السعودية والعراق.. تعرف على أبرز خطوات تعزيز العلاقات بين البلدين

الزيارات: 1485
التعليقات: 0
السعودية والعراق.. تعرف على  أبرز خطوات تعزيز العلاقات بين البلدين
https://www.hasanews.com/?p=6454792
السعودية والعراق.. تعرف على  أبرز خطوات تعزيز العلاقات بين البلدين
محليات - الأحساء نيوز

دشنت المملكة العربية السعودية أمس واليوم مع العراق نقلة مميزة في إعادة العلاقات إلى مستويات عالية وتجلى ذلك من خلال عدة خطوات أهمها إنشاء مجلس التنسيق السعودي-العراقي، وإعادة فتح المنافذ بين البلدين، وكذلك الإعلان عن عودة خطوط الطيران بين البلدين.

منفذ جديدة عرعر

وتناقلت اليوم وسائل الإعلام في البلدين خبر قيام السفير العراقي لدى المملكة رشدي العاني والقائم بأعمال سفارة السعودية لدى بغداد عبد العزيز الشمري بزيارة منفذ “جديدة عرعر” ومنفذ “عرعر” الحدودي العراقي وإجراءات التفتيش الجمركي ومقر وزارة الحج في منفذ جديدة عرعر لمشاهدة إنهاء كافة التجهيزات.

الجولة شملت أيضاً الاطلاع على المستشفى الموسمي وكذلك شهدت تصريح السفير العراقي الذي نقلت عنه الزميلة “الرياض” قوله:” الخدمات التي تقدمها المملكة لحجاج بيت الله القادمين عبر منفذ جديدة متميزة جداً”. مستعرضاً الإيجابيات الكبيرة للبلدين جرا ذلك.

بدوره أشاد القائم في أعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى بغداد عبد العزيز الشمري بالخطوات المتلاحق لتعزيز العلاقة بين البلدين الشقيقين ووصف الحدث بأنه يأتي في “يوم مميز في تاريخ العلاقات بين البلدين اللذان يشهدان تعزيزا كبيرا تتضح ثماره يوما بعد يوم.

جدولة الرحلات الجوية

يذكر أن البلدين أعلنا في وقت سابق عن إعادة الرحلات الجوية حيث ستشرع الخطوط الجوية في البلدين في جدولة الرحلات حيث يستفيد الحجاج العراقيون من خدمات النقل الجوي عبر الخطوط السعودية.

إنشاء مجلس تنسيقي

وكان قد أقر مجلس الوزراء السعودي أمس بإنشاء مجلس التنسيق السعودي – العراقي، الذي يعزز فرص التبادل التجاري والتعاون المشترك؛ للارتقاء بالعلاقات بين البلدَيْن. حيث أكد وزير التجارة والاستثمار، الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، أن ذلك يعبِّر عن رغبة السعودية الجادة وحرصها على فتح جميع مجالات التعاون مع العراق، بما يخدم مصالح البلدَيْن الشقيقَيْن.

ويهدف المجلس إلى تعزيز التواصل بين البلدَيْن على المستوى الاستراتيجي، وتعميق الثقة السياسية المتبادلة، وفتح آفاق جديدة من التعاون في مختلف المجالات، منها: الاقتصادية والتنموية والأمنية والاستثمارية والسياحية والثقافية والإعلامية، وتعزيز التعاون المشترك بين الجانبَيْن في الشؤون الدولية والإقليمية المهمة، وحماية المصالح المشتركة، وتنمية الشراكة بين القطاع الخاص في البلدَيْن، وإتاحة الفرصة لرجال الأعمال للتعرف على الفرص التجارية والاستثمارية، وتبني الوسائل الفاعلة التي تساهم في مساعدتهم على استغلالها، التي تشمل الأذرع الحكومية المباشرة وغير المباشرة، وتشجيع تبادل الخبرات الفنية والتقنية بين الجهات المعنية، من خلال العمل على نقل وتشجيع التقنية، والتعاون في مجال البحث العلمي، وتبادل الزيارات، والمشاركة في البرامج التدريبية، وتنمية المناطق الحدودية للعراق مع السعودية، والاستفادة من المدن الاقتصادية المتاحة؛ لتكون مصدرًا زراعيًّا وصناعيًّا رئيسيًّا للعراق، وتنعم بالاستقرار لتوطينها، وتكون بيئة جاذبة للقطاع الخاص والمستثمرين.

وتعتبر مجالس التنسيق إحدى سمات السياسة السعودية مؤخراً لتسريع وتعزيز العلاقات مع الأشقاء حيث يضم لجان مشتركة في كافة القطاعات. وكذلك منتديات الأعمال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>