منذر المسيّان يكتب: مقبرة “المبدعين” ومرتع “الكُسالى” !!

الزيارات: 586
تعليقات 3
منذر المسيّان يكتب: مقبرة “المبدعين” ومرتع “الكُسالى” !!
https://www.hasanews.com/?p=6431342
منذر المسيّان يكتب: مقبرة “المبدعين” ومرتع “الكُسالى” !!
الأحساء نيوز

من خلال بحثي المكثف لم أجد دراسة او إحصائية لنسبة من تركوا العمل بالقطاع الخاص والاتجاه للعمل بالقطاع الحكومي ، ولكن أجزم بأنها نسبة كبيرة وتفوق من ترك العمل الحكومي الى القطاع الخاص .

قد تختلف المسببات من شخص لآخر لاتخاذه هذا القرار ، ولكن قد تتفق نسبة كبيرة بأن أولى الأسباب هي البحث عن الأمان الوظيفي ! حتى لو كان ذلك في مقابل التنازل عن مزايا كالتأمين الصحي والزيادة السنوية المنصفة “على قد شغلك” .. إلخ .

من خلال تجربة شخصية ومعايشة لكلا القطاعين ، لا أقول بأن القطاع الحكومي بيئة طاردة ولكنها بيئة خمول وكسل ، بيئة محسوبيات ومصالح شخصية ، بيئة تقتل فيك الحماس للعمل لأنك ستكتشف مع مرور الوقت بأن جهدك ضائع ولا تجد من يقدر لك جدك واجتهادك بالعمل ولا تجد مايحفزك لذلك سواء بالتقييم المنصف أو بالدورات الجيدة التي تحتاجها في صلب عملك ، فالمجتهد وصاحب الهمة والذمة في العمل سواسية مع المهمل ، وقد يتفوق عليك أيضاً ! ناهيك عن بيئة العمل الغير محفزة للجلوس فيها فضلاً عن العمل .

لا يوجد رادع في أنك تترك عملك وتذهب للنوم أو لقضاء مشاويرك الخاصة أثناء الدوام الرسمي وبشكل قد يكون يومي إلا الخوف من الله واتقاءً من عدم أكلك أنت وأسرتك السُحت !

والعجب كل العجب أن من يقوم بهذه الأفعال هم بعض ممن يظهرون الخوف من الله والخوف من أكل الحرام فوق المنابر وفي المحاريب ! وأنا “لا أعمم” هنا .

يجب أن يكون هناك مشروع وطني “حقيقي” لتطوير العمل الحكومي ولتطوير العاملين فيه وإرساء قوانين لمحاسبة المهمل وتحفيز من يستحق التحفيز ، ويجب على كل منا أن يكون رقيب على ذاته في عمله وأن يراقب الله في ذلك ، وعلى كل رئيس أن يخاف الله في من وُلي أمرهم .

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    Abdullh1986

    مقال في الصميم .. وقبله مقالات اكثر وندوات ومؤتمرات من أجل العمل الحكومي ليس في المملكة بل بالخليج عموما باستثناء حكومة الامارات (بالاخص حكومة دبي) يجب الاستفادة من الاخرين للحاق بهم وان نبداء بما انتهوا اليه. اشكر الاخ الكاتب .

  2. ٢
    زائر

    لا فض فوك ولا جف قلمك ونفع الله بك ..
    ونسأل الله أن يوفقنا لأداء الأمانة
    ويعفو عنا تقصيرنا .

  3. ١
    زائر

    في هذا الجلد للذات جانبت الصواب اخي ابوعلي
    ونظرت مطولا للمثال السيء مقابل رمقه خاطفه للمثال الجيد الذي يجب ان يحتذى به ، لا اقول ذلك دفاعا ولكن من منظور مهني بحت وليس شخصي ..ز

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>