عاجل

شاهد… مراسم مبايعة الأمير #محمد_بن_سلمان ولياً للعهد

في مستشفى الموسى..

استئصال “تضخم كبير بالغدة الدرقية” لأربعيني في الأحساء

الزيارات: 2145
التعليقات: 0
استئصال “تضخم كبير بالغدة الدرقية” لأربعيني في الأحساء
https://www.hasanews.com/?p=6433584
استئصال “تضخم كبير بالغدة الدرقية” لأربعيني في الأحساء
مازن عبدالمولى - الأحساء نيوز

بحسب الدكتور إيلي حاكمه – استشاري الجراحة العامة بمستشفى الموسى التخصصي، وأحد أعضاء الفريق الجراحي – فقد استأصل مستشفى الموسى التخصصي ولله الحمد تضخم كبير بالفص الأيسر من الغدة الدرقية لمواطن أربعيني، وصل حجمه 17 سم طول مقابل 6 سم عرض، تسبب ذلك في إعاقته عن ممارسة حياته بشكل طبيعي، حيث تردد على العديد من المستشفيات لكن دون جدوى.

وأضاف حاكمه: “بعد الفحص السريري والتاريخ المرضي، تبين أن المريض قام باستئصال الفص الأيمن من الغدة الدرقية منذ 15سنة، ومع مرور الوقت بدأ الفص الأيسر يكبر ويتضخم شيئًا فشيئًا، وفي أول زيارة للمريض بالعيادة لوحظ أن الورم بدأ يملأ منطقة الرقبة”.

فبعد إجراء كافة الفحوصات الطبية والأشعات المقطعية، التي أوضحت أن الفص الأيسر من الغدة الدرقية متضخم وبشكل كبير إلى أن وصل أسفل عظمة الصدر من الأسفل، وامتد إلى أعلى حتى عظمة الأذن، وبه امتداد على الجهة اليمنى وانحراف للقصبة الهوائية من الناحية اليمنى.

من جانب آخر، أكد الدكتور محمد شور – استشاري الجراحة العامة بمستشفى الموسى وأحد أعضاء الفريق الجراحي – على ضرورة اجراء الجراحة لاستئصال هذا الورم، وذلك لظهور بعض العوارض التي أعاقت المريض عن ممارسة حياته بشكل طبيعي مثل صعوبة البلع، مع بَحَّة في الصوت من جراء الضغط على الأحبال الصوتية في الجانب الأيسر من الرقبة، مع ضيق في التنفس والشعور بالاختناق حال بذل أقل مجهود.

أضاف الدكتور إيلي حاكمه بأنه تم تحضير المريض من قبل أطباء الجهاز التنفسي والغدد الصماء حيث أجريت الجراحة بنفس الشق الجراحي القديم وتم عزل الغدة الدرقية عن الأعضاء الحيوية وهي الشريان السباتي وعصب الأوتار الصوتية وغدد الكالسيوم حيث تم استئصال الغدة بالكامل، استغرقت الجراحة 4 ساعات، وبعد 48 ساعات غادر المستشفى بسلام وهو يتابع حاليًا في العيادات الخارجية.

مما يذكر أن الغدة الدرقية تقع أسفل مقدمة الرقبة أمام القصبة الهوائية مباشرة، وهي المسؤولة عن توفير الطاقة و الحرارة لكافة خلايا الجسم، كما أنها تساعد على نمو الخلايا عن طريق تخليق البروتينات التي تلزم لأنسجة الجسم، وهناك عددًا من العوامل التي تؤدي إلى تضخمها منها سوء التغذية وخاصة نقص اليود و من الممكن أن يؤدي الحمل إلى إلتهابها أيضًا.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>