احدث الأخبار

بلاتا الكولومبي عدلاوياً “سكني”: إصدار أكثر من 15 ألف عقد إلكتروني للأراضي المجانية حتى يوليو 2022 «الأحوال المدنية»: يجب الحفاظ على الوثائق الرسمية وهذه خطوات الإبلاغ عن المفقودات وكيل محافظة الأحساء يترأس اجتماع فريق العمل المشكل للإشراف على فعاليات ومناسبات اليوم الوطني ٩٢ “النقل” تعلن أسماء المقبولين في برنامج استقطاب وتأهيل المتميزين إسناد تدريس طلاب الصف الرابع الابتدائي في المدارس الأهلية والعالمية للمعلمات “المنافسة” توافق على استحواذ “دله” على 19% من أسهم المركز الطبي الدولي “إيجار”: أقل مدة بالعقد المُبرم بين المؤجر والمُستأجر 3 أشهر.. وأطول مدة 30 سنة “حساب المواطن” يوضح كيفية التصرف حيال رفض بعض المرفقات في طلب الدعم “النيابة العامة”: يُمنع ممارسة أي مهنة صحية دون ترخيص.. وهذه عقوبة المخالف «التأمينات» توضح الفارق بين الاشتراك الإلزامي والاختياري يوتيوب تتيح ميزة تكبير مقاطع الفيديو لمستخدمي أندرويد

في أفغانستان ...

شرطي يقتل 11 من زملائه وهم نائمون ويلوذ بالفرار !

الزيارات: 3692
التعليقات: 0
شرطي يقتل 11 من زملائه وهم نائمون ويلوذ بالفرار !
https://www.hasanews.com/?p=6424082
شرطي يقتل 11 من زملائه وهم نائمون ويلوذ بالفرار !
وكالات - الأحساء نيوز

قَتل شرطي أفغاني مرتبط بحركة طالبان، أمس الثلاثاء، 11 من زملائه، بإطلاق النار عليهم، وهم نائمون، عند حاجز تفتيش في ولاية هلمند الجنوبية، في عملية تبنتها طالبان، في إطار ما يُطلق عليه “هجوم من الداخل”، ضد قوات الأمن في البلاد.

وقال شهود عيان إن الهجوم وقع في وقت متأخر من ليل الاثنين، بينما كان عناصر الشرطة نائمين في ثكنتهم في لشكر كاه، كبرى مدن الولاية.

وتحدث شهود عن توزع جثث رجال الشرطة المغطاة بالدماء حول الحاجز، ومعظمها تعرض لإطلاق نار من مسافة قريبة.

وقال مسؤول محلي، وفقًا لوكالة “فرانس برس”، إن الشرطي أطلق النار على 11 من زملائه، ثم لاذ بالفرار حاملا معه كل الذخائر والأسلحة النارية” التي كانت في المكان، فيما أطلقت الشرطة عملية للبحث عنه.

وغالبًا ما يشهد النزاع المستمر منذ 15 عامًا في أفغانستان هجمات “من الداخل” تنفذها عناصر في الشرطة أو الجيش ضد زملاء لهم أو ضد القوات الدولية. واستنزف هذا النوع من الهجمات معنويات عناصر الأمن وزرع الريبة بينهم.

وفي عملية مشابهة في سبتمبر الماضي، قَتل جنديان يشتبه في أنهما على ارتباط بطالبان 12 على الأقل من زملائهما الذين كانوا نائمين في ولاية قندز الشمالية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>