احدث الأخبار

عميد عائلة الحضري بالعمران في ذمة الله “الطيران المدني”‬⁩ تطلق الدليل الإرشادي للمسافر متحدث “الصحة”: الجائحة مستمرة.. فلا تكن سبباً في أذية نفسك الصحة: تسجيل 1644 إصابة جديدة بـ”⁧‫كورونا‬⁩” .. والإجمالي يرتفع إلى 80185 بهذا الرقم .. المملكة تسجل أعلى نسبة تعافي من فيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة فيديو .. ما هو “الهيبا فلتر” وكيف ينقي الهواء في 95% من الطائرات السعودية؟ وزارة الحج والعمرة: استمرار تعليق الزيارة.. ومراجعة دورية للقرار “النمر” عن توجيه التكييف على الرأس أثناء النوم: هل يسبب الجلطات الدماغية؟ “تداول” تعلن موعد عودة العمل الرسمي لجميع الأوراق المالية المدرجة مع بدء السماح بالتجول .. ⁧‫”الداخلية‬⁩” تهيب بالجميع ارتداء الواقيات و ⁧”التباعد الجسدي‬⁩” “الداخلية” تعتمد إجراءات للحد من كورونا في قطاعات التجارة والمقاولات والصناعات رغم “التباعد الاجتماعي” … “آل الملا” تُعايد “أسر الأحساء” على طريقتها الخاصة

المولد النبوي الشريف بِدْعَة مُلْهِمَة .. !!!

الزيارات: 3161
تعليق 18
https://www.hasanews.com/?p=6476793
المولد النبوي الشريف بِدْعَة مُلْهِمَة .. !!!
بكر العبدالمحسن

في حياة كل أمة عظماء وقادة ومصلحون استطاعوا أن يغيروا ويؤثروا ويرتقوا بحياة مجتمعاتهم وأن ينقلوهم من حال إلى أفضل حال ومن الظلمة إلى النور ومن الكراهية إلى الألفة والمحبة ومن الشتات إلى الوحدة ومن الضعف إلى القوة ومن الذِّلة إلى العزة .

وتبقى كل أمة مَدِينة بالحب والثناء لأي عظيم وقائد ومصلح في حياتها بالفخر والاعتزاز بالانتماء إليه وبما حققه من إنجازات اجتماعية واقتصادية وسياسية وأخلاقية وقيمية ودينية وإنسانية وعلمية لها وبالمكتسبات التي استطاع أن يوفرها لها وبالإصلاحات الشاملة التي سعى فيها وتحمل عناءها وبالرحمة والعفو وسمو الأخلاق التي كان يتميز بها .

وها هي الأمة الإسلامية والعربية تفتخر بأفضل إنسان عرفته البشرية وخرج من نسلها ومن أفضل قبائلها وولد في أشرف بقاع الأرض مكة المكرمة وعاش في طيبة الطيبة واستكمل رسالة ربه وبلغ وحيه ونشر توحيد الله وعبادته وبه خُتمت الرسالات وعم الخير والصلاح عامة الناس.

وقد يلجأ الناس إلى اختيار يوم ولادة العظماء لجعله يوما من أهم أيام الأمة ومناسبة غالية على محبيه وأتباعه وإعادة الذكرى حول الحديث عنه والافتخار به والاقتباس بهديه والسير على طريقه وتعريف الناشئة بسيرته العطرة ودوره الفاعل في النهضة بالمجتمع والأمة .

ويأتي ذكرى مولد سيد الأنام محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم في الثاني عشر من ربيع الأول لِيُعِيدَ إلى ذاكرة المسلين تلك الرحمة الربانية بولادته وبشرى نبوته وهديه ورسالته ونِعمة الله علينا باتباعه وأن نكون من أمته .

وعادة ما يتجدد الجدل في كل عام حول مشروعية الاحتفال بمولده الشريف من عدمه ويحاول الطرف المؤيد استنباط الأدلة على مشروعيته وضرورته وأهميته في حياة الأمة الإسلامية وذكر خصاله وأخلاقه ومآثره ورحمة الله بنا في أن نكون من أمته ، وبين الطرف المعارض ومن يراه بِدعة ليست من الدين وليس لها مشروعية ولم تأتي بها السنة النبوية ولا عمل بها الصحابة أو التابعين وأنها مستمدة من أتباع الأديان الأخرى وفيها الكثير من الغلو ولا حاجة لنا بها أو فائدة .

