تأكيدًا للريادة

بالصور .. الأحساء نيوز تُتوّج بجائزة “إثراء الإنتاج الإعلامي” بحضور “وكيل الأحساء” الجعفري

برعاية مديرية "الزراعة" و أمانة الأحساء

بالصور.. فريق “واحتنا جميلة” يطلق حملته لتنظيف “منتزه الأحساء الوطني”

الزيارات: 2652
التعليقات: 0
بالصور.. فريق “واحتنا جميلة” يطلق حملته لتنظيف “منتزه الأحساء الوطني”
https://www.hasanews.com/?p=6421932
بالصور.. فريق “واحتنا جميلة” يطلق حملته لتنظيف “منتزه الأحساء الوطني”
عبدالله الياسين - الأحساء نيوز

أعلن فريق واحتنا جميلة عن موعد حملته لتجميل وتنظيف منتزه الأحساء الوطني بمدينة العمران في 4-6-1438هـ.
وأوضح المشرف العام على الحملة الناشط الاجتماعي الأستاذ حبيب الشومري بأن الحملة ستكون تحت شعار وهاش تاغ ‏⁧‫#حسانا_نظيفه ، وذلك برعاية ودعم رسمي من قبل المديرية العامة للزراعة بمحافظة الأحساء وبمشاركة أمانة الأحساء والعديد من مؤسسات المجتمع المدني وأكثر من 20 من الفرق التطوعية ، وتغطية إعلامية كبيرة . و بمشاركة الكثير من الإعلاميين والنشطاء الاجتماعيين من داخل محافظة الأحساء وخارجها ، وبمشاركة أكثر من 1000 متطوع ومتطوعة ،
وتشمل خطة الحملة بإنطلاق موكب من البوابة الرئيسية من الجهة الغربية للمنتزه إلى ساحة سوق الأسر المنتجة والتي سيقام بها مهرجان قصير مدته 25 دقيقة ، ثم تبدأ حملة النظافة في 6 ساحات.
وصرح الشومري بأنه سيتم تخصيص موقع للنساء المتطوعات وتحت إشراف كادر نسائي بالكامل من منظمات ومصورات وإشراف أمني.

وقد أثار شعار الحملة الفرعي بعض الجدل بين الناشطين في محافظة الأحساء ، فقد شدد الناشط الاجتماعي المهندس عبدالله الشايب حسب قوله  ( على خطأ  تسمية الحملة بحسانا نظيفة وطالب بضرورة تغيير شعار الحملة بمسمى أفضل مثلا – حسانا جميلة – ليكون المسمى راقي ويتلاقى مع #الأحساء_الثقافة_المتجددة  التي طرحتها الهيئة العامة للسياحة في ملف واحة الأحساء المرفوع لليونسكو وراقي لأهالي الأحساء للتطوير الخلاق والمستمر ويتوافق مع موقعية ومكانة واحة الأحساء في منظمة اليونسكو أيضاً التي أعلنتها ضمن المجتمعات الإبداعية في العالم ، إضافة لذلك فإن إعطاء مسمى هادف مثل – الجميلة – يدخل ضمنه التحسين والتطوير والنظافة والتشجير وغيره ، وسيكون تغيير الشعار  شجاعة أدبية نترقب ان نراها لمجتمع خلاق وفعل راق )

من جهتها أبدت الأستاذة معصومة العبدالرضا تحفظها أيضاً على شعار الحملة بقولها ( الإنسان بفطرته نظيف فضلاً عن الإسلام الذي أوجب الطهارة ، لذلك مخاطبة العقل الباطن بالإيجابية لايقاظ فطرته ولا يتأتى ذلك إلا بالمصطلحات الداعية إلى الجمال ، وعليه ينبغي أن تكون الحملة تحت شعار واحتنا جميلة ).

وقد دافع الناشط الاجتماعي في مجال المحافظة على البيئة الأستاذ علي بوخمسين عن شعار الحملة ( حسانا نظيفة ) بقوله ( كلنا متفقون بأن العنوان يجب أن يدل على رقي وسمو المعنى لأنه سينعكس على الحدث وأهل المنطقة إذا كان هذا الحدث يسوق مثلاً لأمور جاذبة للسياح وما شابه مثل الاحساء المبدعة والخلاقة كي تعطي انطباعا جاذباً للأخرين إذا كان عنوان الحملة عنواناً عاما وليس خاصاً لهدف معيناً كما نحن فيه الأن، ولهذا السبب أطلقنا أسم لفريقنا (واحتنا جميلة) كي يكون أسماً عاماً للفريق ليعمل في كل المجالات والأنشطة التي تخدم واحتنا الأحساء ومملكتنا الحبيبة وسنطلق عنواناً فرعياً لكل حملة نقوم بها يرمز لها وهذا ما أتفق عليه مجلس إدارة الفريق المكون من ١٥ فرداً ، فها نحن الأن بصدد إطلاق حملتنا والتي لها هدف محدد وهو النظافة والتوعية لنشر المحافظة على النظافة التي هي مفهوم إنساني وإسلامي وفطري لكل الكائنات ، كذلك النظافة هي أصل الجمال فالمكان المتسخ لن يكون جميلاً ولا جذاباً وأيضاً لن يقبل أياً منا أن يرتاد مكاناً فيه أوساخ ولن يقبل أن يدعو الأخرين لزيارة الاحساء الجميلة والمبدعة والخلاقة فيروا هذه الكميات الكبيرة من النفايات مرمية ومتراكمة في أماكن كثيرة سببها بعض السلوكيات الخاطئة من بعض المواطنين والوافدين.
أعزائي كما قلت أسم فريقنا “واحتنا جميلة” يدل على أن الاحساء واحة وجميلة بطبيعتها ، وأن هدف حملتنا التجميل والتنظيف فأطلقنا شعارها (حسانا نظيفة) فلا ينبغي لأحد أن يفهمها بعكس مدلول “النظافة من الإيمان” فلو فعل فعليه أن يقرأ واحتنا جميلة بنفس ذات منظقه بأن واحتنا قبيحة وليس جميلة. .

ومع احترامي الكبير لمن قرأ كلمة “نظيفة ” وتحسس منها وفهمنا للأسف بعكس ما نهدف إليه فنحن نعمل كما حثنا عليه ديننا الحنيف بالتنظف وليس عيباً أن ننتقد أنفسنا وسلوكيات مجتمعنا ونوجهه للسلوك الراقي ، وسنكون معه بإذن الله إذا أطلق حملة في المستقبل كي نساهم بأن تكون الأحساء خلاقة ).

2017-02-19-PHOTO-00000497 2017-02-19-PHOTO-00000496 2017-02-19-PHOTO-00000495 2017-02-19-PHOTO-00000494 2017-02-19-PHOTO-00000493 2017-02-19-PHOTO-00000492 2017-02-19-PHOTO-00000491 2017-02-19-PHOTO-00000490 2017-02-19-PHOTO-00000489 2017-02-19-PHOTO-00000488 2017-02-19-PHOTO-00000487 2017-02-19-PHOTO-00000486 2017-02-19-PHOTO-00000485 2017-02-19-PHOTO-00000484 2017-02-19-PHOTO-00000483 2017-02-19-PHOTO-00000482

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>