نقل السفارة الأمريكية إلي القدس… ترامب على أعتاب ” لحظة مدوية “

الزيارات: 2576
1 تعليق
نقل السفارة الأمريكية إلي القدس… ترامب على أعتاب ” لحظة مدوية “
https://www.hasanews.com/?p=6477828
نقل السفارة الأمريكية إلي القدس… ترامب على أعتاب ” لحظة مدوية “
وكالات - الأحساء نيوز

يدرس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان نقل السفارة الأمريكية بإلي مدينة لقدس ، في خطوة تنهي سياسة أمريكية استمرت عقودًا وتهدد بزيادة التوترات في الشرق الأوسط.
وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، إن ترامب سيرجئ على الأرجح أي تحرك لنقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل إلى القدس، لكنه يبحث خيارات أخرى تؤكد عزمه على فعل ذلك في نهاية المطاف.

ومن المرجح أن يصدر ترامب إعلانًا الأسبوع المقبل يسعى به إلى إحداث توازن بين المطالب السياسية في الداخل والضغوط المتعلقة بقضية تأتي في قلب الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وهي وضع القدس. بحسب “رويترز”.

وقال مسؤولون إن ترامب يدرس خطة يعلن بموجبها القدس عاصمة لإسرائيل، بينما ردت الرئاسة الفلسطينية على نية ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس، قائلًا إن أي حل عادل للقضية الفلسطينية يجب أن يضمن القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

وتنتهي خلال ساعات المهلة المحددة لاتخاذ الإدارة الأمريكية قرارًا بتمديد تعليق نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس أو لا، وقد يغضب قرار ترامب هذا، الذي سيعلنه عبر بيان رئاسي أو كلمة، الفلسطينيين وكذلك العالم العربي ويقوض مسعى إدارته الوليد باستئناف محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية المتوقفة منذ وقت طويل، بينما قد ترضي التيار اليميني الموالي للاحتلال الإسرائيلي والذي ساعد ترامب على الفوز في انتخابات الرئاسة.

ويرجح مسؤولون أن يسير ترامب على نهج أسلافه بتوقيع قرار يؤجل لمدة ستة أشهر تطبيق قانون يعود تاريخه إلى عام 1995 يقضي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. مؤكدين أنه من ضمن الخيارات الأخرى التي يدرسها ترامب أن يصدر تعليمات لمساعديه بتطوير خطة طويلة الأجل بشأن نقل السفارة، ليجعل نيته لتنفيذ ذلك واضحة، غير أن مسؤولين أمريكيين طلبوا عدم ذكر أسمائهم حذروا من أن الخطة لم تكتمل بعد وأن ترامب قد يغير أجزاءً منها.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية، إن ترامب سيرجئ مجددًا تنفيذ هذا خلال الأيام القادمة، لكنه سيبحث خطوات أخرى، مثل إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبوردينة “إن أي حل عادل يجب أن يضمن أن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة المستقلة”، واعتبر أن “عدم التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية سيبقي حالة التوتر والفوضى والعنف سائدة في المنطقة والعالم”.

كان ترامب قد تعهّد في حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، لكنه أرجأ في يونيو تنفيذ ذلك، مشيرًا إلى رغبته في إعطاء فرصة لحملة السلام التي يقودها صهره ومستشاره المقرب جاريد كوشنر.

وطالما حثّ الزعماء الفلسطينيون والحكومات العربية والحلفاء الغربيون ترامب على عدم المضي قدمًا في نقل السفارة، لأن ذلك سيعني اعترافًا فعليًّا بدعوى إسرائيل أحقيتها في القدس كاملة كعاصمة لها.

وليس للولايات المتحدة مبنى سفارة في القدس يمكن أن تنقل عملياتها الدبلوماسية إليه، ما يعني أن أي تحرك في هذا الاتجاه سيستغرق فترة إلى حين بناء سفارة.

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>