وبين من يرى مناسبة المولد النبوي الشريف مناسبة خالدة وذكرى عطرة ويوم عظيم وبين من يراها بِدعه مُبْتَدعه وخروج عن السنة تكون المفارقة في عجز كلا الفريقين في فهم وجهة نظر الآخر ومحاولة النيل منه وإظهار بطلان عمله والتشنيع به والتهجم عليه ووصفه بالضلال .

إن منظمة الأمم المتحدة جعلت أياما عديدة في السنة للاحتفال بمناسبات وتطلعات إنسانية وقِيم فطرية من أجل رقي الإنسان وتحسين معيشته وعلاقته بالآخر وإبداعه وتميزه وحقه في اختيار طريقة تعبده ، ونحن ندرك جميعا أن أغلب ما تدعو إليه المنظمة الدولية قد سبقها نبينا الكريم في رسالة الإسلام وقد تجلت في كل سلوك ودعوة نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم .

فإذا كان الأساس لأغلب الأيام والمناسبات والاحتفالات التوعوية في العالم هو ما دعا إليه نبينا الكريم أفلا يحق للعالم عامة والمسلمين خاصة أن يحتفلوا بمولده الشريف وأن يُبْدعوا في تأصيل القدوة والنموذج في عاطفة وسلوك ووعي الإنسان والمسلم ؟

ولماذا ننظر إلى بعض الأخطاء المصاحبة لذكرى المولد النبوي الشريف في سلوك المسلمين وتصرفاتهم ونجعل منها بُوقا رافضا لإحياء المناسبة ؟

ولماذا تُسيطر علينا نظرية البِدعة ونجعلها حاجزا ومانعا أمام أي خطوة من شأنها أن تربط المجتمع بعظمائه وتفتخر بهم وتُعلي من شأنهم ؟

وهل عندما نصف سلوكا أو عملا بأنه بِدْعة من وجهة نظرنا وهو ثابت بالاستحسان لدى غيرنا على صحته نقوم بمواجهة من يرى أهميته ومشروعيته؟

وإذا كان الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ليس واجبا ولا عملا مستحبا عند القائلين به وإنما هو أمرٌ ممدوحٌ وذِكرٌ حَسنٌ فلماذا كل هذا التهويل والعويل عليه ؟

ولماذا لا نقترب أكثر وأكثر من الذين يُمارسون مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف ونركز على الجانب الإيجابي الجميل في احتفالهم ؟

ولماذا لا نجعل من يوم المولد النبوي الشريف يوم له رسالة إنسانية وإسلامية في كل عام تدعو إلى المحبة والسلام ونناشد الجميع للعمل على تحقيق مضامينها كل حسب طريقته نحو غاية واحدة ؟

 أخيرا .. علينا أن ننظر إلى ذكرى المولد النبوي الشريف أنه بِدْعَة مُلْهِمَة وطاقة وقادة وشمعة وضاءة وذكرى يتجدد معها أمل الضياء وإشراقة فجر الهداية ووحدة تجمع مختلف صفوف المسلمين والناس ورسالة حب وسلام إلى جميع العالم والمسلمين أن محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم هو صاحب رسالة إنسانية لجميع الناس قاطبة وليس لفئة من مذاهب أو طوائف المسلمين .

التعليقات (١٨) اضف تعليق

  1. ١٨
    زائر

    احسنت استاذي بارك الله فيك.. الاحتفال بذكرى الميلاد هو تجديد الحب والوفاء للشخص العادي فما بالكم بالاحتفال بمولد خير الانا واصل الإسلام، نبي الهدى والرحمة محمد عليه وعلى اهل بيته افضل الصلاة والسلام ..

  2. ١٦
    زائر

    كلام منطقي جدا ورائع
    في يوم مولده الشريف صارت حوادث كثيرة تدل على عظم هذا اليوم المبارك
    افلا بحق لنا ان نحتفل بيوم مولد منقذ البشرية
    فهل ذكرى يوم الشجرة والدفاع والمرور وغيرها افضل من ذكرى يومه عليه افشل الصلاة والتسليم

  3. ١٥
    زائر

    قبل سنتين حضرة أول حفل للسيره النبويه وما يطلق عليها( ذكرى المولد ) وقد انبهرة من الذي شاهدته وسمعته من معلومات واسماء للصحابه ورافق ذالك الصلاة على الرسول عددة مرات اكاد أن اجزم اكثر من مائة صلاة ورافقها احاديث نبويه صحيه ووعض وارشاد وبين ذالك قصائد ومديح وكان انطباعي لأول مره بأني بشوف الرقص والخرافات والخزعبلات التي نشاهدها بالتلفزيون. أنما شاهدة مجلس جله من المشائخ وطلاب العلم تحفهم السكينه والوقار. ومن بعد ذالك حرصة حضور حفل السيره في أي مناسبه يدعوني فيها الأصحاب

