احدث الأخبار

الأحساء تُسجّل 299 حالة تعافي و 119 إصابة جديدة بـ”فيروس كورونا“ يليها ”الأحساء“ … ”الدمام“ تسجل أعلى درجة حرارة في العالم الذهب يتجاوز 2000 دولار لأول مرة في تاريخه بالفيديو: هل مقياس درجة الحرارة في السيارات يكون دقيقاً؟.. الزعاق يجيب الجماهير الأحسائية تترقب وتتساءل: ما الذي سيقدمه “قطبي الأحساء” في دوري المحترفين؟ دواء جديد ينجح في علاج الحالات الخطرة للمصابين بـ كورونا بعد ثلاثة أيام من تناوله شاهد .. ”الجمارك السعودية“ تستعين بالوسائل الحية للكشف عن المصابين بفيروس كورونا ”الشؤون البلدية“ تطلق منصة التقييم الذاتي.. تعرف على الأهداف والمسارات أمطار رعدية غزيرة ورياح نشطة على 9 مناطق بالمملكة شاهد .. مصاب بـ”كورونا” يبعث رسالة من داخل العناية المركزة بمستشفى العمران في الأحساء بالصور .. الجيل يستأنف تمارينه بمعايدة ويفتح ملف مواجهة جدة توجيه من وزير الرياضة بتغيير مسمى الجولة المقبلة من “دوري المحترفين” و”الدرجة الأولى”

“التعليم” تتهيأ لمنح صلاحيات للإدارات: قريباً.. ربط “فارس” و”نور”

الزيارات: 592
التعليقات: 0
“التعليم” تتهيأ لمنح صلاحيات للإدارات: قريباً.. ربط “فارس” و”نور”
https://www.hasanews.com/?p=6425782
“التعليم” تتهيأ لمنح صلاحيات للإدارات: قريباً.. ربط “فارس” و”نور”
الرياض - الأحساء نيوز

بحثت وزارة التعليم، خلال الاجتماع الثاني للجنة المركزية للاستعداد الذي عُقد أمس بالوزارة برئاسة الدكتور راشد الغياض، وحضور ممثلي القطاعات ذات العلاقة؛ سرعة العمل على تطوير البرنامج الإلكتروني الخاص بالاستعداد؛ حسب التصور المطروح في الاجتماع، والتسجيل المبكر للمستجدين في الصف الأول الابتدائي في برنامج “نور”، كذلك عملية ربط برنامج “فارس” مع برنامج “نور” لتسهيل عمل القطاعات، كما تمت دراسة إمكانية ربط برنامج الاستعداد مع البرنامج الخاص بالنقل التعليمي.

 

وتفصيلاً، أوضح الأمين العام لإدارات التعليم رئيس اللجنة المركزية للاستعداد، الدكتور راشد الغياض، أن مهام اللجنة المركزية للاستعداد، تعتمد على رصد جاهزية الاستعداد لقطاعات الوزارة وإدارات التعليم للعام الدراسي؛ مشيراً إلى الملاحظات التي رُصدت حول آلية رصد الجاهزية في البرنامج الإلكتروني للعام الماضي، والمتمثلة في النسب بناء على معادلات تُزَوّد بها الإدارات التعليمية من قِبَل قطاعات الوزارة، ويتم احتساب النسب من قِبَلهم، وما يحتمل ذلك من الخطأ في فهم المعادلة أو في الأعداد المستخدمة للاحتساب، وهي المتوفر في الإدارة التعليمية، والمخصص من الوزارة، وبعض الإدارات التعليمية تحسب النسب حسب الاحتياج وليس المخصص.

 

وأضاف “الغياض”: وللتغلب على هذه الملاحظات تم اقتراح إنشاء برنامج إلكتروني يعتمد على القيم في الإدخال وليس النسب، وتكون الإدارة التعليمية هي مَن يقوم بإدخال المتوفر لديها من المخصصات، وتتولى قطاعات الوزارة إدخال المخصصات لكل إدارة تعليمية حسب المؤشرات التي يهدف الاستعداد لقياسها.

