهل ويتجاهل للمملكة تاريخها يلوم حاله ويعيش في ظمأ ومهان، ومهما دسستم السم في مسيرة بلادنا حتماً ستتذوقون باْذن الله شر وبالكم وستشربون كأس صنيعكم وسيطالكم المهان بعد أمر الله ثم بتكاتف وتعاون ووقفة صناديد الأوطان أهل العزة والشرف عزيزين الشأن والمقام، اما علمتم بان بلادي قائدة توحيدً ووحدةً وفيها أرض الحرمين مكة والمدينة خير بقاع الأرض وبها مسكّن نبينا محمدًا صلى الله عليه وسلم ومنهاجها قرآن كريمٌ وسنة نبوة بلاد سلم وسلام وإسلام بلاد جود وكرم وطيب بلاد عطاء ووفاء وآمل وبناء، وحزم وعزم وعزاً وفخراً، وأمن وأمان بعد الله وغضبها لايجاريه حماقة الأعداء بقيادة الحكماء العظماء وشعبها العزيز الأبي وجنودها الأشاوس البواسل الأبطال الذين سطروا ملامح البطولة والوفاء بمعنوياتهم العالية في ميادين الشرف والعزة لحماية الدين والوطن والدفاع عن أراضيه والمقدرات والحفاظ على سلامة مواطنيه، مدافعين عنه بكل شرف وعقيدة وإصرار لدحر الإعداء وابطال شر الأشرار وكيد الفجار، مضحين بأجسادهم وأرواحهم في الذود عن أرضهم وشعبها، فشكراً لمن حافظ على سلامة أمن سيدة الأوطان، وهذه المملكة التي تقول كلمتها وتصنع أقوالها وتجسد أفعالها وهي تعرف مكانها ومكانتها على الخارطة العالمية ودورها في مواجهة الأحداث في ظل تصارع العالم وسكونه ولم تخشى ولم تأبى ولن تبالي لقطرست وشرذمة الصبيان صغار العقول كائن من كان أمام صمود كيان قيادة وشعب هذه البلاد وهم متوكلين على الله، وبلادنا ساعية لتنفيذ سياستها الحكيمة وتسخر الغالي والنفيس لكل من يستنجد بها بعد الله لنصرة الحق ولمواجهة الأحداث الإرهابية والمؤامرات والتطاولات والعبث الذي يستهدف أمنها وأمن الدول وكيانها.

فستبقى مملكتنا رأيتها خفاقة آمنة مطمئنة متمسكة بكتاب ربنا سبحانه وسنة نبيه صل الله عليه وسلم باذن الله وسنبقى متكاتفين متماسكين سد منيع في وجه العداء ومن تسول له نفسه المساس بوحدتنا وإسلامنا وعروبتنا وتعكير صفونا وأي عداء للإسلام والمسلمين.

حفظ الله البلاد والعباد وكلنا جند مجندون للدين ثم المليك والوطن بعد الله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>