“تقويم” يوفر بيئة آمنه من المخاطر في “متابعة الأحساء” الاجتماعية

الزيارات: 1175
التعليقات: 0
“تقويم” يوفر بيئة آمنه من المخاطر في “متابعة الأحساء” الاجتماعية
https://www.hasanews.com/?p=6474588
“تقويم” يوفر بيئة آمنه من المخاطر في “متابعة الأحساء” الاجتماعية
حسن العلي

حرصاً من مكتب المتابعة الاجتماعية بالأحساء التابع لوزارة العمل و التنمية الاجتماعية على تطوير الخدمات المقدمة للمستفيد و توصيل المعلومة بطرق مبتكرة و إبداعيه قامت وحدة تقنية المعلومات بالتعاون مع وحدة الأمن و السلامة صباح يوم الأربعاء بتاريخ 26/2/1439عـ بعمل جولة للوحدات داخل المكتب تهدف إلى تثقيف الكادر الوظيفي بأهمية التعرف على وسائل الأمن و السلامة وكيفية استعمالها في حال الخطر لا قدر الله و من أكثر الأدوات أهمية في المنشئة هو جهاز الحاسوب الآلي وكان ذلك عن طريق فكرة مبتكرة لتقويم هجري لسنة 1439هـ بتعاون بين وحدات المكتب يتضمن في صفحاته معلومات عن الحرائق وكيف مكافحتها و أنواع طفايات الحريق وطرق استخدمها بالصور، وعن جهاز الكمبيوتر و الوحدات المشغلة له وكيف استعمالها بطرق سليمه للحفاظ عليه من التلف و نصائح لمنع ضرر العين أثناء استعمال الحاسوب.

وذكرت مشرفة تقنية المعلومات سكينة البويدي يهمنا تقديم الإرشادات التوعوية في ظل بيئة آمنه للموظف و بطرق سهله و ميسرة و لم تقتصر المعلومات المضافة إلى التقويم على جهاز الحاسوب فقط بل احتوت على رسائل توعوية حول مكافحة الجرائم الإلكترونية أنواعها و العقوبات المترتبة عليها ، ولتطبيق قواعد الأمن والسلامة جانب مهم في صفحات التقويم لحفظ المنشئة وسلامة العاملين والمقيمين والمراجعين .

حيث ذكرت مشرفات الأمن و السلامة تهاني الهليل و فضيلة السمن خلال الجولة معلومات هامة حولة الهزات الأرضية وكيف التصرف في حال حدوثها سواء في العمل أو أي مكان آخر حفظ الجميع من كل سوء و أشارت الهليل توعية المستفيد في المنشئة هدفنا بالمرتبة الأولى وهي جزء لا يتجزأ من كل عمل نقوم به حيث أن التوعية بالسلامة هي فكر حضاري و إنساني سليم للتقليل من الحوادث و الخسائر المدية و البشرية إلى أدنى حد ممكن و الحفاظ على ممتلكات الدولة

تقدمت مشرفة القسم النسائي الأستاذة منى الدوسري بكلمة شكر موجهه إلى مشرفات الوحدات تقنية المعلومات والأمن و السلامة على التميز و الأفكار النيرة للارتقاء بمستوى العمل وتطويره بما يبرز جهود الوزارة وخدماتها وحفظ الله وطنينا الغالي وقاداته من كل سوء.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>