الزبدة… يكتُب: نظام لمكافحة التحرش

الزيارات: 1347
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6468100
الزبدة… يكتُب: نظام لمكافحة التحرش
عبدالله الزبده

في ظل متغيرات الحياة الاجتماعية والظروف المحيطة به تُسن القوانين والأنظمة التي تكفل الحفاظ على حقوق الفرد وكل ما يعيق حريته والحفاظ على حياته، حتى وإن لم يكن هناك حكم شرعي بذلك، فقانون نظام مكافحة التحرش الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بعد أقل من 72 ساعة بالسماح للمرأة بقيادة السيارة يُقفل ملف طال انتظاره وهو تحت قبة مجلس الشورى لمدة ثمان سنوات، بسبب تحفظ البعض عن مفهوم التحرش ووضع نظام من أجل ردع المتحرش، بقولهم آن التحرش ليس من جرائم القذف والزنا التي عرّفتها الشريعة ورتبت لها عقوبات محددة وتحرش لا وجود لنص شرعي له في الكتاب والسنّة، ومع أن “نظام الجرائم المعلوماتية” و “نظام مكافحة غسل الأموال” و ” نظام جرائم الإرهاب وتمويله” كلها قوانين شُرعت بحسب تطور الأحداث ووضِعت من أجل الأمن والاستقرار والحفاظ على ممتلكات الوطن والمواطن ولا يوجد لها تعريفات وعقوبات محددة في الكتاب والسنّة.

فالتحرش أزمة تؤرق جميع المجتمعات ويبدو أن القصة متشابهة في المجتمعات العربية والإسلامية، وكثيراً ما تحاول هذه الدول سن بعض القوانين او إدخال بعض التعديلات على القوانين التي تواجه هذه الظاهرة عن طريق تشديد العقوبات وغيره، فالتحرش حتى اليوم ليس جريمة محددة الأركان والمعالم، وعقوبته تقديرية تخضع لاجتهادات الُقضاة، فقد يخفف أحدهم الحكم وقد يغلظه آخر مع أن الجريمة واحدة، وقد يأتي من يدين الضحية بسبب لباسها أو هيئتها أو مكان وجودها، مما يترتب عليه تخفيض العقوبة على المجرم، فالتحرش يمكن أن يقع على الأطفال في الطرقات والنوادي والبيوت، وعلى الأشخاص ذوي الإعاقة سواءً حركياً أو عقلياً من قبل القائمين على رعايتهم ويمكن أن يقع على المحارم في الأسرة وكما يقع كشكل من أشكال استغلال السلطة في الهياكل التنظيمية التي تحتل فيها النساء الوظائف الأدنى، حتى لو كانت أجواء العمل تتم من وراء الحجاب، وفي مكاتب تفصل بين الجنسين كغالب بيئات العمل، ويغفل هؤلاء الذين يربطون التحرش بالتبرّج أو الاختلاط في الأماكن العامة كالأسواق والمنتزهات، وليس الشارع فقط الذي يكون فيه عُرضة للتحرش بل وسائل التواصل الحديث توفر سبلاً متعددة في العالم الافتراضي ويشكل انتهاك الصارخ للكرامة.

وأخيراً… في حال الانتهاء من وضع نظام لمكافحة التحرش المتخصص سيوقف ارتجال العقوبات بالتوجه للنظام ليقول القضاء فيها كلمته بالاستناد الواضح.

“الآن الكل يمشي على الصراط المستقيم”.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زاىر9

    التحرش شي ممنوع شرعا فنتمنى من المسؤولين تطبيق القرار الذي أكد عليه مليكنا لانه التحرش شي مضر على المرأة والطفل سواء بالطرق او بالمنازل وباماكن العمل كالمستشفيات وغيرها نتمنى تطبيق العقاب لمن بقوم بالتحرش …

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>