احدث الأخبار

الإنتربول يضع شرطًا لإدراج ذاكر نايك بـ”النشرة الحمراء”

الزيارات: 11553
التعليقات: 0
الإنتربول يضع شرطًا لإدراج ذاكر نايك بـ”النشرة الحمراء”
https://www.hasanews.com/?p=6481313
الإنتربول يضع شرطًا لإدراج ذاكر نايك بـ”النشرة الحمراء”
وكالات - الأحساء نيوز

حددت الشرطة الدولية (الإنتربول) شرطًا لقبول طلب الحكومة الهندية إدراج الداعية الشهير “ذاكر نايك” على قوائم النشرة الحمراء للمطلوبين الدوليين.

واشترط الإنتربول تقديم السلطات الهندية لائحة الاتهامات ضد “نايك” المتعلقة بادعاء إلقائه خطبًا استفزازية ونشر الكراهية والتحريض على العنف، وقت طلب إدراجه ضمن النشرة الحمراء.

جاء ذلك بعدما أفادت صحيفة millenniumpost الهندية بأن الشرطة الدولية ألغت النشرة الحمراء ضد الداعية الهندي المُلاحَق قضائيًّا باتهامات أخرى؛ منها غسل الأموال ودعم الإرهاب.

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة “تايمز أوف إنديا” أن الإنتربول رفض الطلب الذي تقدمت به وكالة التحقيقات الوطنية الهندية (NIA) بإصدار مذكرة اعتقال ضد “نايك” وإدراجه ضمن قائمة النشرة الحمراء للمطلوبين الدوليين.

وأضافت الصحيفة أن رفض الإنتربول يعود إلى أن الوكالة لم تقدم لائحة الاتهامات ضد الداعية الشهير وقت طلب إدراجه ضمن النشرة الحمراء، وهو ما ردت عليه الوكالة بقولها إن لائحة الاتهامات “كانت مجرد أمر فني”؛ حيث تم تقديم المذكرة في 26 أكتوبر 2017 ولم تأخذها الشرطة الدولية بعين الاعتبار.

ونقلت “تايمز أوف إنديا” عن مصادر بالوكالة أنها ستقدم طلبًا جديدًا، غدًا الاثنين (18 ديسمبر 2017) لإدراج الداعية الشهير على قائمة الموقوفين دوليًّا، كما ستقدم نسخة من لائحة الاتهام التي قدمتها أمام محكمة التحقيق الوطنية في مومباي.

وكانت شائعات قد ترددت عن وجود الداعية الهندي بالمملكة قبل أن يتأكد استقراره حاليًّا في ماليزيا؛ حيث تعتزم الهند تقديم طلب رسمي إليها لتسلميه.

وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي أحمد زاهد حميدي، في وقت سابق، إن حكومته لم تتلق أي طلب رسمي من قبل السلطات الهندية بشأن ذاكر نايك إلى الآن، كما أنها لم تتلق أي طلب من الإنتربول بشأنه، مشيرًا إلى أنه إذا وصلهم طلب رسمي فسيتم تسليمه إلى الجهة المطلوب لها.

يذكر أن الداعية ذاكر نايك خطيب ومؤلف هندي ينتمي إلى أهل السنة والجماعة، ونشط في مجال الدعوة إلى الإسلام وإقامة المناظرات حول الأديان، خاصةً الديانة الهندوسية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>