بِدعةٌ ابتدعوها بعذرٍ قبيح !

الزيارات: 994
التعليقات: 17
https://www.hasanews.com/?p=6442885
بِدعةٌ ابتدعوها بعذرٍ قبيح !
هاجر الشويرد

أضاء علينا رمضان بأنوارهِ المختلفة ، وروحانيته ذات الشعور المميز ، وأيامه التي فيها سائر الأوقات مُباركه ، تفتحت فيه أبواب الجنان ، وتصفد وأندحر الشيطان لقول الرسول عليه الصلاة ( إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِينُ ) .

 

فتكثر في هذا الشهر المبارك العبادات والطاعات والإبتعاد عن المُحرمات بشتى أنواعها ولكن تتواجد في هذا الشهر الكريم ظاهره مُنتشره بشكلٍ كبير جداً .

وقد ظهرت مسبقاً وليس حديثاً ومحددة في يومٍ معين وتاريخٍ مُعين والبعض يؤخرها أو يقدمها حتى لا يكون المقصد البدعة في تاريخ الخامس عشر من رمضان حتى لايقول لهم أحد الناصحين فعلكم بدعه فيحتالون على أنفسهم وعلى غيرهم ، تُسمى هذه الظاهره المُبتدعه بـ(القرقيعان) يجتمع الأهل والأقارب ويقومون بتجهيز أمور لا داعي لها فقط إسرافٌ في الأموال وهدرها في مالا يستحق ، وعذرهم : فرحه للأطفال !!

لدينا عيدٌ قادم والفرح بقدومهِ واجب وبخبرِ قدومه يفرح به الكبار والصغار وإلا في فكرهم ياترى متواجد الفرح بالبدع أعظم وأجمل؟

وقد حذرنا رسولنا الكريم في أحد أحاديثه وقال : (إن أصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي محمد ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار )

وأوضح لنا بحديثه الشريف عن نهاية من يقومون بفعل هذه البدع والخرافات والمحدثات التي لاأصل لها في الشريعه الإسلامية ، ولكن قله من الناس العُقلاء الذين يدركون معنى هذا الحديث ويتعضون به ويطبقون سنة الرسول عليه الصلاة والسلام.

في حقيقة الأمر البعض يقول إنها عاده قديمه تُفرح الصغار ولا حرج فيها ولا أثام تحتويها ونسوا أن الفكره بحد ذاتها بدعه وإثمٌ يحملونه ، شهرُ رمضان للعباده والصوم وخير الأعمال وليس للمعاصي والبدع والأثام ، ومن ترك شيئاً لله عوضهُ الله خيرًا منه ، تعويضاً في مالهِ أو صحتهِ أو راحة الفكر والقلب ، فكل إنسان مُعرض للفتن والمعاصي والبدع ولكن المؤمن القوي المُتمسك بسنة رسوله يقف صامداً أمام هذهِ المُحدثات خوفاً من الله وتطبيقاً لشريعته.

التعليقات (١٧) اضف تعليق

  1. ١٧
    زائر

    يا أخت هاجر أنا من سكان الخبر منذ حوالي أربعين سنة قدمت اليها من أواسط المملكة وكل عام يقام القرقيعان كنوع من التسلية للأطفال في جميع مدن الخليج ولَم ينكر عليهم أحد ذلك سواءً من رجال الدين أو المجتمع وهو ليس الزامياً لأحد!!!وللمعلومية كان لدينا في الوسطى شئ مماثل ولكنه يقام في اليومين الأخيرين من الشهر الكريم إحتفاءً بالعيد ولا أعرف إذا كان ذلك يقام الآن أم لا؟؟؟؟؟؟ولَم أسمع أي إستنكار من أي جهة،فلماذا التشدد في مثل هذه الأمور البسيطة !!!!

  2. ١٦
    زائر

    موتي بغيضك
    الكتابة في الصحف الالكترونية بدعة
    ركوب السيارة بدعة .. استخدام الجوال بدعة و … إلخ
    شهر رمضان شهر صوم و عبادة
    و ليس لعقد القران و الزواج و التسوق و … إلخ
    أهل العقول في راحة

  3. ١٥
    زائر

    سلاما سلاما

  4. ١٤
    قريقعان

    ماهي بدع
    السنه والشيعه يقرقعون
    ولافيها طقوس دينيه
    والفلوس اللتي تصرف
    هذا فلوسه وبكيفه يصرفها
    لاتدقق ع كل شي تتعب

  5. ١٣
    زائر

    كلام جميييلللل يسلم فكرك على هالمقال .. الى الامام ربي يوفقك

  6. ١١
    زائر

    طيب قولي الشيعه مبتدعين نعم احنا مبتدعين واذا الحساب يوم القيامه عندك يصير خير

  7. ١٠
    زائر

    ماشاء الله مقال رائع جدا ينم عن فكر اسلامي واعي. لكن ياليت التركيز على البدع المستحدث في عموم المسلمين لان المقال محتواه متكرر.

