استمطر الخير “بعطائكم ندفئهم”

الزيارات: 1084
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6484201
استمطر الخير “بعطائكم ندفئهم”
متعب الكليب

شعار حملة بطانية الشتاء أطلقته جمعية العيون الخيرية بالأحساء بقيمة سهم 50 ريال واستهداف لتوفير 3000 بطانية بشراكة الخير التي رسمتها الجمعية مع أبناء مدينة العيون ونطاقها في مملكة الخير ومع أعضاء قروبات التواصل فيها بالإعلان والحث على المشاركة والمساهمة وتميزت الحملة بروح الوحدة والتكاتف والجماعة والتماسك والوفاء والحب والطيب والكرم أمطر واستمطر الخير بفيض الجود السخي من أهله بالمساهمة الخيرية والتي تخدم الجميع من أبناء المدينة وما جاورها من رجالها ونساءها وأولادها من المحتاجين والفقراء والأرامل والأيتام سائلين الله العلي القدير أن يجعلها في موازين حسناتهم وأن يمتعهم الله بالصحة والعافية وأن يرزقهم من نعيمه الخير الوفير وما أجمل أن يكون لك بصمة وأثرها يعانق عنان السماء وتلفحك به الدعوات وينالك من الله الأجر العظيم فلاتستصغر المعروف مهما كان فواقعه وأثره يدوم على صاحبه ويعود على مسببه بعد الله ومما يكون له كبير الأثر في نفوس الأيتام والأرامل والفقراء والمحتاجين فاستمطر الخير بما أنعم الله عليك به من خيرات.

فالمقدرة نعمة .. والعطاء متعة

وجميل أن تدخل السرور على قلوب الآخرين إذا احتاجوا لمساعدة وتكفيك دعوة صادقة من شخص محتاج وما يعول خلفه يسعدك الله بها .. وكما في الحديث ( وخير الناس أنفعهم للناس ) عندما تساعد إنسان على قضاء حاجته فإنه يشعر بالأخوة والمحبة فيما بينكم وقد قال صلى الله عليه وسلم: ( والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) سعادة لا تضاهيها سعادة وكسب وفير من الله سبحانه والتوفيق في الدنيا والأخرة باْذن الله عندما نكون سبب ومصدر في إسعاد الآخرين … قال صلى الله عليه وسلم{ (إن من أحب الأعمال إلى الله إدخال السرور على قلب المؤمن, وأن يفرِّج عنه غمًا, أو يقضي عنه دينًا, أو يطعمه من جوع}

فتصدق.. وأنفق،، وتذكر قول النبي صل الله عليه وسلم : { اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة } [رواه البخاري ومسلم].

فلا نحرمهم صدقاتنا ونحرم أنفسنا من فضل تلك الصدقه فو الله أن المتصدقين هم أحوج الى فضل تلك الصدقه أكثر من المتصدق عليهم وذلك لنيل فضلها وثوابها العظيم من فأرضها سبحانه جل وعلا.

أخي الكريم وأختي الكريمة: فضل الصدقة عظيم، وخيرها واصل لأصحابها في الدنيا والآخرة، ولا تنسى أن ما يصلك من خير الصدقة؛ أكثر مما يصل الى من تصدقت عليه! فلا تظن أن المحتاج هو المنتفع بالصدقة وحده، فإنّ من ظنّ ذلك فهو جاهل بثواب الصدقة العظيم.. وان الله فرض الصدقه للجميع فمن يرغب نيل ثوابها فلا يغفل عنها فيا راغباً في ثواب الله الجزيل ويا محبّاً أن تكون من أهل جنات النعيم .. هل سألت نفسك يوماً: هل أنت من المتصدقين؟! قال الشعبي: ( من لم ير نفسه إلى ثواب الصدقة أحوج من الفقير إلى صدقته؛ فقد أبطل صدقته؛ وضرب بها وجهه! ).

وكان سفيان الثوري ينشرح إذا رأى سائلاً على بابه، ويقول:( مرحباً بمن جاء يغسل ذنوبي! ).

قال يحيى بن معاذ: ( ما أعرف حبة تزن جبال الدنيا إلا من الصدقة! )

فلنستشعر مافيه إخواننا ولنبادر بمساعدتهم ومشاركتهم.

فشمروا بكرم سواعدكم وخيراتها فما خاب بعد الله من اعتزى بأمثالكم ..،،

أسأل الله سبحانه أن يفرج هم وكربة كل مسلم ويعينكم على الخير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>