بالصور…”محطة وقود” تهدد حياة سكان “النايفية” بالأحساء !!

الزيارات: 1579
تعليقات 4
بالصور…”محطة وقود” تهدد حياة سكان “النايفية” بالأحساء !!
https://www.hasanews.com/?p=6478687
بالصور…”محطة وقود” تهدد حياة سكان “النايفية” بالأحساء !!
عبدالله الصفيه

يعاني  سكان حي النايفية الواقع في جنوب الهفوف بمحافظة الأحساء من انبعاث رائحة “البنزين” المنتشرة في شتى أرجاء الحي والذي مصدره إحدى محطات الوقود إثر إزالة الطبقة العلوية للخزان الأرضي الخاص بالمحطة وتركه مفتوح أمام أنظار المارة دون مراعاة لشروط السلامة,مما يعرض مرتادي المحطة والأخرين لخطر السقوط في الخزان الذي يصل طوله أكثر من ثلاثة أمتار،ناهيك عما قد تسببه رائحة البنزين لسكان الحي من خطر على حياتهم.

وقال المواطن”متعب السبيعي لـ”الأحساء نيوز“:”تفاجئنا قبل عدة أشهر من انتشار رائحة البنزين ووصولها الى داخل منازلنا وتزايدها مع دخول فصل الشتاء وتعرض سكان الحي الى حالات اختناق بسبب الرائحة و وجودها بيننا مما يثير الخوف والهلع للأهالي وتكرار مشهد انفجار المحطة للمرة الثانية اذ أن في العام الماضي قد وقع انفجار لمحطة الوقود المذكورة وإغلاقها لمدة شهرين فقط وتم استرجاع نشاطها التجاري على الفور.

وأشار”المواطن ” قدمت بلاغ لـ”أمانة الأحساء” عن مشكلة محطة الوقود وأبدت عدم اختصاصها للموضوع وقدمت ايضاً بلاغ للدفاع المدني وقد باشرت الجهات المختصة الموقع من الدفاع المدني وتمت إفادتي بأن المحطة مستوفاء لكامل شروط السلامة!!”.

وناشد سكان حي”النايفية” الجهات المختصة باتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أرواح المواطنين وممتلكاتهم وأن يعاد صيانة المحطة وفق شروط ومعايير الأمن والسلامة المتبعه محلياً ودولياً.

وفي سياق متصل، تضرر سكان حي”النايفية” من تجمع لـ مياه الصرف الصحي ومنذ إنشاء الحي  ومشاكل تصريف المياه لم تحل وتكاثر المستنقعات والأوساخ وانتشار الحشرات والبعوض ما يهدد قاطني الحي بإصابات الأمراض والأوبئة نتيجة طفح “البيارات” وانتشار الجراثيم ومحاصرتها للمساجد والمباني السكنية مما يشير الى كارثة بيئية بحق سكان الحي ومرتاديه .

وطالب “الأهالي “المسؤولين بسرعة إيجاد حل وتنفيذ الوعود السابقة وتطبيقها على أرض الواقع.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    زائر

    الخزان وضعه خطر جدا وهذي شغلة الدفاع المدني
    وطفح المجاري شغلة مصلحة المياه

  2. ٣
    زائر

    الوضع سائب من امن العقوبة أساء الأدب
    محطة بهذا الشكل وتمارس نشاطها بكل حرية
    اين الدفاع المدني وقسم السلامة وأين الامانة من طفح المجاري
    مع العلم ان المحطة يديرها وافد يمني وهو المسؤول عنها صاحب المحطة ترك الحبل ع الغارب انا ساكن بالحي قتلتنا رائحة البنزين مع العلم انة حدث انفجار العام الماضي في نفس المحطة والسبب نفس الخزان ارجو تدخل الإمارة إذا تخلت الامانة والدفاع المدني عن المسوولية كفانا الله الشر

  3. ١
    زائر

    حسبي الله ونعم الوكيل فيهم 😡

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>