دبابات وصواريخ في معارك الانقلابيين .. صنعاء تنتفض وتتحول إلى ساحة حرب

الزيارات: 5512
التعليقات: 0
دبابات وصواريخ في معارك الانقلابيين .. صنعاء تنتفض وتتحول إلى ساحة حرب
https://www.hasanews.com/?p=6477926
دبابات وصواريخ في معارك الانقلابيين .. صنعاء تنتفض وتتحول إلى ساحة حرب
صنعاء - الأحساء نيوز

اتسع نطاق المعارك اليوم (السبت 2 ديسمبر 2017)، بين طرفي الانقلاب جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء.

ويُسمع دوي انفجارات حتى الآن، بعد أن دخلت الدبابات وصواريخ الكتف إلى ساحة الاشتباكات، حسبما أفادت مصادر عسكرية في صنعاء لوكالة الأناضول.

وكانت المعارك قد اندلعت في وقت مبكر من فجر اليوم، بعد محاولة ميليشيا الحوثي اقتحام منزل العميد طارق محمد عبدالله صالح (نجل شقيق على عبدالله صالح)، في الحي السياسي، لكن الهجوم لقي مقاومة عنيفة.

وقال مصدر في قوات صالح للوكالة، إنهم سيطروا على مناطق شرقي العاصمة، وعلى النقاط العسكرية المقامة على الطريق الرابط بين محافظتي صنعاء وذمار.

وتابع المصدر مفضلًا عدم ذكر اسمه، “جميع النقاط العسكرية من نقيل يسلح (بين صنعاء وذمار) حتى معسكر 48 جنوبي صنعاء، تحت سيطرتنا”.

وأشار إلى أن عشرات من رجال القبائل المحيطة بالعاصمة، في طريقهم لإمداد “القوات الجمهورية”، في إشارة إلى القوات التي يقودها طارق صالح.

وانتشر مئات من مسلحي جماعة “الحوثي” وقوات صالح في الأحياء السكنية المحيطة بالحي السياسي، ومُنع المرور من أغلب الشوارع التي تربط الأحياء الجنوبية بوسط المدينة، نتيجة المعارك المستمرة.

وشوهدت سيارات الإسعاف بالإضافة إلى عربات مسلحة تابعة للحوثيين، تعود إلى حي “الجراف” شمالي المدينة، الذي يمثل معقل جماعة الحوثيين.

من جهة أخرى، تحاصر المعارك الآلاف من سكان الأحياء الجنوبية في المنازل، وحتى اللحظة لم يتمكنوا من النزوح.

ومع هذه التطورات دعا عبدالملك الحوثي زعيم الميليشا قوات المؤتمر الشعبي التابعة لصالح إلى التعقل.

وقال الحوثي في كلمة: “أناشد رئيس حزب المؤتمر الشعبي العامّ التجاوب مع الجهود الرامية لدرء الفتنة”.

تابع: “أي خلافات يمكن حلها بالحوار والتفاهم وعلى القبائل التدخل على هذا الأساس”. مضيفًا: “نحن في لحظة يجب أن يتحلى بها الجميع بالمسؤولية”.

وتأتي كلمة الحوثي بعد سيطرة قوات صالح، اليوم السبت، على مبنى التلفزيون في صنعاء، ومعسكر كزيز جنوب المدينة، وقيامها مدعومة بفصائل قبلية بمحاصرة مطار العاصمة، والسيطرة على عدد من الوزارات والمقار الحكومية المهمة بصنعاء.

دوره، دعا حزب صالح، السبت، رجال القبائل إلى مواجهة ميليشيات الحوثي، محمّلًا إياها مسؤولية “إشعال فتيل الحرب”.

وقال حزب المؤتمر الشعبي في بيان: “إزاء هذا التطور الخطير فإن المؤتمر الشعبي العامّ وحلفاءه يحملون أنصار الله (الحوثيون) كامل المسؤولية عن إشعال فتيل الحرب نتيجة تلك التصرفات الهوجاء والمغامرات المتهورة للعناصر التابعة لها، كما يحملون المجلس السياسي الأعلى المسؤولية المباشرة عن كل ما يجري نتيجة للتهاون الواضح مع تلك العناصر وعدم ردعها وإيقافها عند حدها”.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات فقط من إعلان طرفي الانقلاب، مساء الجمعة، توقف المواجهات وإزالة أسباب التوتر بين الطرفين.

ومنذ الأربعاء الماضي، شهدت صنعاء مواجهات مسلحة بين الحليفين، أدّت إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>