ربما

الزيارات: 1353
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6480552
ربما
حليمة محمد

ربما يغرقك قريب. و ينتشلك غريب.

ربما يؤلمك صديق. و يداويك عدو.

ربما تشبعك فرحا تلك الأيام التي خشيتها. و تغص بالأيام التي توقعت فيها سعادتك.

ربما متوفى قد أودع المقابر يعيش بين الأحياء بذكره و صدى محاسنه. و آخر حي بين الناس ميت الذكر و التأثير.

ربما تتشاءم من موقف فيه فرجك و انتصارك. و ربما تتفاءل بما فيه نهايتك و خسارتك.

ربما أولئك الذين أشبعتهم حبا سيتركونك في شدة حاجتك. و ربما يغدقك بالعاطفة و يمد كف المساعدة من لا تتوقعهم.

ربما غريم الأمس سيكون منقذك في الغد.

و ربما مصيبة اليوم ستكون سببا في انتهاء معاناتك و ألمك.

لا تعتمد على المواقف و لا الأشخاص، و لا يغريك ظاهرها. فالأيام حبلى بالغرائب و المفاجاءات.

كل سقطة و ظرف مستعص يوجدان لك صديقا، و كل نجاح يظهر لك عدوا.

لا تعول على ثقتك

فقط وجه قبلة قلبك لمن يملك دنياك و آخرتك، و اجأر إليه بالدعاء و التوسل، فهو وحده الثابت دائما، و بقية الأمور هي متغيرات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>