احدث الأخبار

بالتعاون مع “الأحساء نيوز” … فريق “باراديس” التطوعي يُنظّم حملة لتعقيم وتنظيف المساجد “العيون التطوعي” ينهي مشاركته في “وطهر بيتي” ويشيد بجهود”مركز العمل التطوعي بالأحساء” بالأسماء .. هذه “142” مسجد ستُقام فيها “صلاة الجمعة” مؤقتًا بالأحساء .. تعرّف عليها! “النقل” تفتح باب التقديم على دعم نشاط توجيه المركبات.. إليكم الموعد وطريقة التسجيل فيروس كورونا: هل التباعد لأقل من مترين يجدي نفعا في تفادي الإصابة بكوفيد-19؟ لمواجهة تداعيات جائحة كورونا .. 6 مبادرات استراتيجية بقيمة تتجاوز 36 مليار ريال “الشورى” يوافق على مشروع نظام التكاليف القضائية أمر ملكي بتعيين دفعة جديدة من النساء على مرتبة ملازم تحقيق في النيابة العامة الإطاحة بتنظيم عصابي حول 100 مليون إلى حسابات خارج المملكة نسبة التعافي بالمملكة تقترب من 75% من الحالات النشطة “الصحة”: تسجيل 2171 إصابة جديدة بـ”كورونا” .. وتعافي 253 حالة في الأحساء إيطاليا تفتح حدودها من جديد في المرحلة الأخيرة من رفع القيود بسبب “فيروس كورونا”

البنك الدولي يرفع سقف توقعاته خليجيًا.. وقطر في آخر القائمة

الزيارات: 600
التعليقات: 0
البنك الدولي يرفع سقف توقعاته خليجيًا.. وقطر في آخر القائمة
https://www.hasanews.com/?p=6468614
البنك الدولي يرفع سقف توقعاته خليجيًا.. وقطر في آخر القائمة
محليات - الأحساء نيوز

طغت النظرة “التفاؤلية” على رؤية البنك الدولي لمعدلات النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي خلال السنوات المقبلة.

وتصدرت الرياض العواصم الخليجية استنادًا للإصلاحات الجوهرية التي شهدها الاقتصاد السعودي مؤخرًا والتقدم المحرز في جدول تنفيذ الإصلاحات تماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

وقال المدير الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي في البنك الدولي نادر محمد في حديث خاص لـ “العربية”: إن رؤية البنك الدولي تستند إلى 3 عوامل متغيرة دخلت في صلب سياسات الدول الخليجية، هي ضبط أوضاع المالية العامة، والإصلاحات الاقتصادية الهيكلية وتحسن أسعار النفط عن مستوياتها السابقة.

وأضاف أن الوتيرة المتسارعة في تنفيذ الإصلاحات في المملكة شكلت “سابقة” ليس فقط على المستوى الإقليمي بل أيضا عالميًا، معتبرًا أن المضي قدمًا في نفس الزخم في تطبيق البرنامج الإصلاحي سيشكل تحديًا رئيسًا.

وتابع أن ما أظهرته السعودية من التزام قوي بتحقيق أهداف رؤية 2030 والبرامج المرتبطة بها كان كفيلًا بـ”إلغاء” أي شكوك ومخاوف بهذا الصدد، بحسب وجهة نظره.

وأكد أن البنك الدولي أن يرتفع نمو الناتج المحلي الإجمالي في السعودية من 0.3% في العام 2017 إلى 2.1 % في 2019، وإلى أكثر من 3% في كل من الكويت والإمارات.

وبحسب البنك الدولي فإن “رفع الدعم عن أسعار الطاقة والمياه يشكل جزءًا أساسيًا من عملية الإصلاح الاقتصادي في السعودية، وفقاً لــ”عاجل”.

وأوضح المدير الإقليمي لدول مجلس التعاون الخليجي نادر محمد أهمية خفض الدعم على أسعار الطاقة في إعادة توجيهه لمشاريع التنمية والمشاريع الصناعية، إلى جانب خفض عجز الموازنة ومعالجة الدين العام.

وقال إن “هذا ما ظهر جليًا في الدول الخليجية التي عمدت إلى رفع الدعم كليًا أو تدريجيًا عن أسعار الطاقة وهذا بدوره سينعكس إيجابًا على الإنتاج المحلي”.

وتابع: “لا نستطيع الحديث عن التوجه الإصلاحي في المملكة، دون التطرق إلى القرار التاريخي بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة أسوة بالرجل، لما لذلك من انعكاسات إيجابية في تحقيق رؤية 2030 ودفع عجلة النمو الاقتصادي إلى الأمام”.

واعتبر أن التداعيات الاقتصادية لهذا القرار بحسب البنك الدولي ستظهر على عدة أصعدة من بينها زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة، تعزيز فرص الحصول على الخدمات الاجتماعية (التعليم والصحة)، زيادة فرص العمل للمواطنين السعوديين “السعودة” وتخفيض الوظائف التي يشغلها حاليًا العمال الأجانب، الحد من الازدحام واستخدام المركبات واستهلاك الوقود.

ومن المرجح بحسب نادر محمد، أن تتعزز إجراءات الضبط المالي في عمان والبحرين بسبب ضعف ميزانيات هذه الدول.

ولفت نادر محمد إلى أن هذه الصورة الإيجابية لا تنطبق على الاقتصاد القطري، إذ من المتوقع أن يبقى النمو ضعيفاً عند نحو 1.7% في 2018، قبل أن يتعافى في العام 2019 مع تأقلم اقتصاد الدوحة مع التطورات الجيوسياسية المستجدة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>