احدث الأخبار

مصادر تكشف عن قرب إعادة تشغيل قطار الحرمين “التدريب التقني” يحدِّد خطة عودته للعمل وكيفية تقديم خدماته للمستفيدين “الموارد البشرية” تعلن دمج فروع “الخدمة المدنية” بمختلف المناطق .. وتكليف مديري العموم هذه أكثر الدول تسجيلاً للإصابات .. مستجدات كورونا حول العالم: عدد الإصابات يتجاوز حاجز الـ6 ملايين هل الميكروويف يقتل كورونا في الوجبات الجاهزة؟ المساجد تفتح أبوابها لضمان التنقل الآمن.. امتناع الركوب بجوار السائق بسيارات الأجرة مع فتح النوافذ للتهوية بالصور… وزير النقل يتفقد محطة “سار” تمهيداً لاستئناف “رحلات القطار” “المرور” يعلن عودة العمل في مدارس تعليم القيادة بشكل تدريجي بدءاً من اليوم فيديو … الكلباني: اليوم عيد جديد بعد عودة الصلوات جماعة في المساجد عقب فتحه تدريجيًا … شاهد: جموع المصلين يؤدون صلاة الفجر بالمسجد النبوي الشريف هل يحتاج الإمام والمؤذن تصريح تنقل للصلاة خارج الحي في فترة منع التجول؟.. “توكلنا” يجيب

انتبه… الهاتف الذكي يحدّ من الذكاء!

الزيارات: 558
التعليقات: 0
انتبه… الهاتف الذكي يحدّ من الذكاء!
https://www.hasanews.com/?p=6471444
انتبه… الهاتف الذكي يحدّ من الذكاء!
تقنيات - الأحساء نيوز

وصفت دراسة نشرت في مجلة أميركية عددًا من التجارب التي أجريت على 520 طالب جامعي طلب منهم القيام بمهمات تتطلب انتباهًا وتركيزًا ومهارة في حلّ المشاكل. طلب من البعض ترك هواتفهم في غرفة أخرى، بينما سمح للبعض الآخر الاحتفاظ بهاتفه في الأمكنة التي يضعونها فيها عادة (كالجيوب أو حقائب اليد). وطلب من مجموعة ثالثة وضع هاتفها على المكتب المجاور.
كان من اللافت اختلاف أداء المشاركين في مهمات الانتباه وحلّ المشاكل بحسب موقع الهاتف الذكي، فقد بينت الدراسة النتائج التالية:

1- حصل من تركوا هواتفهم في غرفة أخرى على أعلى مجموع نقاط.

2- حصل من تركوا هواتفهم على المكتب على أدنى مجموع نقاط.

3- كان تأثير موقع الهاتف الذكي أكبر على من صرحوا باعتمادهم على هواتفهم بشكل كبير.

4- لم يتغير تأثير الهاتف الذكي على الأداء سواء كان مطفأً أو في الوضع الصامت.

5- لم يتغير تأثير الهاتف الذكي على الأداء سواء وضع وجهه لأسفل أو لأعلى.

تشير هذه النتائج الى قدرة الهاتف الذكي على تشتيت انتباه الأشخاص حين يكون قريبًا منهم حتى وان كانوا لا يستخدمونه. يبدو أن قوة وسهولة وراحة الاستخدام وقدرة التواصل الذي يؤمنها الهاتف الذكي لها “تكلفة معرفية” يسميها كتاب المقال “هجرة الأدمغة”، وهي ظاهرة أكثر انتشارًا وعمقًا مما نظن.

ماذا نفعل الآن؟

تبين هذه الدراسة جانبًا سلبيًا غير متوقع للهواتف الذكية، ولكنها في الوقت نفسه تقترح حلاً محتملاً، وهو أننا نستطيع استخدام قوتنا الفكرية على نحو أكثر فعالية إن أمضينا بعض الوقت بعيدًا عن هواتفنا.
يؤدي وجود الهاتف معك أو قريبًا منك الى تشتيت انتباهك دون أن تدرك ذلك حتى، فما بالك ان كان يرن أو يعلمك بوصول رسائل بريد الكتروني أو رسائل نصية. تشير هذه الدراسة إلى أن ترك هواتفنا الذكية جانبًا لبعض الوقت يزيدنا ذكاء وتركيزًا. فلم لا نفعل ذلك من وقت إلى آخر ونرى ما سيحدث؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>