تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

بالصور.. “الهويريني” يقدم اُمسية “الإعلام و العقل ” بجامعة “الملك فيصل”

الزيارات: 1816
التعليقات: 0
بالصور.. “الهويريني” يقدم اُمسية “الإعلام و العقل ” بجامعة “الملك فيصل”
https://www.hasanews.com/?p=6422751
بالصور.. “الهويريني” يقدم اُمسية “الإعلام و العقل ” بجامعة “الملك فيصل”
سعود النجيدي - الأحساء نيوز

استضافت، أمس، عمادة شؤون الطلاب في جامعة الملك فيصل بالاحساء في أمسيتها المسرحية  ، الأديب الأستاذ علي بن عبد الله الهويريني في لقاء حول (الإعلام والعقل) ،  بقاعة الاحتفالات الكبرى.
من جانبه، أوضح  الهويريني رؤيته في العقل ، بأنه الجدل فيما نرى و نسمع  بطرح الأسئلة؛ ففي بطونها أجوبة و لن تجد جواباً إلا في سؤال جيد، و أن العقل هو العرش الذي وضعه الله فوق الطين، والطين هو النفس و شهواتها فحفظوا ذلك العقل من شهوات الطين.
و عن علاقة العقل بالإعلام قال:علينا القراءة بالعقل لنعرف هوامش الأشياء ، فالإعلام خطير جدا أن لم تكن العقول محصنة، ،  كما يجب علينا تعليم الأبناء منذ السادسة كيف ينوروا قلوبهم ليختاروا الأسلم ، فالإعلام جزء من كيان الأمم لا يمكن أن نتخطاه.

وعن الإعلام و في وطننا العربي :نحن في العالم العربي نعيش في حالة إعلانية و لم نصل إلى مرحلة الإعلام ، فمنذ 1927 لم يقدم لنا  أفلاما سينمائية إلا بعدد أصابع اليد ، نحن نحتاج  إلى إعلام يتحدث و يخرجنا من الأعمال الصابونية “زواج، طلاق” كفانا إعلام يخرجنا بشكل “أهبل”.
و عن المسرح ذكر أن هذه الخشبة مدرسة منذ ما قبل الميلاد فهي منبر الثقافة و العلم و الأدب و ليست للسخرية و القهقهة. يجب أن يقدم  أدبا حقيقيا ، كما يجب أن تعطى خشبة المسرح قيمتها وأن  نحفظها من الثرثرة التي ليس لها معنى ؛ و أن لا يكون الحضور جامدي،  بل لا بد أن نكون نقادا ،  فكل من حضر يجب أن
ينظر إلى ما قدم له.

بدوره شكر المسرحي الهويريني مسرح الجامعة على مسرحيته “كورونا” التي تناولت قضية الفكر  المنحرف بأسلوب كوميدي هادف . ويجدر القول بأن قاعة الاحتفالات الكبرى امتلأت عن بكرة أبيها و شهدت إقبالا كبيرا من الجنسين .

 

2017-02-23-PHOTO-00000122 2017-02-23-PHOTO-00000124 2017-02-23-PHOTO-00000125 2017-02-23-PHOTO-00000127 2017-02-23-PHOTO-00000130 2017-02-23-PHOTO-00000129 2017-02-23-PHOTO-00000131 2017-02-23-PHOTO-00000132 2017-02-23-PHOTO-00000133 2017-02-23-PHOTO-00000135 2017-02-23-PHOTO-00000136 2017-02-23-PHOTO-00000126 2017-02-23-PHOTO-00000128 2017-02-23-PHOTO-00000138 2017-02-23-PHOTO-00000134 2017-02-23-PHOTO-00000139

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>