سراب “رضى الناس”

الزيارات: 1840
تعليقات 4
https://www.hasanews.com/?p=6459558
سراب “رضى الناس”
عبدالمجيد السند

السراب ، أو البحث عن مالا يمكنك الوصول إليه حتى وإن شعرت بإنك قد اقتربت من النيل منه ، غير محصور في رحلات البحث عن النجاة وسراب المياه في الصحراء ، بل إنه يتصل كذلك في كل أمور الحياة تحل كل أرض وسماء ، وإني وجدت رضى الناس سراب المجتمع وآفته ، فرضى الناس ، نسف الكثير من المشاريع بشتى صورها ، من مشاريع تجارية، استثمارية،حياتية أو حتى إنسانية.

رضى الناس الغاية التي لايمكن إدراكها ،والعائق الأكبر أمام النجاح ، بل هي إحدى المعوقات أمام صنع شخصية ينفرد بها المرء، فمتتبع رضى الناس لايلبث أن يضحى تبعا ، فهو ينطق بمنطوق الناس ، ويقتفي أثرهم على غير هدى ، ولربما لبس كما يعتقد الناس وشرب وأكل مما يفضله الناس له ، والمبكي المضحك في ذات الآوان ، انسلاخ شخصية هذا الإنسان ، حتى ضحى بأهم مشاريع الحياة والمشاركة الأبدية –إن وفقت- وهي الزواج.

الغريب في الأمر أن متتبع سراب الرضى هذا ، لم يدرك حقيقته ، فالناس لن تحرص على مصلحتك أكثر مما شرع لك المشرع سبحانه ، فهدي القرآن وسنة خير الآنام عليه الصلاة والسلام ، هي القدوة وهي الحدود ، أما غير ذلك فلا يجب أن يوضع في ميزان الأحكام ، وحتى وإن كان من مواريث الجدود ، فلقد هلك من قال (وجَدْنَا آبَاءَنَا لَهَا عَابِدِينَ)، فصنيع من سبقك ليس بالضرورة  صواب ، فهو صنيع بشر في ظروف تختلف تماما عن تلك الظروف التي تعيشها اليوم ، فأضرب برأي الناس ورضاهم عرض الحائط ولا تأس ولا تحزن عن مايقولون ويصنعون ، فرضى الناس غاية لا تدرك ، ولكن رضى الله هي الغاية الأسمى ، وهي الطريق الأمثل إن اردت الوصول لرضى الناس حتى ، فمن أحبه الله ، ألقى بمحبته في قلوب عباده ووضع له فيما بينهم القبول. 

مخرج 

ضَحِكْتُ فقالوا ألا تحتشم*****بَكَيْتُ فقالوا ألا تبتســـــم!!

بسمتُ فقالوا يُرائي بهــا*****عبستُ فقالوا بدا ما كتــم!!

صَمَتُّ فقالوا كليل اللسان*****نطقتُ فقالوا كثير الكَــــلِم!!

حَلِمتُ فقالوا صنيع الجبان*****ولو كان مقتدراً لانتقــــــم!

بسلتُ فقالوا لطيشٍ بـــــه*****وما كان مجترئاً لو حــكم!!

يقولون شَذَّ إذا قلــتُ لا*****وإمَّعةً حين وافقتهــــــم!!

فأيقنت أني مهمـــــا أردت*****رضا الناس لابد من أن أُذم!!

 

 

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    السيد باقر بن يزيد

    راضي الناس قاية لاتودرك وانطلاقن من هذا الجملة اعبرلك انهو ان الي يطلع الناس يتعب اهم الحاج ان الواحد يسوي القيم الانسانية و يبتعد عن القلط وبتحصل الناس تشكربه
    مغالة جيدة ياعبدالمجيد استمر اشجعك

    الناقد الادبي/
    السيد باقر بن يزيد (بوتقي)

  2. ٣
    ?

    اختصرت لنا الحال المؤلم وكيف تسوء الحياة عند ربطها برضا الناس بكلمات باذخة الجمال واسلوب نُسج من حرير ،
    اتمنى مع كل نبضة قلب أن تصل أناقة حرفك إلى السماء وتزاحم ذرات الهواء انتشارا..

    واصل تألقاً الى القمة ،

  3. ١
    تركي الجعفري

    مقالة ممتازه ابدعت كعادتك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>