احدث الأخبار

تطبيق ضريبة القيمة المضافة على البنزين ابتداءً من 1 يناير 2018م بنسبة 5% بالأسماء.. ختام المنافسات الثقافية بتعليم الأحساء وثانوية “بن سلام” تتربع على عرش العروض المسرحية مولودة جميلة تُنير منزل أسرة الشيخ “سليمان الحماد” الشرطة تطيح بالمعتدين على شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة بالأحساء بالفيديو .. الهلال يتعادل ايجابيًا .. ويصعّب حسم اللقب الآسيوي رئيس هيئة الرياضة يوقع مع الكرواتي كرونوسلاف لتولي مهمة تدريب منتخب المواهب من مواليد المملكة لحصول الإدارة على جائزة التميز .. محافظ الأحساء يهنئ مدير التعليم “بالغنيم” بالفيديو .. الفتح يسحق الفيحاء بثلاثية مقابل هدف بالصور.. كلية التربية بجامعة “الملك فيصل” تستعرض خطتها تماشياً مع #الرؤية_2030 “الآسيوي” يعين سامي الجابر عضواً في لجنة المسابقات 60 طالباً في برنامج إنجاز السعودية “مرشدي مدربي” بالجشة الابتدائية “هيئة الاتصالات” توضح موقفها من “سياسة الاستخدام العادل” لشبكات الإنترنت

الكليب… يكتُب: رأينا ضبط الوقائع ولم نرى العقاب الرادع

الزيارات: 1173
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6472977
الكليب… يكتُب: رأينا ضبط الوقائع ولم نرى العقاب الرادع
متعب الكليب

عندما يكون التاجر همه الأرباح والجهة المسؤولة مشغولة في صراع، تذهب الجودة في مهب الريح والضحية أعداد من الأرواح فلا متنفس لهم ولا ارتياح، حتى وصل الحال إلى أسوء حال، أغذية مغشوشة وأطعمة ملوثة ومنتجات تالفة تُمرر بلباس مطابقتها للمواصفات الصحية والسليمة وحدث ولاحرج، حدثٌ هنا وحدثٌ هناك وما أكثر الأحداث التي تمس الاستهلاك الآدمي لحوم مضروبة بشتى أنواع الحيوانات أعزكم الله؛ بل حتى المريضة والنافقة لم تسلم منهم ومصانع ومستودعات ومخازن لا ترتقي إلى السلامة والأمان وسيئة النظافة ومتراكمة بالأوساخ ومأوى وملاذ للجرذان والحشرات ولاتتحمل مقومات الصحة، فقد تُرش تلك المستودعات بالمبيدات الحشرية رغم أنها تحتضن مواد تصلح للتخزين كالمواد الغذائية والاستهلاكية والفواكه والخضروات، التي ما أن  يلامسها ذاك المبيد إلا وتتأثر جودتها، ناهيك عن المواد الغذائية والمنتجات اليت يتم التلاعب في تواريخ صلاحيتها ويجدد مدة استهلاكها، إلى هذا الحد صحتنا وأرواحنا رخيصة!!

فكم تكدست المستشفيات بدون علم أطباءها بسبب هذه الأمراض، عينات وفحوصات وتشخيصات ترسل إلى مختبرات في الخارج والداخل لتحليلها للتمرف على أسباب حدوثها، وكم تكبدت الدولة من مصروفات وأدوية بسبب هذا الاستهتار والتلاعب المارق والاستغلال والاستغفال من العمالة الوافدة والمندسة والمخالفة وغيرها، التي تمارس التزوير في كثيراً من المنتجات الاستهلاكية وبشعار المصنع للمنتج الأصلي وما تضبطه وتعلن عنه بعض وزاراتنا المعنية، وخير برهان وشاهد ما يُنقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي من مقاطع، لمطاعم موادها الغذائية تالفة ونافقة ورخيصة الأثمان؛ بل وربما ذاك النافق والتلفان حصاده بطن هذا الإنسان فكيف لا والأمراض بأسبابها تعم وتعج أرجاء المناطق والبلاد ونحن في سبات ؟؟

من أين تلك الأوبئة والأمراض ونحن نصحوا وننام ونتناول من تلك الأغذية ليل نهار، وتلك السموم تسكن البطون والأمعاء فلا غرابة حينما بات التلاعب والتحايل بنفس المنتج وبجودة مغشوشة فهذه هي النتائج، وثمنها الإنسان؟ فأي تجارة تسمح بهذا الطغيان وأين يكمُن خلل هذا الاٍرهاب، فليس الهدف كثرة ضبط الوقائع والأحداث بعيداً عن أهميتها التي تدل على العمل المُجدي من المعنيين، ولكن لماذا لم يعتبر الآخرون ؟؟!! وكما هو متعارف ويقال “عند إيقاع العقوبة العبرة لمن لم يعتبر، والعظة لمن لم يتعظ”، فهل الرادع والعقوبة غير مجزية؟؟ وأن كانت غير ذلك، فلماذا إذاً عدم المبالاة؟؟، وكثيراً ما نرى ونشاهد عبر وسائل التواصل الاجتماعي وصفحات الصحف وقائع إجرامية تستهدف أبناء الوطن بالغش والخداع والتدليس وبلا ذمة ولا ضمير فكم من متضرر بسببهم، ولكن المؤسف لم نشاهد عقوبة صارمة تردع من تسول له نفسه العبث والإهمال والتقصير والمساس بأمن الإنسان فمن أمن العقوبة أساء الأدب ومن عبد المال باع الذمة والضمير دون أي إحساس.

فعلى كل تاجر أن يتقي الله في عباده وأن يخاف الله في تجارته وأن يراقب أعماله ونشاطه قبل أن يأتي يومٌ لاينفع فيه المال ويشتد فيه الحساب والعقاب فإنه والله حتماً سيقف أمام الملك العظيم الجبار شديد العقاب من لا تخفى عليه خافية ولا أفعال فكلها عنده سبحانه بقدر ومقدار.

وعلى كل جهة مسؤولة أن تطبق فيهم أشد العقوبة والعقاب والتعزير بلا رحمة ولا استعطاف فكفى بفعلهم الشنيع التسبب في سلب الصحة وتدمير الأجساد والأضرار بالإنسان.

مع التحية،،..

وزارة التجارة

وزارة الصحة

هيئة الغذاء والدواء

مكافحة الغش التجاري

أمانات المناطق

إمارات المناطق

مكافحة الفساد

المجلس الأعلى للقضاء

حان الضرب بيدٍ من حديد.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>