  4. ١٤
    زائر

    احسنت سيدنا العزيز الاستاذ بكر على هذا الطرح الرائع في فهم وتوضيح المبدء من الاحتفال بالمولد الشريف للرسول الكريم
    فما احوجنا في هذا الزمن من مناسبات عزيزة نوجه فيها رسائل لكل العالم اننا شعب وامة ننشد السلام والمحبة لكل شعوب الارض مستمدين ذلك من رسول الانسانية عليه افضل الصلاة والسلام

  5. ١٣
    زائر

    ولكم في رسول الله أسوة حسنة
    أحسنت أستاذي الفاضل

  6. ١٢
    زائر

    مشكور اخوي بكر على هذا المقال الجميل كلام منطقي لكن للاسف هناك ناس اقفال على قلوبها

  7. ١١
    زائر

    أحسنت كلام منطقي ويدل على حب و قرب الكاتب من سيدي رسول الله

  8. ١٠
    بوصالح

    السلام عليكم يقول الله تبارك وتعالى (فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) والله إني لا تعجب من الكتاب يكتبون ويبحرون في كل مجال وهذا الخلل في ثقافة الكاتب مستحيل أنه يلم بكل علم وفن ولكن هذا من ألقاء الشبة وأحداث البلبلة وهذا عتب على جريدتنا المؤقرة ممثلة المختص على من ينشر مثل هذه المقالات من غير المختصين تحت ذريعة حرية الرأي والتعبير فهذا دين الله كما قال تعالى (اليوم أكملت لكم دينكم )الآية

  9. ٩
    بو يزيد

    نحن مهما فعلنا فلن نكون افضل من جيل الصحابة و الال الكرام رضي الله عنهم اجمعين و بما انهم اعتبرو يوم ميلاد الرسول صلى الله عليه و سلم يوميا عادي لا فضل فيه على بقية الايام فتقليد فعلهم افضل من تقليد من اتو بعدهم

  10. ٧
    زائر

    فيه ناس اطلاعها وثقافتها الدينية بسيطة يعتقد ان الاحتفال بالمولد النبوي هو موضوع خلافي سني شيعي! وهذا ليس بصحيح الخلاف هو سني سني قبل ان يكون شيعي سني فناك اكابر من علماء الاخوة السنة اجازوا الاحتفال بالمولد النبوي وحتى بعضهم ذهب للاستحباب فنرى مثلا ابن حجر العسقلاني شارح صحيح البخاري اجاز الاحتفال والي يعرف بالدين ومثقف يعرف شنو يعني ابن حجر وكيف انه عالم كبير يلقب ملك العلماء

  11. ٦
    أبو حسام الحمادي

    و من الذي سمح لك أن تخوض في غير فنك حتى تأتي بهذه العجائب !!؟
    الخوض في مسائل الدين له أهله من أهل العلم حفظهم الله و لو كان الأمر بالإستحسان لتركنا سنة نبينا الكريم صلى الله عليه و سلم و سنة خلفائه الراشدين رضي الله عنهم من بعده و غرقنا في في هذه البدع ..!!

  12. ٥
    زائر

    لا أظن أننا في حاجة للإحتفال بالمولد !!! الإحتفال بسيء و التذكير الناس به يعني أن الشيء منسي أو نادر الذكر و حبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة و التسليم نذكره في الصلوات و أثناء ترديد الآذان غير الذكر في الدعاء و الذكر الخاص به وهي الصلاة عليه ، بمعنى نحتفل بمولده في اليوم و الليلة أكثر من مرة وليس ذلك مقصور في ١٢ ربيع الاول في السنة الهجرية …

  13. ٤
    زائر

    رحم الله من احياء امرنا اهل البيت

    احسنت استاذي الكريم

  14. ٣
    زائر

    سيكون مولد التبي الاكرم يوم اجلزة سنوية

    وساذكركم

    • ٢
      الزوار

      خذ رقمي دق علي عشان تذكرني

  15. ١
    زائر

    ردي على من استشهد بالصحابة رضي الله عنهم بأنهم أفضل منا واعتبروا الاحتفال بالمولد يوما عاديا ولم يحتفلوا به:
    أيضا الصحابة رضي الله عنهم أعلم منا وأفضل منا ولم يأمروا الناس بإغلاق المحال وقت الصلاة.
    كما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يفعل ذلك.
    بل القرآن يقول (… انفضوا إليها وتركوك قائما).
    فلماذا تنكر إحياء المولد ولاتنكر إغلاق المحلات وقت الصلاة?
    وغيرها الكثير لايتسع لها المجال

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>