تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

ثريا “الذرمان” تكتب: الاستثمار الإنساني

الزيارات: 1195
1 تعليق
ثريا “الذرمان” تكتب: الاستثمار الإنساني
https://www.hasanews.com/?p=6422536
ثريا “الذرمان” تكتب: الاستثمار الإنساني
قسم التحرير

الاستثمار الإنساني يركز على تنمية المهارات والقدرات والطاقات الإنسانية في مختلف المجالات الاجتماعية، الاقتصادية ،الصحية ،التنمية المستدامة والتعليمية   .

وهذا الاستثمار لا يكتفي بإشباع الفكر الإنساني بالمعلومات والحصول على الشهادات العالية وإنما الوصول إلى الكفاءة والفاعلية في توظيف  مايكتسب من خلال البرامج الاستثمارية في معالجة المشكلات الاجتماعية وزيادة الطاقة الإنتاجية الفاعلة في المجتمع  ، والقدرة على تنفيذ المشروعات التنموية وإدارتها وتحسينها وتطويرها .

والاستثمار الإنساني ضرورة ملحة لابد من تبنيها في التخطيط الاستراتيجي ؛ لأنها تسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والتطلعات المستقبلية للمجتمع .
لذلك اهتمت المملكة بهذا الجانب وتبنت مجموعة من المشاريع والبرامج التنموية في مختلف المجالات لكن في ……. كتب ……. هذا ركز على الاستثمار الإنساني التعليمي  منها
مشروع الملك عبدالله للابتعاث ، مشروع الملك عبدالله للتطوير ، مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع  بالشراكة مع وزارة التربية و التعليم والأولمبياد الوطني للإبداع العلمي الذي يسعى في مجمله لصياغة عقل الباحث العلمي المفكر و تنمية روح الإبداع للمشارك، وتقوم فكرته على أساس التنافس في مسار البحث العلمي أو مسار الابتكارات من خلال تقديم مشروع في أحد مجالات الأولمبياد.
ومنها أيضا مشروع “تيمس” وهي دراسة تُجرى على المستوى الدولي وتُعنى بدراسة معارف ومهارات وقدرات الطلاب في الرياضيات والعلوم.
كذلك مشروع جائزة التمييز التعليمي ومشروع أولمبياد الرياضيات الدولي.

وجدير بالذكر أن  دولة الإمارات  تعد رائدة في الاستثمار الإنساني منذ عهد زايد
-رحمه الله- فكان هناك مشروع زايد للعطاء الذي يشجع الشباب على المشاركة الفعالة في التنمية  المجتمعية المستدامة.
فضلا عن مشروع القمة الحكومية الذي  نظمته دولة الإمارات تحت شعار (استشراف حكومات المستقبل )
والتي سوف تتحول بإذن الله من القمة الحكومية إلى القمة العالمية الحكومية حيث يدخل من ضمنها اختيار أفضل وزير في العالم .
كما تبنت دولة الإمارات مشروع جائزة” راشد بن مكتوم للتميز  التعليمي”
و “مشروع تحدي القراءة”
نظرا لما تكسبه هذه الجوائزوالمبادرات للمشاركين فيها من خبرات  وصقل لمهاراته العلمية والعملية كما تزيد قدراته الإبداعية في إيجاد  الحلول المبتكرة  التي يمكن أن يستفاد منها في المجتمع .

و لا ننسى دور المجتمعات المدنية بكافة أنواعها ( الخيرية – العلمية – الاجتماعية ) في تعزيز الاستثمار الإنساني من خلال ورش العمل والبرامج التنموية  في مختلف المجالات مثل: حل  المشكلات الأسرية  ، كيفية توفير سبل كسب العيش (الأيادي المنتجة) والمساهمة في خدمة البيئة والأعمال الخيرية بأنواعها .

  ولكي تستمر  مشاريع الاستثمار الإنساني لابد أن تحقق الآتي :

* تخدم التوجه الإنساني وتعمل على رفع النماء  الاقتصادي.

* تفي هذه المشاريع الاحتياجات على المدى البعيد .

* ترفع المهارات والقدرات البشرية والاستفادة منها خاصة في التخصصات غير المتوفر ة محليا.
* تحفز الكوادر البشرية المتأهلة بإتاحة  الفرص الوظيفية المناسبة لهم .

  فالاستثمار الإنساني  متى ما وجد الأرض الخصبة نمى عمارا وزداد بقاء  ، وأنتج عظماء .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    فهد السنيني

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته مساء الخير مقال رائع جدا يتحدث عن رؤية جديدة 2030 لتحقيق الأهداف المنشودة في مملكتنا الغالية شكرا للكاتبة ثريا الذرمان بارك الله فيك وكثر الله من امثالك لخدمة الوطن تحياتي إلك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>