“المرور”: تراجع الوفيات بنسبة ١٩٪‏ وانخفاض الحوادث ١٥٪

الزيارات: 537
التعليقات: 0
“المرور”: تراجع الوفيات بنسبة ١٩٪‏ وانخفاض الحوادث ١٥٪
https://www.hasanews.com/?p=6440633
“المرور”: تراجع الوفيات بنسبة ١٩٪‏ وانخفاض الحوادث ١٥٪
متابعات - الأحساء نيوز

أكد أحدث تقرير للإدارة العامة للمرور أن التكامل بين العقوبات المرورية التي تقودها الإدارة العامة للمرور والرسائل والحملات التوعوية التي تقودها مبادرة الله يعطيك خيرها ساهم في انخفاض الحوادث المرورية بنسبة ١٥٪‏ خلال السبعة أشهر الأولى من العام الجاري ١٤٣٨ هـ.

وأوضح التقرير أن عدد الحوادث خلال هذه الفترة بلغ ٢٧٦٥٩٥ مقارنة بنحو ٣٢٤٥٩٣ بانخفاض مقداره ٤٧٩٩٨ حادثا مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ١٤٣٧ هـ.

وأشار إلى تراجع معدلات الإصابات بنسبة ١٦٪‏ لتبلغ ١٩١٤٥ مصابا في السبعة أشهر الأولى من العام الجاري ١٤٣٨ مقارنة بـ ٢٢٦٥٩ مصابا في نفس الفترة من العام الماضي بانخفاض مقداره ٣٥١٤ مصابا.

وأكد أن عدد الوفيات بسبب الحوادث المرورية انخفض بنسبة ١٩٪‏ ليصل إلى ٣٨٧٢ حالة وفاة في السبعة أشهر من العام الجاري ١٤٣٨ مقارنة بنحو ٤٧٧٦ وفاة في نفس الفترة من العام الماضي ١٤٣٧ بانخفاض مقداره ٩٠٤ وفيات.

وعبر المدير التنفيذي لـ ” الله يعطيك خيرها ” سليمان المنصور عن بالغ سعادته بهذا التراجع الملحوظ في معدلات الحوادث والوفيات والإصابات.

وثمن الدور العظيم الذي تقوم به وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للمرور من عمليات رصد ومتابعة للشوارع والطرق والدراسة المستمرة لتشديد العقوبات على المخالفين وتقديم الميزات النسبية للملتزمين.

وأوضح أن هذه النتائج جاءت بعد جهود حثيثة وتوافق في الرؤى وتكامل في منظومة العمل ما بين المرور ” ومبادرة الله يعطيك خيرها ” لإيصال الرسائل التوعوية الهادفة بمختلف الصور والأشكال التي تخاطب كافة شرائح المجتمع، والسعى نحو تحقيق السياقة الآمنة وتخفيض الحوادث والإصابات والوفيات.

وقال ” لقد توقعنا في رمضان الماضي تراجع الوفيات والإصابات بنسبة ١٠٪‏ والآن تضاعف انخفاض الوفيات وأصبح متراجعا بنسبة ١٩٪‏ وكذلك الإصابات ١٦ ٪ ” ‏، مضيفا أن هناك جهودا كبرى تبذل من قبل المبادرة وعدد من الجهات في مقدمتها المرور ووزارات النقل والتعليم والصحة.

وأشاد سليمان المنصور بالتعاون الوثيق بين المبادرة والمرور من أجل تحقيق المزيد من التراجع في معدلات الحوادث المرورية مشيرا إلى حرص المرور على هذا التعاون وتسخير كافة إمكاناته لمساندة المبادرة وبرامجها لتحقيق الهدف المشترك.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>