مازال طريق متنزه العقير يبكينا ألماً وحسرة

الزيارات: 997
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6460156
مازال طريق متنزه العقير يبكينا ألماً وحسرة
متعب الكليب

سال الطريق دماً وأبكى ألماً كفى بسبب الاهمال فقد الأرواح التي تلوها أرواح تسلب وتنتهك وتضاف إلى اعداد الأموات والعاهات والإصابات وأصحاب القلوب والعقول المسؤولة في نوم عميق وسبات ولا حياة لهذا الطريق إلا بتصيد فلذات الأكباد صرخات وويلات ودموع وأحزان وألم يسنده ألم وضحية تجرها ضحية وعوائل تجاورة في قبورها ولاحياة لمن تنادي ولا قلوب تعي ولا إحساس ولا ضمير.

هل الأرواح رخيصة إلى هذا الحد !!

ام لم يأن للمسؤولين عن هذا الطريق أن يتقوا الله في أنفسهم آباء وأمهات وأبناء وأشقاء يصدمون بحرقة الحزن على فراق أهاليهم وأحبائهم ويعيشون هذه المشاهد المتكررة والمستمرة ببشاعة حوادث ذلك الطريق والذي تجرع مرارة الفاجعة والرعب والحزن منه الكثير فبلامس القديم كنا نعاني منها كأزمة واليوم تحولت الى كارثة ويعي ما ذكرته العقول الذهنية !! وذلك بسبب ضحاياه التي تراكمت بجثثها المقابر ومصائب تبكي عليها الضمائر وللأسف يبرر لها بالتخدير والمراوغة أو بالإهمال والتجاهل، وتحوير الأسباب واللهم لا أعتراض على قدر الله سبحانه، وأنه لم تزال صحف مملكتنا الغالية تتصدرها أخبار أحداث وحوادث ذلك الطريق المرعب بإعلانها عن وفاة مواطن وأكثر وأصابت إثنان أو أكثر بإصابات خطيرة بليغة أو وفاة عائلة بأكملها أو! أو! أو وغيرها نتيجة تعرضهم لحوادث سير أمتداد طريق العقير نعم قدر الله يحين ولا أعتراض والأسباب تتعدد والحمدلله على كل حال ولكن الإهمال والتجاهل واللامبالاة هو شر أشر البلاء.

كفى ياوزارة النقل بلسان كل مواطن ومواطنة وأب وأم وابن وبنت وأخ وأخت وطفل وطفلة ويتيم ويتيمه وكفى يا كل مسؤول عن هذا الطريق فقد تجرعنا مرارة أصخب أنواع الألم والقهر ونعوذ بالله من قهر الرجال بتجاهلكم وإهمالكم الغير مبرر وعدم المبالاة ولا حول ولا قوة إلا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل وأنا لله وأنا إليه راجعون ونسأل الله السلامة للجميع والقيادة بحذر والتقيد بالقيادة الآمنة والسلامة المرورية وأن يرحم الله ويغفر لجميع الأموات وأن يشفي جميع المصابين وان يربط الله على قلوب ذويهم وأهلهم وأن يحمي الجميع من شر الحوادث وان يفتح على عقول وقلوب مسؤولي النقل ويجعل لهم أعيُنٌ يبصرون بها لمشاهدة أحداث شبح المسار الواحد لطريق الرعب. اللهم أمين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>