بالصور.. كلية إدارة الأعمال تناقش “ضريبة القيمة المضافة”

الزيارات: 3231
التعليقات: 0
بالصور.. كلية إدارة الأعمال تناقش “ضريبة القيمة المضافة”
https://www.hasanews.com/?p=6482880
بالصور.. كلية إدارة الأعمال تناقش “ضريبة القيمة المضافة”
عبدالله الصفيه

نظمت كلية إدارة الأعمال بجامعة الملك فيصل ممثلة بقسم الاقتصاد محاضرة تعريفية عن (ضريبة القيمة المضافة والانتقائية في المملكة)، قدمها سعادة الأستاذ المساعد بقسم الاقتصاد الدكتور سامي بن زكي العبدالوهاب، يوم الثلاثاء 1-4-1439هـ، في قاعة الفارس، بحضور أصحاب السعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي رئيس قسم الاقتصاد الأستاذ الدكتور حسن بن رفدان الهجهوج، وعميد الدراسات العليا الأستاذ الدكتور صلاح بن عبدالعزيز الشامي وعدد من أعضاء الهيئة التعليمية والطلبة، وذلك ضمن البرنامج الثقافي الأسبوعي.

وبين المحاضر خلال اللقاء ماذا تعني الضريبة وهدفها وعرفها المحاضر بأنها وسيلة تحصل من خلالها الحكومات على إيرادات لتغطية تكاليف الخدمات العامة، كما أوضح المحاضر وظائف الضريبة والتي تتمركز حول (3) وظائف:  الأولى وظيفة مالية: وتعني تأمين الإيرادات المالية لخزينة الدولة من أجل تغطية النفقات العمومية، وثانياً وظيفة اقتصادية: وتعتبر أداة من أدوات السياسة المالية للدولة، والتي تستخدمها من أجل تحفيز النمو أو الحد من مستويات التضخم، وثالثاً” وظيفة اجتماعية: حيث توظف الإيرادات الضريبية لتأمين الخدمات الاجتماعية بكلفة أقل، أو حتى مجانًا ما يعد توزيع الدخل بين مختلف أفراد المجتمع.

وأشار سعادته إلى أنواع الضرائب، مبينًا أن هناك ضريبة مباشرة وهي الضريبة التي تقوم الحكومة بتحصيلها مباشرةً من الأشخاص الذين تم فرض هذه الضريبة عليهم (مثل ضريبة الدخل وضريبة الشركات)، وهناك ضريبة غير مباشرة وهي الضريبة التي يتم تحصيلها من خلال وسيط (محال البيع بالتجزئة أو البائع مثلاً) لصالح الحكومة، كما أوضح المحاضر أيضًا الفروقات بين ضريبة القيمة المضافة وبين ضريبة المبيعات.

وعلل سعادته سبب قيام المملكة العربية السعودية بتطبيق ضريبة القيمة المضافة والتي تمركزت حول التعويض عن تراجع الإيرادات الجمركية، وتقليص عجز الميزانية، وزيادة الموارد غير النفطية، كما بين سعادته أن لضريبة القيمة المضافة مشكلات وهي: الجهد في التطبيق المحاسبي، متساوية لجميع المستهلكين، يتحملها المستهلك فقط.

وبين سعادته أن للضريبة آثارًا على الشركات والمستهلك تتمثل في تراجع في إيرادات الشركات، الترشيد في الاستهلاك، ارتفاع قيمة بعض السلع.

كما أوضح سعادته السلع المعفاة من الضريبة في القطاعات الحكومية كالرعاية الصحية، والتعليم، والخدمات الاجتماعية، إضافة إلى (94) سلعة غذائية.

كما عرف سعادته ضريبة السلع الانتقائية بأنها ضريبة يتم فرضها بمعدلات أعلى ولكنها على أنواع من السلع والخدمات التي تكون في مجملها ضارة بالصحة مثل السجائر ومشروبات الطاقة، وتهدف الضريبة الانتقائية إلى الحصول على أكبر إيراد ممكن من الضريبة، ومن الممكن أن يكون الهدف من الضريبة الانتقائية هو الحد من استهلاك سلعة محددة مثل السلع الفاخرة أو التي تؤدي إلى الاستهلاك الضار، والهدف منها الحفاظ على الصحة العامة مثلما حدث في الضريبة المفروضة على السجائر ومنتجات التبغ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>