 

من جهته تَحَدّث نائب رئيس لجنة الاستعداد د.خالد السليمان عن أبرز المميزات في البرنامج الجديد، وذكر منها الاعتماد بشكل مباشر على المخصصات المعتمدة من قِبَل قطاعات الوزارة وليس الاحتياج في الإدارة التعليمية، وفتح البرنامج طوال فترة الاستعداد؛ بحيث يمكن لإدارات التعليم إدخال ما يصلها أولاً بأول، وكذلك قطاعات الوزارة يمكنها تعديل المخصصات وفق متغيرات الزيادة أو النقص.

 

وأضاف: “البرنامج يتميز بإعطاء صلاحية لمديري العموم في قطاعات الوزارة المعنيّين، بالاستعداد؛ ليتمكنوا من إدخال المخصصات كل فيما يخصه، والاطلاع على مدخلات الوزارة؛ وبذلك يسهل متابعتهم أولاً بأول”.

 

وكذلك يتضمن البرنامج إعطاء صلاحية لمديري الإدارات أو الأقسام في إدارات التعليم المعنيين، بالاستعداد؛ ليتمكنوا من إدخال ما هو متوفر لديهم بناء على تعريفات القيم، وكذلك الاطلاع على المخصص للإدارة التعليمية من قطاع الوزارة”.

 

وقال “السليمان”: إن البرنامج يشمل إعطاء الصلاحية للوزير ووكلاء الوزارة؛ للاطلاع على نِسَب جاهزية الإدارات التعليمية والصعوبات التي تواجه القطاعات والإدارات التعليمية في أي وقت، وكذلك إعطاء الصلاحية لمديري التعليم بالاطلاع على نِسَب جاهزية إدارته في أي وقت.

 

كما تَحَدّث المستشار التقني للجنة الاستعداد، وائل الأحمدي، عن مهام مستخدمي البرنامج؛ موضحاً أن البرنامج الإلكتروني الجديد للاستعداد يتيح للأمين العام لإدارات التعليم “رئيس اللجنة المركزية” اعتماد الصعوبات التي يرى عرضها على الوزير، كما يتيح لعضو اللجنة المركزية -من ممثلي القطاعات- متابعة مديري العموم في القطاع التابع له، وكذلك إدخال الصعوبات التي تواجه القطاع، وكذلك لأمين إدارة التعليم “أمين لجنة الاستعداد في الإدارة التعليمية”، متابعة مديري الإدارات والأقسام في الإدارات التعليمية، وكذلك إدخال الصعوبات التي تواجه الإدارة التعليمية.

 

وأضاف: “البرنامج يحوي صلاحيات لمديري الإدارات والأقسام في إدارات التعليم، بإدخال المتوفر في الإدارة التعليمية “البسط في جميع القيم المطلوبة كل فيما يخصه”، وصلاحيات لممثل إدارات العموم في قطاعات الوزارة بإدخال المخصصات لكل إدارة تعليمية على حدة “المقام في جميع القيم المطلوبة كل فيما يخصه”، وكذلك متابعة نِسَب جاهزية الإدارات التعليمية ومتابعة صحتها والتواصل مع الإدارات المعنية في إدارات التعليم مباشرة”، كما يقوم مديرو إدارات التعليم بمتابعة نسبة الجاهزية أولاً بأول؛ لأن جميع المدخلات والصعوبات سوف تُعرض أمام معالي الوزير مباشرة.

 

وأكد “الأحمدي”، أن من متطلبات تنفيذ البرنامج، تعريفٌ دقيق وواضح للقيم المطلوب إدخالها من المتوفر أو المخصص؛ ليسهل على المدخل التقيد بها، كذلك أهمية التزام قطاعات الوزارة في إدخال المخصصات وتحديثها بشكل مستمر.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع الثاني للجنة المركزية للاستعداد الذي عُقد أمس بالوزارة برئاسة الدكتور راشد الغياض، وحضور ممثلي القطاعات ذات العلاقة، والذي تناول سرعة العمل على تطوير البرنامج الإلكتروني الخاص بالاستعداد حسب التصور المطروح في الاجتماع، وكذلك موضوع التسجيل المبكر للمستجدين في الصف الأول الابتدائي في برنامج “نور”، كذلك عملية ربط برنامج “فارس” مع برنامج “نور” لتسهيل عمل القطاعات، كما تمت دراسة إمكانية ربط برنامج الاستعداد مع البرنامج الخاص بالنقل التعليمي، كما قامت اللجنة بمناقشة القضايا الأخرى المدرجة على جدول الأعمال وكتابة التوصيات المناسبة لها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>