توحيد مواصفات السلامة على طرق دول مجلس التعاون

الزيارات: 442
التعليقات: 0
توحيد مواصفات السلامة على طرق دول مجلس التعاون
https://www.hasanews.com/?p=6439068
توحيد مواصفات السلامة على طرق دول مجلس التعاون
الدمام - الأحساء نيوز

كشف م. فهد الجبير أمين أمانة المنطقة الشرقية، رئيس مجلس إدارة جمعية هندسة الطرق والنقل لدول مجلس التعاون، النقاب عن توجه لدى الجمعية برفع توصية لأمانة أتحاد مجلس التعاون الخليجي منبثقة من ندوة “هندسة وسلامة النقل والمرور الخليجي” المقامة بالمنطقة الشرقية، بشأن المطالبة بتوحيد المواصفات والمعايير لإنشاء الطرق في دول مجلس التعاون بما في ذلك مواصفات السلامة المرورية لتكون الزامية لدول مجلس التعاون متى ما تم اعتمادها، بهدف تلافي الأخطاء في تصاميم الطرق بدول الخليج والحفاظ على الأرواح وتقليل نسب الحوادث، لاسيما وأن نسبة الوفيات نتيجة حوادث السيارات في دول الخليج العربية تبلغ 24 حالة وفاة لكل 100 ألف نسمة، فيما بلغت أعداد الوفيات أكثر من 12 ألف حالة وفاة خلال العام2016م، وتجاوزت الإصابات 65 ألف إصابة في العام نفسه.

وبين أن جمعية هندسة الطرق الخليجية تعمل لتطوير العمل الهندسي مهنياً وفنياً في كافة مدن دول الخليج من خلال تنظيم وعقد البرامج التدريبية والمؤتمرات، وكذلك توفير التسهيلات الفنية وإجراء البحوث والدراسات المتخصصة لفائدة المقاولين والاستشاريين العاملين في مجال إنشاء الطرق في منطقة الخليج إضافة للعمل على تبادل الخبرة والمعلومات بين دول المجلس ونقل الخبرة والتقنية الحديثة والتطور العلمي من الدول المتقدمة الى دول مجلس التعاون الخليجي، من خلال إقامة البرامج والورش التدريبية.

وأشار م. الجبير، إلى أن الجمعية لديها خطة طموحة للتوسع في خدمة المهنة وعقد المؤتمرات والندوات والدورات التدريبية وفتح قنوات التواصل مع المتخصصين والممارسين في سبيل الارتقاء بالمستوى الفني لمهندسي الطرق في دول مجلس التعاون، واطلاعهم على آخر المستجدات العالمية في هذا المجال، وكذلك تطلعها الى الإسهام والمشاركة في وضع الحلول اللازمة لخفض معدلات الحوادث المرورية على الطرق والتي بدأت تشكل ظاهرة منشرة في دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة مع ارتفاع معدلات نسب الوفيات السنوية نتيجة حوادث الطرق.

فيما قال اللواء محمد سيف الزفين مساعد القائد العام للعمليات مدير الإدارة العامة للمرور بدبي، بأنهم عملوا على تخفيض نسب الحوادث في الامارات العربية المتحدة بتغير القوانين السابقة التي لا تتماشى مع العصر الحالي والتي كانت منذ 1995-2007، وعندما صدر قانون الاتحاد بدولة الامارات الخاص بالمرور واشتراطات السلامة الصادر في 2007 خفض نسب الوفيات نتيجة حوادث السير في الامارات من 20 ألف وفاة لكل 100 ألف من عدد السكان، الى 10 لكل 100 ألف خلال ثلاث سنوات من تطبيقه، لاسيما بعد رفع الغرامات الخاصة (نقديا) وربط المخالفات بالنقاط السوداء حتى نصل الى سحب الرخصة والمنع من السياقة، الى جانب رفع درجة الوعي عند المواطنين والمقيمين بالبرامج والارشادات، وكذلك تبني مايسمى (النقاط البيضاء) وهي مكافئات للسائقين الذين لاترصد عليهم مخالفات لمدة عام ويدخلون السحب على سيارات وتم تكريم الف سائق في دبي قبل أسبوعين وكان هذا محفزا لتجنب المخالفات.

ونفى في سياق آخر إعطاء سعوديات رخص قيادة من إدارة مرور دبي، وأوضح ان هذا الشأن منوط بهيئة الطرق والمواصلات منذ عشر سنوات، كاشفا أن السعوديين هم الأكثر التزاما بقوانين دولة الامارات حيث وجد ان 99% من السعوديين الذين يدخلون الامارات بلا مخالفات ومنظمين مروريا، مطالبا بتطبيق مواصفات الطرق وكيفية تقليل نسب الحوادث في الدول المتقدمة على سبيل المثال هناك دولة مثل السويد لديها برنامج اسمه “الرؤية صفر”، وهدفه تقليل نسب الحوادث الى الصفر وتم تقديم هذه الدراسة هنا في هذا الندوة.

فيما كشفت هيئة النقل العام على لسان مدير إدارة النقل والركاب م. ماجد الزهراني، خلال ندوة “هندسة وسلامة النقل والمرور الخليجي”، عن البدء بتحويل مخالفات سيارات النقل الى اسناد مخالفات النقل العام ميدانيا (مركبة غير مرخصة، شركة غير مرخصة، مركبة عمرها التشغيلي منتهي، سائق مخالف لنظام النقل العام) الى شركة التحكم الأمني “ساهر” وبدأت فعليا في مدينة الرياض والمنطقة الشرقية ومكة والاشهر المقبلة باقي مناطق المملكة.

وتطرق خلال ورقة عمل بعنوان (دور هيئة النقل العام في تنظيم وإدارة عمليات النقل العام بالمملكة) الى آلية تنظيم عمليات النقل البري خاصة بعد انشاء منصة “وصل” الالكترونية الخاصة بمراقبة جميع مركبات النقل العام بهدف تحديد المسارات ونقاط التوقف وتتبعها وتوجيهها، وقد بدأت الهيئة في توجيه مركبات الأجرة وسيتم ادخال جميع أنشطة النقل تباعا في المراحل المقبلة، الى جانب ان المنصة خاصة للجهات الحكومية الى جانب عملها على مراقبة أنشطة النقل العام كافة.

وأكد العقيد عبداللطيف العبيدالله من مرور المنطقة الشرقية في ورقته حول (تحديد النقاط السوداء وأثرها في خفض نسبة الحوادث بالمنطقة الشرقية) انخفاض نسبة الحوادث بعد تطبيق تحديد النقاط السوداء الى 37% داخل المدينة.

كما أوضح م. سلطان الزهراني، أمين عام لجنة السلامة المرورية بالمنطقة الشرقية، خلال ورقته بعنوان (دور لجنة السلامة المرورية في خفض الحوادث بالمنطقة الشرقية)، ان هناك حوالي 8000 حالة وفاة سنويا بالمملكة جراء حوادث الطرق تخلف 39000 إصابة 30% منها إعاقة مستديمة وتكلف الدولة خسائر سنوية 20 مليار، الشرقية فقط خسائرها 3 مليار ريال سنويا من الحوادث، الى جانب ان 30% من اسرة المستشفيات مشغولة بالمصابين من حوادث الطرق، لافتا الى انه وبعد تطبيق الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية التي تطمح لتخفيض نسبة الحوادث 30% خلال العشر السنوات المقبلة نجحت في تخفيض نسبة الحوادث العام الماضي بالمنطقة الشرقية الى 26%.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>