تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

في طريق الصباح …

الزيارات: 1043
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6423785
في طريق الصباح …
بكر العبدالمحسن

في طريق الصباح … تخرج من بيتك لعملك أو لدراستك أو لموعد ينتظرك أو لقضاء أمور حياتك ومعيشتك وحينها سوف تشاهد سلوكيات ومضايقات تستغرب من صدورها في مجتمعنا وأن الكل يشارك فيها بمقدار صغير في تشكيل ورسم لوحتها .

ومن أهم وأبرز السلوكيات الخاطئة والانفعالات الكبيرة في طريق الصباح السرعة في قيادة السيارات والتجاوز الخاطئ واستخدام أجهزة الاتصالات أثناء القيادة والوقوف غير الصحيح لنزول الأبناء من السيارة أمام مدارسهم وتجاوز وقطع الإشارات المرورية والدخول في التقاطعات بسرعة كبيرة والدخول في الدوارات دون احترام أفضلية المرور واستخدام منبه السيارة بكثرة للآخرين وغيرها .

وهذه اللوحة المرورية في شكلها العام ومضمونها الخاص تُبين لأي متابع ومراقب في سلوكياتها المتنوعة الصغيرة والكبيرة الدلالة الواضحة عن حجم الانفعالات والتوتر التي يعيشها الأفراد في نفوسهم وكيف تظهر في سلوكهم أثناء قيادة المركبة للوصول إلى وجهتهم .

والأكثر عجبا أن السبب في هذا الانفعال والتوتر في طريق الصباح معروف سببه الحقيقي وهو التأخر للوجهة المراد الوصول إليها سواء للعمل أو المدرسة أو غيرها .

والأكثر غرابة أن أسباب التأخر الصباحي نتجت عن النوم المتأخر مساء لجميع أو بعض أفراد الأسرة ولم تأخذ القسط الكافي لراحة الجسم والنفس استعدادا ليوم جديد .

ولكي تعيش أهم وقت في حياتك بالاستمتاع والجمال وهو طريق الصباح عليك أن تحسب له ألف حساب وتستعد له أكبر الاستعداد من المساء بالنوم المبكر والاسترخاء وبالأمل والأمنيات نحو ميلاد يوم جديد وصباح أكثر إشراق ودعاء من الله بالتوفيق والسداد .

ففي طريق الصباح تُولد الابتسامة من أرواحنا لتشرق على مَن حولنا وفي الصباح نحمد الله على نعمة الحياة والميلاد وفي الصباح يكون صفاء التأمل وارتياح البال وحسن السريرة وفي الصباح نخطط لتنفيذ أهدافنا ومسؤولياتنا وابتكار أفضل الحلول للوصول إليها وفي الصباح ندعو الله لأنفسنا ومَن حولنا بالنجاح والتوفيق وفي الصباح ننصت بأسماعنا إلى جمال الأصوات من حولنا وفي الصباح نودع أحبتنا وأولادنا بشوق كبير وفي الصباح نزرع في طريقنا التسامح والعفو والتعاون والابتسامة والسلام والمحبة والاستعداد للعمل والعلم وفي الصباح نشعر بجمال أرواحنا وطاقة وقوة أجسادنا وفي الصباح الكثير والكثير ..

في طريق الصباح علينا أن نختار بين طريقين : طريق الاستمتاع والارتياح والايجابية والصحة والسعادة وبذلك نكون نحن مَن صنعناه وطريق التوتر والانفعال والتشاؤم والفوضى والتعاسة والسلبية فنحن مجبرين عليه والفرق بين الاثنين في طريق الصباح هو النوم المبكر .

فالحضارة والرقي والعلو والتفوق والتميز الجماعي والفردي لا يأتي من استخدام الوسائل والماديات بل في السلوك الناتج من التعامل معها والسلوك الناتج منها يحتاج لوعي وثقافة لأنه سوف يُظهر حقيقة ما في نفوسنا وكيف نفكر .

طريق الصباح هبة الخالق لنا وواجبنا أن نشكره بالسلوك الحسن والأداء المميز والعمل الصالح .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    umalool

    موضوع يستحق تسليط الضوء عليه
    سلمت اناملك على ماكتبت اسلوب مقنع يوضح أهميه التخطيط ليوم جديد وأولها اخذ قسط كافي من الراحه ومن ثم تأثر المجتمع نتيجه تخطيط الافراد وحرصهم على أن يعيشوا الهدؤ والسلام مع انفسهم ومن حولهم?

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>