  8. ٩
    إبراهيم الطويل

    من فضلك ايتها الكاتبة
    لاتكتبي شيئاً بدون استنادات شرعية وتاريخية.
    الكاتب مسؤلا عما يكتبه أمام الله وأمام مجتمعه

  9. ٨
    زائر

    جزاك الله خيرا على هذا الموضوع وهذا الواجب على أهل السنة والجماعة المناصحة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فهي ميزة في هذه الامة وعدم التساهل من مستغر اشرر اتمنى من أهل العلم الحرص على الإنكار الآن الأمر استفحل في منطقتنا مع الأسف الشديد

  10. ٧
    زائر

    مقال غير موفق وفيه من التكهنات

  11. ٦
    فهد السنيني

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته صباح الخير حنا خلصنا من الكاتب الاخ العزيز عبدالله الناجم وجيتي لنا بسالفة حنا في غنى عنها الكاتبة هاجر الشويرد ماذا تريدين أن توصلي إليه هل الإحتفال بتوزيع الحلويات على الأطفال والباسهم ملابس جديدة للفرح بها يعتبر بدعة خوفي الله من دعوة أهالي الأحساء من سنة وشيعة فالقصد من كتابة ونشر مثل هذه المواضيع على أحداث فتنة طائفية بين أهالي الأحساء اغلب البيوت في الأحساء متجاورين سنة وشيعة في حارة وحي واحد وعلاقتم قوية على العموم مقال فاشل تحياتي للجميع

  12. ٥
    زائر

    السؤال يطرح نفسه …ليش جماعتك تهتم في القرقيعان أكثر منا

    روحي الاسواق و شوفي بنفسك …وايضاً تعالي الرياض عندنا وتشوفين أهل الرياض كيف يشترون ويجهزون للقرقيعان

    تعالي شارع السويلم بالرياض وشوفي ..وأساليهم ..أذا ردو عليك ..

    شكرا داعية العصر والمغرب

  13. ٤
    زائر

    بسكم من هالمقالات التي لاتوكل خبز ولا تنفع

    القرقيعان عادة قديمة جدددا نعم ولعلك الكاتبة من ابناء هذا اليوم فلا تدري كم عمر مثل هذه الفرحة

    ثم ماهو الضير او الحرام في ان يفرح الابناء بانتصاف الشهر خصوص من صام منهم او حاول ان يصوم وبيتهج فرحا ومن عادة الشخص ان يبتهج

    ثم ماهذا الكلام كل ما صدر هو بدعة في بدعة الدين يسر يا اختي الكريمة خصوصا اذا كان في حدود العقل والشرع وما يحصل هو كذلك
    واذا حصل تصرف شين من شخص او مجموعة هذا لايعني الجميع

    والامر الاخر الاخوة ابناء الشيعة يحتفلون ويقرقعون بمولد الامام الحسن سبط النبي في النصف من رمضان ويقولون بان النبي قد فرح بمولوده في مثل هذا اليوم وهذا لا اشكال فيه ولا بدعة فيه

    دعو الخلق للخالق

  14. ٣
    قريقعان

    التعليق

  15. ٢
    ابوعبدالله ١٢١٤

    الكاتبة العزيزه كل شي لم ينهى عنه الله ولا رسوله فهو مباح والاصل في كل شي لم يرد عنه نهي من الله ورسوله لكل انسان حريه ان يعمله او يتركه، دعي الخلق للخالق والحساب على الله ولن تدخلين النار انتي عنهم. دعيهم يدخلون النار اهم شيء الكفاف وعدم البلبله والتأجيج وعمل الفرقه بين اهل الاحساء، الاحساء معروفه بالعلم والثقافه قديم جدا وفيها من العلماء ونجوم الثقافه ما يكفي ان يقفون هذه العادة من مئات السنين لو رأو فيها مايضر بالدين ، وتروحون وتجون عليها كأنها اكبر المنكرات ؟؟؟ عجبا ساعتين او ثلاث ساعات قيرقعان للاطفال. صارت تعطل اعمال رمضان اسمع وأقرء عجبا، انتي لا يروق لك هذا فأنتي غير مجبره ، رجاء عدم شق مجتمع الاحساء وترك الناس. في حالهم ومئات السنين لم تضر لا بالناس ولا بالدين ولا المصالح العامه للمنطقه مادامت من بيت لبيت هكذا فرحة احباب الله .
    هل السياره والمكيف والتلفزيون والتليفون نقدر نقول بدعه ومضيعة للوقت وخسارة اموال حيث السياره فيها حوادث والمكيف يؤخرنا عن الجلوس للصلاة والتليفون والتليفزيون يضيعان الوقت ؟؟؟

  16. ١
    بو علي

    اشتغلي بهريستش ولقيماتش ابرك لش
    ومن قال ان القرقيعان من أركان الإسلام أو الإيمان أو انه من العبادات
    عادة اجتماعية يفرح فيها الاطفال ولا احد مجبور انه يسويها

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>