بالصور.. “العوهلي” يدشن معرض الجامعة والمجتمع الثامن بجامعة “الملك فيصل”

الزيارات: 2208
التعليقات: 0
بالصور.. “العوهلي” يدشن معرض الجامعة والمجتمع الثامن بجامعة “الملك فيصل”
https://www.hasanews.com/?p=6480025
بالصور.. “العوهلي” يدشن معرض الجامعة والمجتمع الثامن بجامعة “الملك فيصل”
وصفه بالعرس الأكاديمي...

دشن معالي مدير جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبد العزيز العوهلي النسخة الثامنة من “معرض الجامعة والمجتمع … معا نرسم مستقبل اجيالنا” صبيحة يوم الأحد 22 ربيع الأول 1439 هـ وذلك في احتفالية حاشدة ببهو عمادة شؤون الطلاب بالمدينة الجامعية حضرها أصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومدراء المراكز والإدارات وجمع غفير من طلبة المدارس الثانوية بالأحساء المستهدفين بهذا المعرض المتخصص.

هذا وقد تجول معاليه في أرجاء المعرض و توقف طويلا أمام أركان المشاركات المتميزة لشركاء الجامعة الاستراتيجيون من الجهات الحكومية والقطاعات الأهلية، إذ شاركت كل من الإدارة العامة للتربية والتعليم بالأحساء وأمانة الاحساء وغرفة الأحساء ووزارة التجارة والاستثمار والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وإدارة مرور الأحساء وإدارة الدفاع المدني بالأحساء والمديرية العامة لمكافحة المخدرات بالأحساء وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهيئة حقوق الانسان ومركز تنمية الطفل بالمنطقة الشرقية (أفلاذ) وجمعية التنمية الأسرية والكلية التقنية للبنين والجامعة العربية المفتوحة ومركز التدريب البيطري بالأحساء والمكتب التعاوني للإرشاد وتوعية الجاليات بالأحساء وجمعية تيسير الزواج، ناهيك عن المشاركة الفاعلة لسائر كليات الجامعة ومراكزها البحثية وإداراتها المختلفة ذات العلاقة التي أطلعت رواد المعرض على جل مالديها من معارف وعلوم وتخصصات ومنجزات وخدمات جليلة تصب في خدمة الطالب وتسهم في تيسير مسيرته الاكاديمية منذ اليوم الأول لدراسته.

وعبر معالي مدير الجامعة عن سعادته الغامرة بالمشاركة في هذه الفعالية المتجددة والاطلاع على هذا المعرض الرائع والمفيد والمهم جدا، مؤكدا معاليه أن وجود أكثر من 64 مشاركة في المعرض يبين بما لا يدع مجالا للشك مستوى اللحمة ما بين الجامعة والمجتمع مما يوفر منصة مهمة جدا لطلاب الجامعة وطلاب الثانويات على الأخص للتعرف على ما يهمهم من تخصصات أو معارف أو مهن مستقبلية سوف يتخصصون بها.

ووصف معاليه هذه الفعالية بالعرس الأكاديمي الذي يتعرف الطلاب والطالبات من خلاله على هذه الأمور وهو بحد ذاته فرصة سانحة لتقريب كثير من الفجوات التي قد تكون موجودة بين عمادات وإدارات وخدمات الجامعة مما يحقق مبدأ الأسرة الواحدة التي يتكاتف منسوبوها ويتكاملون في جميع ما يحتاجونه على الدوام وصولا إلى الارتقاء بمستوى تلك الخدمات مما يمثل التغذية الراجعة التي تعين الجامعة على تلمس احتياجات منسوبيها جميعا وخاصة الطلاب والطالبات.

من جهته أوضح سعادة المشرف على إدارة تطوير الشراكة المجتمعية الدكتور مهنا بن عبد الله الدلامي أن المعرض اشتمل على ما يربو عن 70 جهة مشاركة من جهات المجتمع ذات العلاقة فيما يطرح لطلبة المرحلة الثانوية وتوعيتهم وتحذيرهم من بعض المخاطر كالمخدرات ومراعاة أنظمة المرور وغيرها ، ناهيك عن الالتقاء مع مسؤولي كليات الجامعة والتعرف عليها وشروط القبول للالتحاق بها وذلك لإفساح الفرصة للطالب لاختيار تخصصه الجامعي وفق ميوله ورغباته ، لافتا سعادته إلى ان المعرض يستهدف أكثر من 5000 طالب وطالبة مرجحًا أن يصل رواده إلى 8000 فردا في نسخة المعرض لهذا العام.

من جهته أبان سعادة مشرف التوجيه والارشاد بالإدارة العامة للتعليم بالأحساء الأستاذ خالد بن محمد الخليفة أن مشاركة هذا العام تأتي تحت عنوان “مهن” وهو المشروع الذي اعتمدته الوزارة لهذا العام كتجربة رائدة وهي لعبة ممتعة لمدة خمسة أيام ، تقدم نشاطات تفاعلية بحيث تساعد في خلق الوعي عن الخيارات المتعددة للمهن المتاحة للأبناء، حيث تساعدهم (مهن)على اكتشاف انفسهم، ناهيك عن المهارات التي يملكونها، وكيفية اختيار المهنة المناسبة لهم، إضافة الى تشجيعهم على تعلم واكتشاف الخيارات الواقعية لمستقبلهم المبني على اهتماماتهم وإمكاناتهم الشخصية، وربط أحلامهم بالواقع واكتشاف الفرص والمسارات المهنية المتاحة لهم في سوق العمل والعثور على طموحهم الداخلي وإلهامهم من خلاله وممارسة مجموعة من المهارات المتنوعة التي تدعم مستقبلهم.

هذا وقد تخلل المعرض دورة قدمها سعادة الأستاذ المشارك بإدارة تطوير الشراكة المجتمعية الدكتور تامر محمد عبدالغني إبراهيم بعنوان ” كيف تختار تخصصك الجامعي ” التي تهدف الى تعريف الطلاب بأدوات كيفية اختيار التخصص وتركز على التعرف على الميول وربطها بالتخصص الاكاديمي ، والقاء الضوء على معادلة (رفق) لاختيار التخصص الاكاديمي او المهني، حيث يوحي حرف الراء الى الرغبة  وحرف الفاء الى الفرصة و حرف القاف الى القدرة ، كما تسهم الدورة الى التعرف على الذات من خلال قيم العمل والاهتمام بالعمل والأسلوب في العمل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>