في الأحساء.. “سرطان ضخم” يفاجئ “ثلاثيني” وهذه قصة عودته للحياة !!

الزيارات: 1999
تعليقات 4
في الأحساء.. “سرطان ضخم” يفاجئ “ثلاثيني” وهذه قصة عودته للحياة !!
https://www.hasanews.com/?p=6463716
في الأحساء.. “سرطان ضخم” يفاجئ “ثلاثيني” وهذه قصة عودته للحياة !!
مازن عبدالمولى - الأحساء نيوز

غادر بلده منذ عدة سنوات متجهًا إلى المملكة كغيره من شباب جيله سعيًا وراء الرزق، كان الشاب اليمني الذي يبلغ من العمر 35 عامًا يتمتع بصحة جيدة لا يشكو أي أوجاع أو أمراض، يعمل بأحد مطاعم بالمنطقة الشرقية، وبعد مرور حوالي 9 سنوات لم يكن يدرك ما يُخفيه له القدر.

فقد أحس الشاب الثلاثيني بعد شهر من قدومه من إجازته السنوية الأخيرة بضيق شديد في التنفس فلجأ على الفور إلى إحدى المستشفيات المجاورة لعمله والتي خيبت آماله حيث رفضت استلامه، وحولته لأحد المستشفيات المتخصصة الأخرى والتي قامت هي الأخرى بتحويله إلى مستشفى الموسى التخصصي، حيث يتوافر به فريق متكامل لعلاج وجراحة الصدر والأورام مع وجود فريق عناية مركزة جاهز ومتخصص في متابعة مثل هذه الحالات.

وبحسب الدكتور وحيد مهدي، استشاري الرعاية المركزة والأمراض الصدرية، والدكتور عبد الله فاروق، استشاري طب الحالات الحرجة تم استقبال المريض بقسم العناية المركزة وهو يعاني من فشل حاد في وظائف التنفس، نتيجة انكماش كامل بالرئة اليسرى لوجود ضغط على الشعبة الهوائية اليسرى ناتج عن ورم كبير في الصدر، مع وجود التهاب شديد بميكروب بكتيري في الرئة اليسرى، تم تشخيصه بتحليل عينة عن طريق المنظار الشعبي.

وأوضح أنه تم وضع المريض على جهاز تنفس صناعي، يسمح بتهوية رئة واحدة مع الحفاظ على الرئة المصابة، مع محاولة فك انكماشها طبقًا لأحدث أجهزة وتقنيات التنفس الصناعي المتوفرة بالقسم.

وأبان الدكتور صفوت على، استشاري الحساسية والصدر بالمستشفى، في البداية تم التدخل بالأدوية مع العلاج التحفظي، بهدف التقليل من حجم الورم وزيادة نسبة الأكسجين الداخل للرئة، وبعد عدة أيام تم التدخل الجراحي عن طريق جراحة الصدر مع عمل جلسات بالمنظار الشعبي لتقليل الورم الداخل على الشعبة الهوائية اليسرى.

وأفاد الدكتور أيمن غنيم، استشاري مشارك جراحة القلب والصدر بمستشفى الموسى، بأن الأشعة المقطعية أوضحت تشعب الورم وانتشاره وضغطه على القصبة الهوائية اليسرى، مع اغلاقه لكامل الرئة اليسرى، وهذا أدى لانكماشها بالكامل، وكان هناك التصاقات للغشاء المغلف للقلب والشريان الأورطي، وعلى الرغم من صعوبة التدخل الجراحي تحت مخدر عام نظرًا للفشل التنفسي الحاد، إلا أنه قد فتح الصدر من خلال التدخل الجراحي المحدود لأخذ خزعة (عينة) من الورم للتشخيص.

يقول الدكتور أحمد عنتر – استشاري ورئيس قسم أمراض الدم والأورام بالمستشفى أن نتيجة العينة التي تم أخذها من المريض عن طريق الخزعة اتضح أنها سرطان بالغدد الليمفاوية، وقد بدأنا معه بروتوكولاً علاجيًا ملائمًا لهذا الورم، حيث كان المريض يخضع لعملية تنفس صناعي من خلال أنبوب موصل للأنف، وبعد مرور أيام قليلة من العلاج، وبسبب تقلص الورم بدأنا ازالة الأنبوب الصناعي، وبدأ المريض في التنفس بشكل طبيعي. وغادر المستشفى وهو في صحة جيدة.
الجدير بالذكر أن نجاح الفريق الطبي في انقاذ حياة هذا الشاب، يعكس مدى تطور الخدمات الطبية والعلاجية والجراحية في مستشفى الموسى، ويشكل مثالاً رائعًا على النتائج المبهرة التي وصل إليها فريق العمل الطبي المتعدد التخصصات بالرغم من تعقيدات وصعوبة الحالة.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    هاوي يا باي

    هذا المستشفى الوحيد المتطور في الشرقية كلها للاسف

  2. ٣
    مصعب السعد

    اتمنى منهم يفتحون مكتب للحالات الانسانية كثير بعد توفيق الله من المرضى علاجهم بالموسى لكن ما يملكون القدره الماليه

  3. ٢
    زائر

    الله يجزاه خير الموسى رجل طيبومحافظ على الصلاة

  4. ١
    زائر

    المستشفى في تطور ملموس

    بس أتمنى من الأستاذ/ مالك الموسى,, بأن يلاحظ الحشمه العاليه للموظفات لأنك تلاحظ حالك مو في مستشفى بل في عرض أزياء

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>