احدث الأخبار

“الخطوط الحديدية” تكشف عن حادث تصادم سيارة بقطار لنقل البضائع وإصابة أحد ركابها “هيئة الاتصالات”: %500 نسبة ارتفاع عدد مندوبي التوصيل السعوديين متحدث “الأمن العام”: التنقل داخل المدن أو خارجها في فترة منع التجول يتطلب الحصول على تصريح شاهد .. هكذا يحمي أصحاب المحلات متاجرهم في شيكاغو بعدما فشلت الشرطة في الحماية محافظ “مؤسسة النقد” يؤكد: لا تغيير لسياسة ربط الريال بالدولار تسجيل “1881” إصابة جديدة بـ”كورونا” في السعودية .. وإليكم إجمالي أعداد الإصابات والتعافي “الشورى” يطالب “الاقتصاد” بتعزيز الشفافية ونشر مؤشرات التنمية المستدامة أمر ملكي بتعيين 156 عضواً بمرتبة ملازم تحقيق على سلك الأعضاء في النيابة العامة “التأمينات”: صرف معاشات المتقاعدين ومستفيدي “ساند” وتعويض دعم المواطنين بالمنشآت المتأثرة بـ”كورونا” اعتراض وإسقاط طائرتين مسيّرتين أطلقتهما الميليشيا الحوثية تجاه السعودية رافعين شعار “#نعود_بحذر” … “بر الأحساء” تستأنف العمل في مقراتها وفق الإجراءات الاحترازية شاهد: نقص الكمامات الطبية في الصيدليات .. ومتحدث “الغذاء والدواء” يوضح الأسباب!!

المعيوف… يكتُب: “نيوم”… المستقبل بين يدينا

الزيارات: 1529
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6471049
المعيوف… يكتُب: “نيوم”… المستقبل بين يدينا
عباس المعيوف

مشروع “نيوم” الذي أعلنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، هو أحد الاستثمارات الاقتصادية بكل تأكيد مشروع المستقبل الواعد، حيث استطاع أن يصنع ويضع المستقبل بين يدينا.

إن هذه الواجهة الاستثمارية هي أحد أبواب المستقبل لوطني العزيز، ونأمل أن تكون قفزة نوعية على مستوى الاقتصاد السعودي.

يطل على ساحل البحر الأحمر، الذي يعد الشريان الاقتصادي الأبرز، والذي تمرُّ عبره قرابة 10 في المئة من حركة التجارة العالمية، بالإضافة إلى أن الموقع يعد محوراً يربط القارات الثلاث؛ آسيا وأوروبا وأفريقيا، إذ يمكن لـ70% من سكان العالم الوصول للموقع خلال 8 ساعات كحد أقصى.

ما وراء هذا المشروع العالمي الكبير التأكيد على ثقافة الجذب لكل ما من شأنه تطوير وصناعة التغير والسعي نحو اقتصاد عالمي مميز يعتمد بالدرجة الأولى على الكفاءات والمهارات البشرية ليصبح مشروع نيوم نموذج عالمي فريد من نوعه.

هذا المشروع عبارة عن وجهة حيوية جديدة تقع شمال غرب المملكة، تسعى لتصبح مكاناً يجمع أفضل العقول والشركات معاً لتخطي حدود الابتكار إلى أعلى المستويات. وقد تم تصميم هذه المنطقة الخاصة لتتفوق على المدن العالمية الكبرى من حيث القدرة التنافسية ونمط المعيشة إلى جانب الفرص الاقتصادية المتميزة، إذ من المتوقع أن تصبح مركزاً رائداً للعالم بأسره.

الحركة السريعة التي تمر بها بلادنا لبناء اقتصاد قوي جاء وفق قراءة دقيقة للاعتماد على موارد أخرى غير النفط، هذا المشروع الذي هو نقطة التقاء بين المنطقة العربية، وآسيا، وإفريقيا، وأوروبا وأمريكا وينم  وعي لفتح  قنوات جديدة للموارد للاقتصاد السعودي, بلادنا مترامية الأطراف وبإمكاننا تقديم ما هو أفضل لمستقبل من الشباب يشكل اكثر من 70% من تعداد السكان.

عجلة التغيير تسير بسرعة والأهم من كل ذلك السعي بتوفير الآلاف من الوظائف لأبناء وبنات هذا البلد المعطاء، أولاً تسخيرهم وثانياً الحد من تفاقم البطالة. ما نتأمله يتمحور بالأهداف الطموحة بأن تكون المنطقة من اكثر المناطق أمناً وجذباً للسياح  في العالم من خلال توظيف أحدث التقنيات العالمية في مجال الأمن والسلامة، وهي بطبيعة الحال فرصه سانحة إذا توفرت لها الأرض الخصبة لتنفيذ المشروع وهو ذلك. الطريق لبناء مستقبل البلد يمر من خلال تكاتف الشعب مع القيادة. وتبقى كلمة ولي العهد في اللقاء المفتوح أمل نرسم من خلال الأمل الموعود للمستقبل القريب.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    غير معروف

    التعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>