من الأفضل أن تحتشمي !!

الزيارات: 938
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6477956
من الأفضل أن تحتشمي !!
إلهام الجبارة

بعد ١٠/١٠ لن تعود الحياة كما كانت أبدا. فهذا التاريخ النسوي علامة فارقة للمرأة السعودية . حيث سيتحول شأنها ومحور حديثها بعده إلى شأن آخر وسيغدو كما التاريخ الميلادي أي( ما قبل ١٠/١٠ أو ما بعد ١٠/١٠) . ففيه سيتم اعلان حريتها بعد كل ذلك الأمد الطويل من التغييب والاقصاء دونما أي مبرر يمكن أن يفهم  _ لا استطيع ان اجامل  في ذلك فالواقع اقوى مني للاسف_حتى الخطاب الديني والارشادي الموجه إليها لن يعود كما كان سيصبح مختلفا تماما عن سابقه.

فبعد أن كان مبهما يلتبس معه الأجنبي فيتوهمه خطأ بانه سلطويا جبريا ديكتاتوريا في حقها من قبل الدولة والهيئة ونزولا الى المحيط المقرب  من اولياء امر ها . سيتحول بديهيا الى خطاب متزن ومستوعب لاستقلالية كيانها كانسان وان  لها مطلق الحرية بل والاهلية في اتخاذ قراراتها بنفسها دون الرجوع لموافقة احد طالما ان صوابية ماتتخذه واضح امامها . بحكم ان القيادة ليست مجرد جلوس خلف مقود والدفع بعجلاته في طرقات إنجاز المهام فقط ، وانما هو تصريح ضمني مباشر  من الرجل انه لم يعد اليد العليا عليها بل الله والامانة والمسؤولية.

وبان خروجها لايجب ان يكون عارا ولا لاجل عار وعليها تضمين الجانب الايجابي من الخروج وقضاء الحوائج حتى لايجد الشيطان ثغرة ينفذ منها ويشوه الهدف الحقيقي من ذلك وان حبذ البعض قرها وقرارها في البيت  طبعا ورايهم لابد ان يقدر ويحترم فهم الاساس واليهم يُلجأ ان انفرط العقد  . عموما الخروج قليلا من المنزل والتملص من بعض مسؤولياته قد يتيحا لها فرصة اكتشاف ذاتها وان لم يكن ذلك ضمانا . ولكن يكفيها شرف المحاولة لمعرفة من هي اصلا او حتى ماهي . أنا هنا كمترقبة من بعيد سعيدة جدا بمجرد تخيُّل ما قد تصبح عليه الحياة هنا مع الحرية .

لست متشائمة كغيري من السوداويين بل ع العكس تماما لا أحمل هم الانضباط ابدا على المستويين الذكوري والانثوي لسبب بسيط أن الارضية التاسيسية الدينية التي نهلنا من مراتعها قرابة الخمسين سنة واكثر كافية جدا لجعل مرحلة الانطلاق هذه  أكثر تحضر و رقي اخلاقي . حيث أن ثمار كل فعل ايجابي لابد ان تظهر ان عاجلا ام اجلا . لكن مايثير قلقي فعلا المنظر الذي ستخرج فيه هذه الانطلاقة ع المستوى الذوقي . فهل فعلا نحن النساء ناضجات ذوقيا لخوض غمار الانطلاق باقل خسائر ممكنة للجمال العيني البصري . ام اننا سنكرر تجارب غيرنا من الفوضى اللافنية سواء على مستوى اللباس الشرعي او حتى على مستوى كشف الوجه .اخوف ما اخوف ان يكون الحماس غير موفقا وتظهر بناتنا ونحن بشكل أقرب الى الابتذال منه الى الحرية . فالوقوع تحت أسر الاهتمام باثارة اعجاب الاخر غريزة فطرية قد تتغلب على الرغبة في الظهور بمظهر لائق احيانا . وهذا مالانريد حدوثه فعلا . فمن منا يرغب برؤية عجوز انثى ترتدي لباس الشابة او عجوز ذكر يصبغ لحاه بالاسود!!.

فكرتي هذه اوجهها للنساء فهن محوري الان .زمن الخطابات الارشادية انتهى وولى . ساكتفي بان اقترح  نعم اقترح فهو الخيار الافضل ، واقتراحي هو :  من الافضل ان تحتشمي سيدتي . ليس بالضرورة ان يكون احتشاما خاضعا لقواعد محددة اوضوابط شرعية يكفي ان يكون احتشاما مراعيا للذوق العام الذي يظهرك في أبهى حلة وارقى مستوى دون خدش لكرامة واحترام وقدر المرأة على وجه العموم.

فهذه المرحلة ليست مرحلة فردية تخوضينها دون رسم استراتيجية محددة وناجحة لتصيب الهدف  بل هي مرحلة علينا تقع مسؤولية  تمهيد طرقاتها لتكون اكثر احتراما ونبلا وامانا لبناتنا مستقبلا . لننطلق بمستوى يليق بضخامة الحدث .ننفض غبار اللاتحضر الذي سيحاصرنا لامحالة ف البدايات بحكم حداثة المرحلة . فلن نطالب محدث الغنى الاكل بالشوكة والسكين منذ اول يوم له في القصر  .ولكن من الافضل له  ان يتعلم قبل اكتساب المال ان كان ذكيا.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    حسن

    فكرة المقال ممتازة وإنما لدي ملاحظة صغيرة للكاتبة المحترمة وهي عدم طرح ذوقها الشخصي في حالات محدده بعينها لأنه ربما ينزل من إبداعها الملاحظاتي بسبب أنه يكون أغلب القراء لهم ذوق يخالفها مما سوف يؤدي إلى إنقاص في صفاء الفكرة وربما معارضتها بالكامل فمثلا خضاب الرجل للحيته بالسواد كما صبغ شعر المرأة حين تشيب لايراه كثير من الناس فيه بأس وربما يستحسننونه وهي ليس كاللباس الذي لا يناسب العمر أو المكياج الذي لايتناسب مع سن المرأة.
    وعموما مرة أخرى أكرر إعجابي بفكرة المقال وأشكر الكاتبة المبدعة

  2. ٢
    المواطن رجل الأمن الأول

    من الأفضل ان تقري في بيتك وان تحتشمي في عملك وصدقيني ان السائق اوفر لكي ماديا وراحة نفسيه وامان بأذن الله

  3. ١
    زائر

    حكي فاضي و خرابيط

    أجل مو ضروري يكون احتشامها خاضع لضوابط شرعية

    بل يكفي أن يكون مراعي للذوق العام ؟!

    الذوق العام صار أهم من الشرع ؟؟ عجبي لَكِ و لأمثالكِ

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>