احدث الأخبار

بينها “جامعة الملك فيصل” .. المركز الوطني للتعليم الإلكتروني يمنح “تراخيص التعليم الإلكتروني” لأربع جامعات الإعلان عن “هاتف سعودي” بمواصفات عالمية .. هل ستشتريه؟ المحامي “محمد المهارمي” في ذمة الله اكتمال الترتيبات لاستئناف “كأس محمد السادس”… والرياض تستضيف أولى المباريات الدكتور خالد الخميس .. حينما يخلق التميّز جراحاً فذّاً ! الرئيس التنفيذي للسعودية للشحن يؤكد: طائراتنا جاهزة لنقل “لقاحات كورونا” سمو نائب أمير الشرقية يلتقي رئيس مجلس إدارة نادي الفتح صورة .. “سكني” يُطلق المرحلة الثانية من “التصاميم الهندسية” لمستفيدي “البناء الذاتي” الصحة»: تسجيل 232 إصابة جديدة بـ«كورونا» و393 حالة تعافي و12 وفاة السوق المالية: إحالة 22 مستثمراً إلى “النيابة” لتحقيقهم مكاسب غير مشروعة بـ1.3 مليار ريال “الحصيني” يتوقع: أمطار متفاوتة حتى صباح الغد على 10 مناطق المملكة تُدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدنيين شمال شرق نيجيريا

لعبة المتاهة والسرير الضائع

الزيارات: 1146
التعليقات: 0
https://www.hasanews.com/?p=6420085
لعبة المتاهة والسرير الضائع
ياسر البهيجان

(1)

من أراد أن يمارس لعبة المتاهة ذات الطرق الملتوية والتي غالبا ما ينتهي المطاف بمن يمارسها إلى طريق مسدود، عليه أن بفكر بالبحث عن سرير متاح في إحدى مستشفيات وزارة الصحة، وإن وجد ذلك السرير الضائع داخل تلك المتاهة، فليعلم بأن دعوة صادقة قد طرقت أبواب السماء، ولولاها لظل السرير ضائعا.

 

(2)

ضياع السرير له احتمالين لا ثالث لهما؛ إما أنه اعتاد التسكع بمفرده داخل أروقة مستشفيات وزارة الصحة الفسيحة والتي تخالها فندقًا فارهًا يضيع فيه البعير!، أو أن السرير موجود في مكانه، ولكن لا أحد يعلم أين ذلك المكان!.

وإن وجدت بالصدفة سريرًا فارغًا في إحدى المستشفيات، فعليك أن تصدق بأنه ليس بسرير، ربما يكون أريكة أو طاولة طعام، أو أي شيء في الوجود ما عدا أن يكون سريرًا، هكذا سيُقال لك، وهكذا عليك أن تشك في نسب ذلك السرير، الذي ربما كان فعلا نتاج زيجة من أب سرير أم ليست سريرية!.

 

(3)

ربما عليك أن تفكر باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي لتواعد إحدى الأسرّة سرًا دون علم أهلها، لا بأس أن تتفقا على أن تتزوجا ولو مسيرًا حتى تتعافى من مرضك، وبعدها افسخ العقد المبرم بينكما بالتراضي، وتكون حينها قد عصمت نفسك من اقتراف المحرمات أثناء بحثك عن الشفاء.

 

 

(4)

هل تريد أن تشفى دون أن تدفع مهرًا للسرير ولو بخاتم من حديد؟، في عرف وزارة الصحة ذلك ليس جائزا، عليك أن تدفع مهرًا من عمرك الزهيد في نظرهم لكي تظفر بالأسرة الحسناء، أو عش أعربًا أنت ومرضك حتى يفارق أحدكما الآخر!.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>