تسالي صائم (4)

الزيارات: 498
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6443849
تسالي صائم (4)
محمد الغامدي

جار الله بن فهد المكي واحد من الذين أرخوا لمكة المكرمة، له تسعة وأربعون كتابا في فنون شتى، غلب عليها تاريخ الحجاز، ومنها “نيل المنى، بذيل بلوغ القِرى، لتكملة إتحاف الورى” وكما يظهر فهو كتاب متمم لكتب أخرى في الموضوع نفسه، وقد عاش بين عامي 891 و954 وأرّخ لمكة بين عامي 922و946 فجاء كتابه مستدركا لحقبة لم تتطرق اليها كتب أخرى أو تطرقت لجانب منها دون بسط التفصيل عنها، أما هو فقد بسط وتوسع وكتب ما ينفع، خاصة في طبيعة حياة المكيين آنذاك، وقد اخترت لكم بعض ظريفها.

جاء في حوادث عام 924هـ قوله: فيها انتقلتُ زوجتي الى منزلي، وعملتُ لها حلوى في منزلي، وقدمتُ للنسوة الذين جاؤوا بها، وفرقتُ على الجيران، وبعض الأصحاب، وأخلف الله عليّ بخير. وقال في حوادث عام 925: مات حمّال كان يظهر الفقر ويلح في السؤال، فوجد معه خمسة عشر دينارا عتيقة، وأشرفيتان مساعيد، وبعض محلقة له، مربوطة على وسطه، فتعجب الناس لذلك، وقست قلوبهم لهذه الفعلة، وصار التجار يتحجبون عن الفقراء بسبب ذلك.

وفي أحداث عام 943هـ قال: وفي صبح الخميس مات جارنا الحاج خليل ابن الصالحي الشهير بالجمالي لكونها حرفته في بداية أمره ثم صار تاجرا، وكان سبب موته أنه نزل من على سطح منزله بالعجلة لإدراك صلاة الصبح مع الجماعة فسقط على دماغه فخرج دماغه وقضى من ساعته.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>