تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

رسالتي إلى ملتقى “التعايش.. ضرورة شرعية ومصلحة وطنية”

الزيارات: 1619
1 تعليق
https://www.hasanews.com/?p=6422357
رسالتي إلى ملتقى “التعايش.. ضرورة شرعية ومصلحة وطنية”
بكر العبدالمحسن

أفتتح اليوم الثلاثاء بجامعة الملك فيصل بمحافظة الأحساء صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية وفقه الله ملتقى (التعايش ضرورة شرعية ومصلحة وطنية ) والذي ترعاه مؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي قبس للقرآن والسنة والخطابة ونقول لهم أولا :

·       الشكر الوافر والامتنان العظيم لسمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود وأمير محافظة الأحساء سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود على رعاية وتشجيع هذه الملتقيات والموضوعات الهامة والضرورية وذات الأولوية في الطرح والمناقشة على المستوى الإسلامي والوطني .

·       الشكر والتقدير الكبير لمؤسسة الأمير محمد بن فهد بن جلوي قبس للقرآن والسنة والخطابة لاختيار هذا الموضوع الحيوي والحساس والهام من أجل الارتقاء نحو الأفضل .

·       الشكر الجزيل للمشاركين من الأساتذة والمهتمين ورجال العلم والباحثين والدعاة وغيرهم .

ورسالتي للقائمين والمشاركين والمتابعين على الملتقى التالي :

·       أن الملتقى وموضوعه جاء في توقيت مهم للغاية نظرا إلى التداعيات والتجاذبات والتأثيرات السياسية والطائفية والاقتصادية والإعلامية التي تعيشها المنطقة والشرق الأوسط .

·       أن موضوع الملتقى هو من أهم التحديات المعاصرة التي تواجه مجتمعنا الوطني في ظل الأوضاع الراهنة والتغيرات السياسية والصراعات المذهبية والطائفية .

·       أن الملتقى سوف يناقش موضوعا حساسا للغاية بين مؤيدا لفتح الباب عليه أو إغلاقه في وجه الطرف الآخر ولطالما ابتعدنا عن الحديث فيه وذلك لعدم الاعتراف بوجود حاجة ضرورية حوله .

·       أن الملتقى سوف يكون بين تحدي كبير في جدية الطرح والمضمون بجميع اشكالياته وضرورياته وتعقيداته وبين الاستهلاك الشكلي والإعلامي والفلسفي والخطابي والاستعراضي من أجل الرأي العام الداخلي والخارجي .

·       أن الملتقى عليه أن لا يستغرق ولا يضيع الوقت في مفهوم الكل يتفق عليه من حيث الشكل والأساس والمضمون ويبتعد عن إشكاليات التطبيق من حيث الإجراءات والأدوات التي سوف تجعله واقعا ملموسا بدلا من شعار مرفوع .

·       أن المشاركين في الملتقى عليهم أن يدركوا أن التعايش لا يحتاج إلى تفاوض مع الآخر نحو التنازل عن خصوصيته من أجل القبول به شرعيا ووطنيا بل يحتاج إلى إقرار واعتراف بوجوده شريكا في المكتسبات الإنسانية والإسلامية والوطنية حتى مع الاختلاف معه .

·       أن المشاركين في الملتقى عليهم عدم النظر إلى الماضي وأخطائه وممارساته وسوء فهمه بين الجميع سواء كان على المستوى الطائفي أو السياسي أو الإعلامي وتجاذباته بل عليهم النظر إلى الحاضر ومخاطره وتحدياته وكيف نواجهه بمشتركاتنا الوطنية والإسلامية .

·       أن الملتقى عليه أن ينظر ويستفيد من التجارب العالمية والأممية في التعايش وكيف تركت وراء ظهرها اللغة والعرق والأديان والمعتقدات والاختلافات من أجل بناء الإنسان والوطن والحضارة .

·       أن الملتقى عليه أن يدرك أن أجيالنا الناشئة وشباب الوطن لم يعد يتحمل النتائج والتداعيات المترتبة على عدم التعايش بكافة أنواعه وأشكاله وأنه قادر على فهم الآخر والتعايش والاشتراك معه واحترام حقوقه وخصوصياته .

·       أخيرا أن الملتقى والمشاركين والمهتمين والمتابعين عليهم أن يتحملوا أمام الله تعالى وأمام ولاة الأمر وأمام الوطن مسؤوليتهم الشرعية والأخلاقية والرسالية والوطنية في أن يكونوا أصحاب وعي ومصداقية وإخلاص نحو هدف إنجاح الملتقى والخروج بتوصيات وتطبيقات عملية وسلوكية وواقعية تكون منهجا للتطبيق والممارسة  .

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ابو احمد

    ارجو التطبيق و تعدي كل العقبات التي تعرقل هذ الملتقى
    مع جزيل الشكر للكاتب السيد بكر العبدالمحسن

اترك تعليق على ابو احمد الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>