احدث الأخبار

“تقويم التعليم” ترصد مخالفات خلال “الاختبار التحصيلي” وتحيلها للجهات المختصة بضوابط معينة .. “الغذاء والدواء”: يمكن إعادة استخدام الكمامة الطبية مرة أخرى مصادر “الأحساء نيوز” تكشف حقيقة بدء الرصد الآلي للحزام والجوال والسرعة بجميع طرق الأحساء باستثناء 4 فئات.. الأحوال المدنية تستقبل الجمهور غدًا الأحد متحدث التجارة: بدءًا من الغد سيسمح بالعروض والتخفيضات “متحدث الداخلية”: مخالفة عدم لبس الكمامة مقتصرة على التواجد في التجمعات متحدث الطيران المدني: لن يُسمح بوجود مودعين أو مستقبلين في المطارات بالفيديو.. متحدث الداخلية: السماح بالمشي داخل الحي ويقاس بالموافقة على أداء الصلاة الموارد البشرية: تعليق الحضور بنظام البصمة حتى الـ16 من الشهر الجاري متحدث الموارد البشرية: لا يحق لأي منشأة استفادت من “ساند” إنهاء التعاقد مع الموظف الخطوط الحديدية تستأنف رحلاتها غداً وتؤكد: أكملنا الاستعدادات كبار العلماء: من منعه العذر عن شهود صلاة الجمعة والجماعة بالمسجد فأجره تام

الجاسم… يكتُب: الشخصنة

الزيارات: 3450
تعليقات 3
https://www.hasanews.com/?p=6472531
الجاسم… يكتُب: الشخصنة
سامي الجاسم
لا زلنا في مختلف نظرتنا لأمور الخلاف والاختلاف في حياتنا وقضايانا المتعددة نقيدها في الشخصنة ونبعدها عن الواقعية فنحن لا نختلف مع أشخاص أو  قرارتهم أو مواقفهم أو مبادئهم؛ بل أننا نجعل الخلاف مع الأشخاص أنفسهم ونجعله محصوراً فيهم دون أن يتعداهم أو يتجاوزهم فنطاق الخلاف لدينا ضيق ليس به رحابة؛ بل أن فجوة الاختلاف تتسع لتطال كل شيء يتعلق بهؤلاء الأشخاص وليس بالمواقف وهذه هي مشكلتنا.
في إطار العمل والجهد تعمينا الشخصنة عن رؤية الإنجازات فلا نرى إلا السلبية طالما هناك خلاف مع الأشخاص نحن لا ننتقد كيان عمل ولا منظومته ولا طريقة أدائه نحن ننتقد خلافاً تمحور مع المسؤولين عن تلك المؤوسسات فقط  فالنظرة شخصية جداً ومحدودة .
وفي ظل هذه النظرة لا يمكن أن نشيد بعمل إيجابي لهم او نعمل سوياً من أجل التطوير والتحسين لأننا لم نرى جمالية العمل الذي أنجز او إيجابياته بل نظرنا فقط لخلافنا مع من يدير العمل وهذه هي المعالجة البائسة التي لا تؤدي لحلول ولا تطور عمل ولا تجود منظومة.
نحن سلبيون بما فيه الكفاية بحيث لا نرى إلا أنفسنا ونمحور كل الأشياء في محورنا فقط يدور كل شيء حولنا وينتهي إلينا وهذه هي السلبية بعينها وهذا ما نحتاج التخلي عنه وتركه لعمق ابعد وبنظرة شمولية تجعلنا  أكثر مصداقية مع أنفسنا ومع من حولنا ومع كافة القضايا التي نتحدث او نكتب عنها.
في النفق المظلم لا ترى حتى نفسك سيأخذك الظلام إلى سوداوية مقيتة لا تحقق إلا الفشل وتجعلك تفقد حضور طرحك أمام  قوة من يواجهك بعقلانية تطغى على تسرع مواقفك.
كنت ولا زلت أطالب كافة الزملاء والأصدقاء بالبعد عن الذاتية في الطرح والنظرة إلى الأشياء بعمق أكبر حتى لا تجردنا الشخصنة من المصداقية ولا تكون مواقفنا القوية ضعيفة فنحن لا نتحدث عن مصالحنا الشخصية وعلاقاتنا الخاصة نحن نتحدث عن مصالح أسمى وقواعد ابقى تجعلنا لا ننزوي بعيداً عن الواقع الفعلي الموجود على الأرض فالحقائق تظهر جلية لا تتنكر ولا تلبس أقنعة والكذب دوماً حباله قصيرة ورايات الحق هي التي تعلو.
لا نعرف الجزئيات ولا نتحدث عن الفرضيات ولا يجب أن نكون أداة شر تسيطر  عليها ضمائر ميتة نحن أقوى بالضمير الحي والصدق مع الذات قبل الصدق مع الآخرين.
يجب أن اذكر محاسن من انتقدهم وأُشيد بإيجابياتهم واثني على أعمالهم الجيدة ويكون لدي مبدأ النقد الهادف للإصلاح بعيداً عن التجريح والتهكم والإسقاط فالاحترام مطلب لنقد سليم هدفه الوصول للصواب فكلما احترمت من انتقدهم ارتقى مستوى النقد وكان السمو ديدن كل الكلمات.
هي ثقافة نحتاج أن نجعلها سلوك وهي توجه نحتاج أن نجعله فكر فنحن لا نشخص ولا نتعامل مع الناس كأسماء؛ بل كقيمة وعمل هدفنا الصالح العام ونهضة المجتمع وديمومة رُقيه.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    زائر

    ‏كلمات جميله معبرة متواضعة ‏من الاستاذ سامي الجاسم ?

  2. ٢
    متابع الأحساء نيوز

    مقال عادي و يستطيع كتابه افضل من طالب في المتوسط !!!!! حتى في الأحساء نيوز واسطات !!!!

  3. ١
    زائر

    يا متابع ليتك بس تعرف تكتب رد خالي من الأخطاء الأملائية أو حتى بغير هذا ” العربي المكسر ” ..!!

    ” و يستطيع كتابه افضل من طالب في المتوسط ” ..!! >> أسألك بالله : ده انجليزي ده يا مرسي ؟؟

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>