البلدي

الزيارات: 1075
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6478330
البلدي
ياسر السعيد

الأحساء تاريخ عظيم وحضارة عريقة على مر العصور المتعاقبة نتاجها الحضاري كبير وكثير في مجالات عدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والزراعية .

فقد فاق تاريخ الأحساء كثير من البلدان المجاورة لما حباها الله من الخيرات والنعم . فشهرتها ذاعت بين الاقطار بل اقترن اسم الأحساء ببعض منتجاتها الزراعية والصناعية  فإذا ذكر تمر الاخلاص قيل اخلاص الأحساء أطيب وإذا ذكر البشت أو المشلح قيل البشت الحساوي أفضل.

فهناك في الأحساء منتجات كثيرة وعديدة منها الخبز البلدي والتمر بأنواعه والدبس أو عسل التمر والبشت الحساوي ( المنسوج بأيادي وأنامل الأحسائيين المهرة ) أو ذاك الرز الأحمر او كما يقال له العيش الحساوي غالي الأثمان لأنه ذا قيمة غذائية كبيرة وغيرها من المنتجات التى تنتجها الأحساء وتشتهر بها .

ولكن ثمة سؤال محير لم أجد له إجابه .. لماذا لم تأخذ هذا المنتجات سمعتها كما في الماضي في ظل الانفتاح الثقافي والإعلامي على مصراعيه ولم يحدث لها آية علامات التحسين في المنتج ليواكب الحداثة.

من وجهة نظري أن هناك اسباب ساهمت بشكل كبير في ذلك ومنها :

  • المجتمع الأحسائي مجتمع محافظ جداً ولا يقبل بشكل كبير الأفكار التحسينية بسرعة إلا بعد مرور زمن ليس باليسير، فثمة أناس من يفضل تخزين التمر بالطريقة التقليدية ويجد لها ميزة لا يجدها في الطريقة الحديثة.كذالك الخبز الأحمر المخلوط بالتمر هناك من يشتري هذا النوع من الخباز البلدي رغم قلة النظافة فيه والرقابة الصحية من قبل البلدية ووجود شركات حديثة تنتج نفس النوع وبنفس الطعم إلا انه يلقي رواج كبير من قبل المجتمع .
  • الدراسات والبحوث العلمية لم نجد لها اي اسهامات تذكر في تحسين جودة المنتج والاعتكاف على الابداع في الانتاج فهناك فائض كبير من التمور فلماذا لم نجد طرق لاستخراج السكر النباتي من هذا الفائض .
  • الهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية نجدها لم تقم بشي يخدم هذه المنتجات بشكل واضح إلا في الآونة الأخيرة من خلال مهرجان التمور أم من خلال مهرجان الأحساء مبدعة ( الذى وضع لإجل الحفاظ وليس لتحسين والتطوير) .

ثم هناك اجتهادات واضحة وبارزة من بعض الإعلامين الذين يسهمون في إبراز معالم الأحساء وتاريخها في وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام حيث يخرجون بين فترة وآخرى بشيء جميل عن الأحساء وخيراتها .

فشكرا لهم من أعماق القلب على هذا العمل المتميز الذي يخدم الأحساء ويبرزها عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذى أضحى سمة هذا العصر .

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    الاسم (اختيارى)

    شكراً لك صديقي الحبيب ياسر
    نحن لا زلنا نجهل دور الفلاح البسيط متى ما وصلنا لهذا العمق وشجعنا حضوره وجعلناه له الاولوية سيكون هناك اختلاف فكل أسبابك منطقية ولكن لا زلنا نحتاج ثقافة تسويقية مختلفة عن المفهوم السائد ونحتاج لمن يجدد هذا الفكر وينميه ويتيح الفرص ويدرك أولويات المزارع ويعمل على تفهم مكتسبات ما نملك فنحن في الاحساء نملك كل المقومات ونجد دعم من القيادة وتشجيع من اصحاب القرار نحتاج فقط أن نسهم في نهضة ما نملك

  2. ٣
    زائر

    موضوع ممتاز وهات اتمنا لك التوفيق ونجاح

  3. ٢
    زائروفقك الله

    التعليق

  4. ١
    زائر

    كلامك صحيح . نحن وللاسف الشديد ننظر الأجنبي يأتي ويطور منتجاتنا .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>