بالصور.. المشي في “نهار رمضان”: عادة صحية يغتنمها “الصائمون” للتخلص من “الدهون”

الزيارات: 5869
1 تعليق
بالصور.. المشي في “نهار رمضان”: عادة صحية يغتنمها “الصائمون” للتخلص من “الدهون”
https://www.hasanews.com/?p=6444044
بالصور.. المشي في “نهار رمضان”: عادة صحية يغتنمها “الصائمون” للتخلص من “الدهون”
سعود المرشد - الأحساء نيوز

يغتنم الكثير من الأفراد شهر رمضان المبارك للتخلص من الدهون وحرقها وبالأخص قبل الإفطار، وذلك للاستفادة من الصيام والبعض منهم يعاود ممارستها ليلا وممارسة تمارين “السويدي” معها.

وهناك من يستخدم الدراجات الهوائية لفائدتها الكبيرة لتحريك جميع الأعضاء، لكن تظل هناك بعض الخطوط الحمراء حول صلاحية من يقوم بالتمارين الرياضية قبل الإفطار خاصة مرضى السكر و الضغط، حيث تمثل هذه التمارين خطورة كبيرة عليهم.

وفي هذا الشأن، التقت “الأحساء نيوز” بعدد من النشطاء بالشأن الرياضي لاستطلاع آرائهم حول فوائد الرياضة الرمضانية، ومنهم سناب “دايت سناك” حيث نصح  أصحاب السمنة المفرطة بالمشي لمدة 45 دقيقة إلى ساعة والتوقف قبل الأذان على حسب قدرة الشخص ليتفاعل الجسم مع المجهود المبذول بشكل جيد.

وذكر “دايت سناك” أن من الأخطاء الشائعة مقولة: “من يعرق .. هو من يحرق أكثر” وهذا أكبر خطأ والصحيح أن الدهون تخرج عن طريق البول وعن طريق الشهيق والزفير، وان المشي يكفي في الأسبوع خمس أيام بين يومين أو ثلاثة. فيما لا ينصح مرضى السكر بالمشي لخطورة هبوط نسبة السكر ولذلك ينصح بعمل التمارين بعد الإفطار أو قبل السحور وذلك بعد استشارة الطبيب المعالج.

من جهته، قال خالد العويس من فريق “دراج العيون” إنه ينصح أخصائيو التغذية والتثقيف الصحي الصائمين عادةً بممارسة الرياضة كالمشي وركوب الدراجة والسباحة قبل موعد الفطور بنحو ساعة، فيما يتجاهل كثيرون هذه النصيحة بدعوى التعب والخمول، بل ويخلدون إلى النوم في هذه الساعات المهمّة متجاهلين بذلك فوائدها العديدة والتي يمكن إجمالها في ما يأتي: تحفيز الجسم على التخلص من السموم والفضلات، تعزيز قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن والأرداف، بما يعني تخسيس الوزن بسرعة،إعطاء الجسم إحساساً بالاسترخاء والهدوء والسكينة ما يعني تخلصه من الطاقة السلبيّة واستبدالها بأخرى إيجابيّة، وتعويض السوائل والأملاح المعدنية التي فقدها الجسم.

وأكد على تحذير الأشخاص الذين يعانون من أزمات أو أمراض مزمنة بشأن اتباع هذه العادة، فلا بدّ من استشارة الطبيب المختصّ أولاً لضمان عدم حدوث أية آثار جانبية.

كما التقينا بأحد الشباب الممارسين للرياضة ابراهيم العواد الذي فقد ٨ كيلوجرامات من وزنه بسبب عادة المشي، بعد ان أصبح وزنه 59 من أصل 66 كلغ، وشجع “العواد” الجميع على استغلال شهر رمضان في رياضة المشي .

ومن جانب أخر، قال حمد الفجري مؤسس دراج العيون، إن هناك خلافاُ بين المختصين والأطباء في مفهوم الرياضة قبل الإفطار، ما بين مؤيد ومعارض، لكن من واقع تجربتي فأنا يومياً أخرج بالدارجة قبل أذان المغرب بساعة وأجهز معي ماء احتياطي تحسباً إن صادفني عطل في الطريق يكون معي إفطاري وبعد المغرب أشعر بنشاط وحيوية في جسمي لم أكن أعتاد عليها قبل نشاطي الرياضي.

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>