تطبيقات الأجرة تحاصر سيارات الليموزين وتتجه لإقصائها

الزيارات: 542
التعليقات: 0
تطبيقات الأجرة تحاصر سيارات الليموزين وتتجه لإقصائها
https://www.hasanews.com/?p=6440902
تطبيقات الأجرة تحاصر سيارات الليموزين وتتجه لإقصائها
متابعات - الأحساء نيوز

زحفت ثورة تقنية الأجهزة الذكية على كثير من أبجديات المهن لتغيرها تغييراً جذرياً، وتبدل قواعد اللعبة في آليات التعاطي تجاه أغلب الممارسات الحياتية التي كانت قبل تلك التقنية تدور في فلكها التقليدي، حتى أنه في ظل هذا التقدم التقني، ولدت خدمات وانقرضت أخرى بشكل متسارع، ففي مجال خدمات سيارات الأجرة مثلاً، لم يعد المرء اليوم في حاجة للوقوف على الرصيف لانتظار سيارة أجرة تمر مع ذلك الطريق لتنقله لوجهته المنشودة، فمجرد النقر على شاشة هاتفه الذكي لثواني، كفيلة بأن تأتي إليه سيارة الأجرة منقادة في لحظات، الأمر الذي يثير الأسئلة حول مستقبل سيارات الأجرة التقليدية التي تجوب الشوارع بحثاً عن العميل الذي قد يكون ينتظرها في الشارع الموازي دون أن تهتدي إليه أو يهتدي إليها إلا بعد حين.

وتتخطف سيارات شركات تطبيقات توجيه المركبات العملاء من أيدي سائقي سيارات الليموزين بشكل يلقي بظلاله على مستقبل شركات الأجرة التقليدية “الليموزين”، مما يجعل مستقبلها ضبابياً في ظل الإقبال اللافت من العملاء على طلب سيارات التطبيقات، حتى ذهب مراقبون إلى القول بأن سيارات الليموزين سوف تختفي من الشوارع خلال الأربع سنوات القادمة.

ورغم اختراق شركات تطبيقات توجيه المركبات للسوق وسيطرتها على نسبة جيدة من العملاء في وقت يعد وجيزاً، إلا أن تلك الشركات المرخصة من قبل هيئة النقل والبالغ عددها حالياً 16 شركة، مهددة بتطبيق العقوبات النظامية جراء عدم تقيد غالبيتها بالأنظمة التي تحصر سائقي السيارات التي يتم توجيه العملاء إليها على السعوديين، مما دعا هيئة النقل إلى أن توعدت تلك الشركات بإيقاع العقوبات النظامية بحق تلك الشركات، وكذلك بحق الأجانب الذين تقوم الشركات بتوجيه عملائها إليهم، حتى ذهبت الهيئة في توعدها إلى القول بأنها ستوقع غرامة على الشركات لم تسمها، وأنها ستوقع في الوقت ذاته غرامة على المقيم المخالف تقدر بخمسة آلاف ريال، إضافة إلى إبعاد المقيم المخالف من البلاد.

يأتي هذا في وقت حسمت فيه الجهات الحكومية أمرها، وقررت حصر العمل في شركات تأجير السيارات على المواطنين، في خطوة قيل إنها سوف توفر 200 ألف وظيفة للسعوديين عند التطبيق الفعلي للقرار.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>