عيون الأحساء تشكي حال حدائقها العامة

الزيارات: 490
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6453154
عيون الأحساء تشكي حال حدائقها العامة
متعب الكليب

تعتبر الحدائق عنوان لرقي المدن وحضارتها ومن العناصر الأساسية في الحياة البشرية وفي عالم الترفيه والرفاهية تلعب دوراً مهماً وهي المتنفس للمدن وأهلها وتعبر عن بيئتها الصحية والثقافية والترفيهية بتصميمها وألوان نباتاتها وتنوع زهورها وأشجارها وتشكيلاتها الجمالية بطبيعتها الجاذبة ونسناس هواءها النقي وممراتها وطرقاتها وأسوارها الآمنة ولكن كل هذه الأغراض افتقدتها حدائق تلك المدينة حتى أصبح لها مجرد الاسم فقط بل ومحسوبة عليها .

وربما تحولت من المتنفس إلى الحزن والضيق المتربص فأين دور الجهات المعنية بهذه الحدائق وأين الرقابة عليها وعليهم مبالغ طائلة تنفقها مملكتنا الحبيبة حباها الله لهذا الغرض للرقي بمدنها وتسخير الرفاهية لأبنائها ولكن سرعان مايتحول الهدف المرجو إلى ماهو أسوء بقاعدة أن لم يتحقق الأمر ليسعدك فهو ليوجعك بسبب تقصير القائمين على هذه الحدائق الذين وضع على عاتقهم هذه الأمانة وافقدوا جمالياتها الخلابة وروعتها وأفسدوا الهدف منها وحرموا المستفيدين من الأستمتاع بها بسبب اللامبالاة وقلة الاهتمام رغم أنه يمضي على أكتمال إنشاءها الأعوام فمن المسؤول عن ذلك التقصير والتأخير ؟؟!! ومن المقصر ؟؟!! وما ذنب المستفيدين المحرومين منها ؟؟!!

وما دام الغرض من إنشاء الحدائق هو خدمة أفراد الوطن والمقيمين فيه وتحقيقاً لرغباتهم وإحتياجاتهم بالرغم من الإختلافات بينهم في إعمار مرتاديها ومن بينهم ذوي الحالات الخاصة لذا يجب أن يراعى شأن هذه الحدائق وتعطى حقها من الأهمية في الإنشاء والتصميم والتجهيز على الطراز المتطور وسرعة الإنجاز المتكامل وليس البناء المهمل أو المنسي أو كما يقال “بالقطارة” والتي تفقد راحة ومتعة الإنسان والذي يأمل أن تشتمل الحدائق على مايحفز تنشيط حواسه بجمال المنظر وهبوب الهواء الطلق النقي العطر وراحة البال والاستمتاع ولكن للأسف بدل أن تساعد هذه الحدائق في الترويح عن النفس وتساهم في تفريغ الضغوط والهموم الحياتية اليومية والاسترخاء والترفيه والانشراح والسرور تحولت إلى عكس ذلك تماماً والتي يرثى لها الحال والمشاهد واضحة على أرض الواقع لحال هذه الحدائق والتي ينقصها الكثير من وسائل السلامة والمسطحات الخضراء وألعاب الأطفال والملاعب والأسوار ورداءة الإنارة والرمز لها بأسم حديقة أسم على غير مسمى ودمتم.

مع التحية

وزارة الشؤون البلدية والقروية

أمانة المنطقة الشرقية

أمانة الأحساء

بلدية العيون

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    شنو دخل امانة المنطقة الشرقية في الموضوع

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>