“أوبك” تحاور منتجين أمريكيين.. و”الفالح” يستشهد بالأرقام

الزيارات: 639
التعليقات: 0
“أوبك” تحاور منتجين أمريكيين.. و”الفالح” يستشهد بالأرقام
https://www.hasanews.com/?p=6425542
“أوبك” تحاور منتجين أمريكيين.. و”الفالح” يستشهد بالأرقام
وكالات - الأحساء نيوز

قال الأمين العامّ لمنظمة “أوبك” محمد باركندو، إن المنظمة بدأت حوارًا مع منتجي النفط الأمريكيين، معتبرًا (أمام مؤتمر أسبوع الطاقة في مدينة هيوستن الأمريكية)، أن “الزمن تغير ولم تعد لقاءات مسؤولي أوبك مع اللاعبين الآخرين في سوق النفط من المحرمات”.

وتابع (بحسب الأناضول): “الآن جميعنا على متن نفس السفينة.. انخفاض أسعار النفط أثّر سلبيًّا على جميع الصناعات.. المسؤولين في شركات النفط الأمريكية، شرحوا تجربتهم في رفع كفاءة الإنتاج وخفض تكاليفه، لمواجهة انخفاض أسعار النفط”.

وردًّا على سؤال حول ما إذا كانت أوبك دخلت في مواجهة مع منتجي النفط الأمريكيين نتيجة انخفاض أسعار النفط، قال “باركندو”: “لم تدخل أوبك أبدًا في حرب مع منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.. شركات الطاقة الأمريكية كانت أكبر المتضررين من انخفاض أسعار النفط.. موسكو لعبت دورًا رياديًّا بين الدول العشرة المنتجة للنفط من خارج أوبك، التي توصلت مع المنظمة لاتفاق لخفض الإنتاج”.

وبينما نبّه “باركندو” إلى أن “أوبك” ودول من خارج المنظمة “سيقيّمون الوضع مجدّدًا يونيو المقبل، بناءً على احتياطات النفط الخام وأسعار النفط”، فقد أوضح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة، خالد الفالح، أن “مستوى التزام الدول المشاركة في اتفاق فيينا التاريخي، خلال شهر يناير المنصرم كان عند مستويات مقبولة إذا ما أخذنا أرقام إنتاج جميع الدول مجتمعة وبشكل عامّ”.

وبين أن “المملكة تعمل مع جميع الدول المشاركة، لرفع مستوى الالتزام بالاتفاق، ليكون التزامًا تامًّا 100%، وأن المملكة أدّت، خلال الشهرين الأولين من هذا العام، الدور المنوط بها كاملًا، من خلال التزامها القوي”.

جاء ذلك خلال مشاركة الفالح في مؤتمر هيوستن مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ووزير النفط العراقي جبار علي اللعيبي، ‏ونائب وزير الطاقة المكسيكي الدوفلوريس كويركا، والأمين العامّ لمنظمة أوبك محمد باركندو، بأسبوع “سيرا” السنوي للطاقة.

وأيّد الوزراء المشاركون التوجّه الذي أشار إليه الفالح، وأوضحوا أن دولهم تعمل كذلك على الوصول إلى التزام كامل بهذه الاتفاقية. مشيدين بدور المملكة القيادي والمؤثّر في عقد هذا الاتفاق وتنفيذه، وأبدى الوزراء رضاهم عن توجهات أساسيات السوق. مبينين أن تمديد الاتفاقية، المعمول بها حاليًا، لمدة ستة أشهر أخرى، ستُناقش خلال الاجتماع الذي سيُعقد بين الدول الأعضاء في أوبك والدول من خارجها، نهاية شهر مايو المقبل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>